سلمان الفارسى



فى الأيام الأخيرة من حياته عاش أبو الدرداء فى بلاد الشام، فأرسل إلى سلمان الفارسى رسالة يدعوه فيها للرحيل إلى بيت المقدس حتى يحظى بشرف وثواب الموت هناك.. فكان رد سلمان قطعة من الحكمة الخالصة: «إن الأرض لا تُقدِّس أحدًا وإنما يقدِّس كل إنسان عمله».