post-image يرحمكم الله

ابن تيمية أكثر مراعاة للمصالح العامة من الأزهر!

هل ستكون مفاجأة لكثيرين إذا قلت: إن الفقيه المثير دائما للجدل «تقى الدين بن تيمية» أكثر مراعاة للزمان والمكان «الزمكان» والمصلحة العامة من أشياخ الأزهر فى الألفية الثالثة؟!