بنو أمية.. أسلموا دون اقتناع وحكموا المسلمين مئة عام!

سمير درويش



 بنو أمية.. أسلموا دون اقتناع وحكموا المسلمين مئة عام!



قبل أن يفتح النبى مكة كانت تجارتها كسدت ولم تعد قبلة التجار من الشرق والغرب، وهو ما هدَّد مركزها المالى وأدَّى إلى إفلاس تجارها، مما دفع أبا سفيان أن يذهب إلى المدينة يلتمس تمديد صلح الحديبية، فذهب إلى ابنته أم حبيبة زوجة النبى، وإلى أبى بكر وعمر وعلِى وفاطمة، ورفضوا أن يتوسطوا له، ونصحه علِى أن يقف بالمسجد ويعلن من طرف واحد تمديد الهدنة، ففعل. هذه الحادثة جعلت النبى يفكّر فى فتح مكة، فدخل على زوجاته وقال لهن: «جهّزونى»، وتجهّز جيشه فخرج به ناحية سوريا، ليخدع قريشًا فيظنون أنه ذاهب لملاقاة الروم، لكنه عدَّل وجهته خفية وسار نحو مكة فى برد يناير، حتى إذا وصل إلى أطرافها أناخ الإبل واستوقد نارًا، وخرج عمه العباس لملاقاته ومعه أبو سفيان الذى رأى الهزيمة وشيكة.


يقول عبد الرحمن الشرقاوى فى كتابه «محمد رسول الحرية» «ص 315 وما بعدها، طبعة دار الشروق»، «إن العباس كان يبحث عن أحد الرعاة أو الحطابين أو التجار ليخبر أهلها بمكان محمد حتى يخرجوا ويستأمنوه، إذ به يلقى أبا سفيان فاقترح عليه أن يذهب إليه بنفسه، فوافق ودخل معسكر المسلمين على بغلة العباس الذى أجاره وحماه من بطش عمر، فقال النبى لعمه: اذهب به إلى رحلك فإذا أصبحت فاءتنى به، وعندما أتاه قال له النبى: ألم يئن لك أن تعلم أنه لا إله إلا الله؟! فقال أبو سفيان وهو يعلم أنه أصبح مهددًا فى حياته ورزقه وآله: والله لقد ظننت أنه لو كان مع الله إله غيره لقد أغنى عنى شيئًا بعد، فقال النبى: ألم يئن لك أن تعلم أنى رسول الله؟، فقال: أما هذه فإن فى النفس منها حتى الآن شيئًا.. فأرجئها، فتدخل العباس قائلاً: ويحك.. أسلم قبل أن تضرب عنقك، فأسلم، وطلب العباس من النبى أن يعطى أبا سفيان شيئًا، فقال النبى: من دخل بيت أبى سفيان فهو آمن».


هذه قصة دالة على الطريقة التى دخل بها المئات من الأوائل الإسلام، ليس حبًّا أو اقتناعًا وإنما هرب من الموت، ليس أبو سفيان وحده، بل إن النبى حين دخل مكة كان وضع قائمة اغتيال تضم عشرين شخصًا أساؤوا إليه وسبّوه، بينهم شعراء، مثل كعب بن زهير، وبينهم عبد الله ابن أبى السرح، كاتب الوحى، الذى قال إنه كان يغير فى ما يكتب ويقبله النبى، وبينهم جاريتان كانتا تغنيان فى هجائه وتذيع أغنياتهما. معظم هؤلاء جاؤوا النبى واستأمنوه ودخلوا الإسلام خوفًا من الموت، حتى إن كعبًا كتب بردته الشهيرة -تقرّبًا- التى أصبحت نشيد المسلمين وفاكهة أذكارهم حتى اليوم، ويراد منّا أن نقدسهم!
هؤلاء الذين أسلموا خوفًا، حكموا المسلمين مئات السنوات، فلم يغب الحكم عن بيت أبى سفيان إلا من دخول مكة عام 8هـ حتى مقتل عثمان عام 35هـ، فقد أعلن بعدها معاوية نفسه خليفة، وحارب عليًّا حتى استقر له الحكم بالفعل عام 41هـ، وورّث أبناءه الملك، وهو الذى أسلم بالطريقة نفسها، فقيل إنه أسلم يوم فتح مكة مع أبيه وأمه هند بنت عتبة وأخيه، وذكر ابن سعد فى الطبقات الكبرى «طبعة مكتبة الصديق ج1 ص106» أنه أسلم عام الحديبية، فذكر ذلك لأمه فقالت: «إياك أن تخالف أباك، أو أن تقطع أمرًا دونه فيقطع عنك القوت»، فأخفى إسلامه حتى فتح مكة. وسواء أسلم يوم الفتح أو يوم الحديبية وكتم، فإنه لا يتساوى بمَن أسلموا وأعلنوا وجاهدوا، ومع ذلك حكم المسلمين ونسله من بعده نحو مئة عام!



أقرأ أيضا

البلد

الغزو التركي الماكر للأراضي العربية

الاجتياح التركي لشمال سوريا العربية، سيسمح بعودة «داعش» للمنطقة التي طرد منها، بل إن بعض سجناء «داعش» قد تمكنوا بالفعل من الفرار والهرب من السجون، حيث أسهمت العملية العسكرية التركية في فرار عناصر «داعش» من السجون التي كانوا يحتجزون فيها من قبل قوات سوريا الديمقراطية (قسد) التي تحتفظ بأعداد كبيرة منهم هم أخطر عناصر وقادة «داعش»...
يرحمكم الله

الحضارة وتجديد الفكر الديني بين رجال الدين وعلماء العقل

نكتب كثيرًا ويكتب غيرنا عن ضرورة تجديد الخطاب الديني، أو تطوير الفكر العربي لكي يلائم العصر، ويمنع الفرقة والتمزق، خصوصًا في ظل الحروب الدامية التي تشهدها المنطقة العربية، ولكن التجديد المنشود لم يحدث، ولا نعتقد أنه يحدث، ما دام رجال الدين يتصدّون لكل فكرة، ويمنعون أي تفكير خارج نطاق صندوقهم...
البلد

مستنقع الغزو التركي لسوريا

ربَّما تكون الاستراتيجية التي اعتادتِ الحكومة التركية عليها في كافة سياساتها، ألَّا تبدو أهدافها الحقيقية كما تعلنها، وعلى هذا المنوال قامت بعملية عسكرية في شمال سوريا تحت غطاء شبه مستحيل التنفيذ، وهو «إعادة اللاجئين» و«منطقة أمنية»، بينما الأهداف الحقيقية مختلفة تماماً، ولا ترتبط بصلة بالعودة المزعومة.
البلد

عالم بدون بترول

عنوان المقال كان عنواناً لواحدة من جلسات مؤتمر «دبلوماسية البترول ٢٠١٩» الذي شاركت فيه مؤخراً في العاصمة الأمريكية واشنطن، وعقده معهد دول الخليج العربية للمرة الخامسة منذ إنشاء المؤسسة ويضم نخبة من الخبراء في مؤسسات عامة وخاصة، ومن الولايات المتحدة ودول الخليج العربية للتداول حول الاتجاهات البازغة في «أسواق الطاقة» و«السياسة الإقليمية».
البلد

الحرب ضد «أكتوبر» ما زالت مستمرة!

ستة وأربعون عاماً تمر اليوم على حرب أكتوبر المجيدة، لم يكن النصر العربي المبين فقط هو ما تحقق في هذه الحرب، وإنما كانت مفاجأة العرب لأنفسهم وللعالم بهذه الخطة التاريخية التي استطاعت فيها الأمة العربية أن تحشد قواها كما لم تفعل من قبل أو من بعد، ثم أن تخوض الحرب مسلحة بالعلم فتهزم خرافة العدو الذي لا يقهر، وتحقق النصر العزيز...
البلد

فضاء المنصوري وكهوف «الإخوان»

وسط تحديات هائلة يواجهها العالم العربي، وبينما البعض ماضٍ في تآمره لنشر الدمار والخراب.. يأتي هذا الحدث المهم مع وصول رائد الفضاء الإماراتي إلى محطة الفضاء الدولية، ليقول للعالم كله إننا - ونحن نقاتل من أجل حماية أوطاننا - نُصر على أن نكون شركاء حقيقيين في صنع المستقبل للبشرية كلها.
تأملات

الكواكب كثيرة

نشأنا على عبارات ضخمة رنانة، وأقوال مأثورة متخمة بالطموح ومفعمة بالأحلام. تعلمنا في المدارس أصول كتابة موضوعات الإنشاء، ووجهنا معلمونا إلى ضرورة تزيينها بأبيات شعر تعضد المعنى وتقوي الأثر. واستكمل الإعلام المسيرة...