post-image يرحمكم الله

«الشّيوخ».. وهْمُ القداسَة، وقداسةُ التقليد!

يقولُ الأستاذُ الإمامُ محمَّد عبده –رحمه الله: «إنَّ نفسى توجّهت إلى إصلاحِ الأزهر منذ كنت مُجاوِرًا فيه بعد التلقِّى عن السيد جمال الدين، وقد شـرَعتُ فى ذلك فحِيل بينى وبينه»!
post-image يرحمكم الله

أستاذية المرأة بين صحيح الإسلام، وعدوانية أبى إسحاق الحوينى

ألم يقرأ الحوينى أن الحافظ ابن حجر قد ترجم فى كتابه «الإصابة فى تمييز الصحابة»، لثلاث وأربعين وخمسمئة وألف امرأة، منهن الفقيهات والمحدثات والأديبات؟! لماذا كان يحضر الإمام الشافعى جلسات علم السيدة نفيسة؟