رجال قبل الرسول.. أبو لهب الذى آمن بالإسلام ولم يدخل فيه

شعبان ناجى



رجال قبل الرسول.. أبو لهب الذى آمن بالإسلام ولم يدخل فيه



الذى لا يعرفه الكثيرون عن أبى لهب أنه كان من أشد المدافعين عن محمد بعد وفاة ناصرَيه الكبيرين خديجة زوجته وأبى طالب عمه، حيث بلغت منه قريش ما لم تكن تناله أو تطمع فيه من قبل، ولما بلغ ذلك أبا لهب أقبل إلى محمد وقال له بالحرف الواحد: يا محمد، امضِ لما أردت، وما كنت صانعًا إذا كان أبو طالب حيا فاصنعه. وهو الأمر الذى جعل البعض يعتقد فى إيمان أبى لهب برسالة محمد، كما اعتقد نفر آخر أنه آمن بالإسلام لكنه لم يدخله.

وفى هذا الصدد فقد سب رجل يدعى «ابن الغيطلة» الرسول ذات يوم، فقدم إليه أبو لهب فنال منه، فولى الرجل يصيح: يا معشر قريش، لقد صبا أبو عتبة. فأقبل رجال قريش حتى وقفوا على أبى لهب فقال لهم:ما فارقت دين عبد المطلب، ولكنى أمنع ابن أخى أن يضام حتى يمضى لما يريد، فقالت قريش له: أحسنت وأجملت ووصلت الرحم. ولم يتخلَّ أبو لهب عن الدفاع عن ابن أخيه إلا بعد أن أقر الرسول بأن مصير عبد المطلب والد أبى لهب سيكون النار، هنا حمل عليه عمه حملة شعواء هو وسائر قريش.
من هنا يبرز السؤال الملح: إذا كان أبو لهب يحمل من صفات الشهامة والكرم والسماحة ما يحمل، فلماذا لم يستجب لدعوة ابن أخيه، وظل على عناده حتى كان مصيره جهنم وبئس المصير، وذلك كما أكد القرآن؟
ونقول فى هذا إن أبا لهب لم يكن أو لم يُرد أن يطبق مفهوم الولاء أو الخضوع على نفسه، بمعنى: لا يريد أن يكون تابعًا لمحمد ومذهبه، من هنا فإن قضية الإيمان أو التصديق لم تنطلِ عليه، هذا من باب، ومن باب آخر فهو ليس بمحتاج إلى أموال أو مناصب أو عزوة، فقد كان من أكابر قريش، وهذا الموقف هو نفسه موقف أبى طالب الذى مات دون أن يسلم، رغم أياديه البيضاء على محمد ورسالته.
وروى أن النبى قام بسوق عكاظ وعليه جبة حمراء، وراح ينادى: أيها الناس، قولوا لا إله إلا الله تفلحوا وتنجحوا. وإذا برجل يتبعه له غديرتان كأن وجهه الذهب وهو يقول: تبا يا محمد، ألهذا جمعتنا! يا أيها الناس، إن هذا ابن أخى فاحذروه. قال الراوى فقلت: مَن هذا الرجل؟ فقيل لى: هذا محمد بن عبد الله، وهذا أبو لهب بن عبد المطلب.
فكان الناس ينفرون من محمد، عليه الصلاة والسلام، ويقولون إن أهله وعشيرته أعرَف بحاله، فلم يصدق دعواه إلا القليلون من الناس الفقراء المعدمين، أمثال بلال بن رباح، وصهيب الرومى، وعمار بن ياسر، وأبى ذر الغفارى، وأضرابهم. لذلك فلم يتبع محمدًا فى بداية الدعوة من الأغنياء إلا ما ندر؛ مثل أبى بكر الذى ربما كانت عينه على كرسى خليفة رسول الله، وقد نال مراده فى ما بعد.
يتضح من خلال هذا الطرح أن أبا لهب أراد أن يكون متبوعًا وليس تابعًا، كما فعل غيره من الصحابة، فهو من ناحية الأموال صاحب أموال طائلة وكثيرة كما ذكرنا آنفًا، لأنه كان أحد التجار الكبار البارزين، وقد أكد القرآن ذلك حينما أشار إليه بقوله «ما أغنى عنه ماله وما كسب». أما من الناحية الشخصية والاجتماعية فإنه كان معروفا وبارزا فى أوساط قريش والجزيرة العربية كلها، مطاع الكلمة، مسموع الرأى. وأما من جانب الذكاء فإنه كان ذكيا، قوى البصيرة، ثابت الجنان، صلب العزم، لا تنطلى عليه سفاسف الأمور.
ويُروى أن أبا لهب قد قامر العاص بن هشام على أن من قمر صاحبه كان عبدًا له، فقمره أبو لهب فاسترقه واسترعاه إبله، وهذا يدل على قوة شخصيته وشجاعته وإقدامه وعدم مبالاته بالأشياء الرخيصة، إضافةً إلى ثقته بنفسه ومعرفته فنون القمار وأنه لن ينهزم أبدًا، وهذه الثقة العليا بالنفس بالتأكيد لم تأتِ من فراغ، فإنها تجربته فى الحياة وقد غرف من معينها، وشق من خلالها عباب الصعاب.



أقرأ أيضا

يرحمكم الله

الحضارة وتجديد الفكر الديني بين رجال الدين وعلماء العقل

نكتب كثيرًا ويكتب غيرنا عن ضرورة تجديد الخطاب الديني، أو تطوير الفكر العربي لكي يلائم العصر، ويمنع الفرقة والتمزق، خصوصًا في ظل الحروب الدامية التي تشهدها المنطقة العربية، ولكن التجديد المنشود لم يحدث، ولا نعتقد أنه يحدث، ما دام رجال الدين يتصدّون لكل فكرة، ويمنعون أي تفكير خارج نطاق صندوقهم...
البلد

مستنقع الغزو التركي لسوريا

ربَّما تكون الاستراتيجية التي اعتادتِ الحكومة التركية عليها في كافة سياساتها، ألَّا تبدو أهدافها الحقيقية كما تعلنها، وعلى هذا المنوال قامت بعملية عسكرية في شمال سوريا تحت غطاء شبه مستحيل التنفيذ، وهو «إعادة اللاجئين» و«منطقة أمنية»، بينما الأهداف الحقيقية مختلفة تماماً، ولا ترتبط بصلة بالعودة المزعومة.
البلد

عالم بدون بترول

عنوان المقال كان عنواناً لواحدة من جلسات مؤتمر «دبلوماسية البترول ٢٠١٩» الذي شاركت فيه مؤخراً في العاصمة الأمريكية واشنطن، وعقده معهد دول الخليج العربية للمرة الخامسة منذ إنشاء المؤسسة ويضم نخبة من الخبراء في مؤسسات عامة وخاصة، ومن الولايات المتحدة ودول الخليج العربية للتداول حول الاتجاهات البازغة في «أسواق الطاقة» و«السياسة الإقليمية».
البلد

الحرب ضد «أكتوبر» ما زالت مستمرة!

ستة وأربعون عاماً تمر اليوم على حرب أكتوبر المجيدة، لم يكن النصر العربي المبين فقط هو ما تحقق في هذه الحرب، وإنما كانت مفاجأة العرب لأنفسهم وللعالم بهذه الخطة التاريخية التي استطاعت فيها الأمة العربية أن تحشد قواها كما لم تفعل من قبل أو من بعد، ثم أن تخوض الحرب مسلحة بالعلم فتهزم خرافة العدو الذي لا يقهر، وتحقق النصر العزيز...
البلد

فضاء المنصوري وكهوف «الإخوان»

وسط تحديات هائلة يواجهها العالم العربي، وبينما البعض ماضٍ في تآمره لنشر الدمار والخراب.. يأتي هذا الحدث المهم مع وصول رائد الفضاء الإماراتي إلى محطة الفضاء الدولية، ليقول للعالم كله إننا - ونحن نقاتل من أجل حماية أوطاننا - نُصر على أن نكون شركاء حقيقيين في صنع المستقبل للبشرية كلها.
تأملات

الكواكب كثيرة

نشأنا على عبارات ضخمة رنانة، وأقوال مأثورة متخمة بالطموح ومفعمة بالأحلام. تعلمنا في المدارس أصول كتابة موضوعات الإنشاء، ووجهنا معلمونا إلى ضرورة تزيينها بأبيات شعر تعضد المعنى وتقوي الأثر. واستكمل الإعلام المسيرة...
البلد

45 مليار دولار في 45 دقيقة فقط

إن المؤسسات والشركات والمنظمات التي نراها منتشرة من حولنا تعتمد في إدارتها على الرجال الأقوياء، فهؤلاء الأشخاص هم من سيدير دفة الشركة نحو تحقيق أهدافها، وهم مع فرق عملهم سيصنعون المجد المنشود لهذه المنظمة أو الشركة.