post-image يرحمكم الله

الصراع بين الأزهر والأوقاف على حق الإفتاء.. صراع سياسى لا دينى!

لا يستطيع منصف أن ينكر أن ثمة صراعا يستحر، كل حين، بين الأزهر والأوقاف، قد يخبو حينا بفعل عدة عوامل وتدخل شخصيات تحاول كبح جماح ذلك الصراع، وتضغط للتهدئة بينهما...
post-image يرحمكم الله

لولا السياسة لَما أصبح المذهب السُّنى مذهبًا رسميًّا للخلافة الإسلامية!

لم ينكر العلماء، خصوصًا علماء الحديث، اتصال الشافعى بمالك وتَتلمذه على يده واعتباره متبعًا لمذهبه فى البداية، وكذلك اتصاله بأصحاب أبى حنيفة حينما ذهب إلى بغداد
post-image يرحمكم الله

التدين الثورى للفلاحين وأصحاب الحِرَف فى التاريخ الإسلامى

كان عنصر الفلاحين أحد أهم العناصر التى استقطبتها أفكار التدين الشعبى فى العالم الإسلامى، وبطبيعة الحال فقد كان الفلاحون هم السواد الأعظم الذين مثلوا غالبية السكان
post-image يرحمكم الله

عندما تتحول مناهج اللغة العربية إلى مناهج تربية دينية

هذه مراجعة لكتاب اللغة العربية فى الفصل الدراسى الأول للصف السادس الابتدائى بالتعليم العام فى مصر، كتاب الفصل الدراسى الثانى يتطابق مع السابق تمامًا من جهة المحتوى الدينى:
post-image يرحمكم الله

السلفيون حوَّلوا الإسلام من رسالة إخاء إلى هوية ووطن!

نجح الجيش العربى الذى أرسله عمر بن الخطاب بقيادة عمرو بن العاص فى الاستيلاء على مصر عام 21هـ، أى بعد موت النبى بنحو عشر سنوات، وذلك بعد عدة معارك خاضها ضد جيش الدولة البيزنطية
post-image يرحمكم الله

الخلفاء غير الراشدين.. عبد الله بن محمد قتلَ ابنه وثلاثة من إخوته وانحصر حكمه فى قرطبة فقط!

قبل البيعة لأبى محمد بالإمارة عام 275 هجرية، كانت الدولة الأموية فى الأندلس فى سبيلها للتفكك والزوال، فقد انتشرت الثورات والاحتجاجات فى أرجائها
post-image يرحمكم الله

سلسلة رجال متصوفون ونساء متصوفات.. فاطمة النيسابورية أستاذة المتصوفين الرجال

لم تعتزل فاطمة النيسابورية الرجال، فقد تزوجت الصوفى المعروف «أحمد بن خضرويه البلْخى»، وكانت فى الوقت نفسه أستاذته فى طريق التصوف والعرفان
post-image يرحمكم الله

شهر رمضان والمرأة.. يضحكون علينا ويقولون إن عائشة كانت تحكى ما يحدث بينها وبين الرسول حتى ينقلوه عنها

مشهد مؤلم جدا لأى مسلم سوىّ أن يتخيل أن أم المؤمنين عائشة تحكى مثل هذه التفاصيل لرجال غرباء عنها ثم ينقلونها بدورهم ومن ثم تصبح جزءًا من الدين على يد المحدّثين