عوامل التحلُّل فى كيان الدولة الإسلامية

سامح عيد



 عوامل التحلُّل فى كيان الدولة الإسلامية



«(ب) الخلافات الدينية والمذهبية، والولع بالجدل والمناظرات والمراء، وكل ذلك مما حذّر منه الإسلام ونهى عنه أشد النهى، حتى قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم: ما ضل قوم بعد هدى كانوا عليه إلا أوتوا الجدال».


مشكلة الإخوان حتى هذه اللحظة الخوف من الجدل والمناظرات، لأنها غالبًا ما تكشف المستور من الأفكار، وكانوا يقولون: نحن قوم عمليون وأن الإمام البنا ألف رجالاً ولم يألف كتبًا، وكثيرًا عندما يحتدم النقاش فى أمور فيها تشكيك فى أهداف أو وسائل أو مناهج، كانوا بسرعة يواجهونك بالحديث «أنا زعيم لبيت فى ربض الجنة لمن ترك الجدال وهو محق» أو الحديث «ما ضل قوم بعد هدى كانوا عليه إلا أوتوا الجدل»، أى لا تناقش يا أخ علِى رغم أن القرآن يقول وجادلهم بالتى هى أحسن، وأن النقاش والتفكير هما عماد الأديان، لعلّهم يتفكّرون، لعلهم يعقلون، وهكذا فدائمًا ما يدعونا ديننا إلى التفكُّر وإلى التعقُّل، حتى قال المعتزلة ربنا عرفوه بالعقل، وحتى بالغ أحدهم وقال إن العقل كمصدر تشريعى قبل القرآن والسنة، لأننا آمنا بالقرآن والسنة بعقولنا، هو لا يريد الخلافات المذهبية أيضًا، لا خلاف بين حنابلة وشافعية، فيريد أن يجمع الجميع تحت مظلته هو وأن يغلق كل نقاش، ولا يسمع إلا صوتًا واحدًا هو صوت حسن البنا، ولا مذهب إلا مذهب الإخوان المسلمين.



أقرأ أيضا

البلد

الغزو التركي الماكر للأراضي العربية

الاجتياح التركي لشمال سوريا العربية، سيسمح بعودة «داعش» للمنطقة التي طرد منها، بل إن بعض سجناء «داعش» قد تمكنوا بالفعل من الفرار والهرب من السجون، حيث أسهمت العملية العسكرية التركية في فرار عناصر «داعش» من السجون التي كانوا يحتجزون فيها من قبل قوات سوريا الديمقراطية (قسد) التي تحتفظ بأعداد كبيرة منهم هم أخطر عناصر وقادة «داعش»...
يرحمكم الله

الحضارة وتجديد الفكر الديني بين رجال الدين وعلماء العقل

نكتب كثيرًا ويكتب غيرنا عن ضرورة تجديد الخطاب الديني، أو تطوير الفكر العربي لكي يلائم العصر، ويمنع الفرقة والتمزق، خصوصًا في ظل الحروب الدامية التي تشهدها المنطقة العربية، ولكن التجديد المنشود لم يحدث، ولا نعتقد أنه يحدث، ما دام رجال الدين يتصدّون لكل فكرة، ويمنعون أي تفكير خارج نطاق صندوقهم...
البلد

مستنقع الغزو التركي لسوريا

ربَّما تكون الاستراتيجية التي اعتادتِ الحكومة التركية عليها في كافة سياساتها، ألَّا تبدو أهدافها الحقيقية كما تعلنها، وعلى هذا المنوال قامت بعملية عسكرية في شمال سوريا تحت غطاء شبه مستحيل التنفيذ، وهو «إعادة اللاجئين» و«منطقة أمنية»، بينما الأهداف الحقيقية مختلفة تماماً، ولا ترتبط بصلة بالعودة المزعومة.
البلد

عالم بدون بترول

عنوان المقال كان عنواناً لواحدة من جلسات مؤتمر «دبلوماسية البترول ٢٠١٩» الذي شاركت فيه مؤخراً في العاصمة الأمريكية واشنطن، وعقده معهد دول الخليج العربية للمرة الخامسة منذ إنشاء المؤسسة ويضم نخبة من الخبراء في مؤسسات عامة وخاصة، ومن الولايات المتحدة ودول الخليج العربية للتداول حول الاتجاهات البازغة في «أسواق الطاقة» و«السياسة الإقليمية».
البلد

الحرب ضد «أكتوبر» ما زالت مستمرة!

ستة وأربعون عاماً تمر اليوم على حرب أكتوبر المجيدة، لم يكن النصر العربي المبين فقط هو ما تحقق في هذه الحرب، وإنما كانت مفاجأة العرب لأنفسهم وللعالم بهذه الخطة التاريخية التي استطاعت فيها الأمة العربية أن تحشد قواها كما لم تفعل من قبل أو من بعد، ثم أن تخوض الحرب مسلحة بالعلم فتهزم خرافة العدو الذي لا يقهر، وتحقق النصر العزيز...
البلد

فضاء المنصوري وكهوف «الإخوان»

وسط تحديات هائلة يواجهها العالم العربي، وبينما البعض ماضٍ في تآمره لنشر الدمار والخراب.. يأتي هذا الحدث المهم مع وصول رائد الفضاء الإماراتي إلى محطة الفضاء الدولية، ليقول للعالم كله إننا - ونحن نقاتل من أجل حماية أوطاننا - نُصر على أن نكون شركاء حقيقيين في صنع المستقبل للبشرية كلها.
تأملات

الكواكب كثيرة

نشأنا على عبارات ضخمة رنانة، وأقوال مأثورة متخمة بالطموح ومفعمة بالأحلام. تعلمنا في المدارس أصول كتابة موضوعات الإنشاء، ووجهنا معلمونا إلى ضرورة تزيينها بأبيات شعر تعضد المعنى وتقوي الأثر. واستكمل الإعلام المسيرة...