العصفور والقذيفة فى سماوات دمشق

رانيا جابر



 العصفور والقذيفة فى سماوات دمشق



فى رواية «عطار القلوب» الصادرة مؤخرًا عن دار فضاءات، تدور كل الأحداث تحت الطاولة فى أثناء موجة قصف وفى الزمن الحقيقى للرواية، ومن خلالها يمضى الراوى بعيدا فى الذاكرة لتقوده التداعيات نحو أزمنة أخرى، لكنه مرتبط بقسوة اللحظة، ورعبها، ومشدود إلى عائلته التى تشاركه مكان الاختباء الضيق.


يحاكى محمد برهان الموت السورى بقصص مشابهة جرت فى زمن مضى بطريقة التلميح، واثقا فى ما يقول، ليبنى على الحكاية ارتكازات الحياة والموت معا، فى هذا الاتجاه يقول «إن الهول الذى عاشته سوريا فى السنوات الأربع الماضية لم يقتصر على قسوة ومباغتة الموت المجانى أو الخراب الذى حل بالبلاد، بل فى هذه اللا مبالاة الإنسانية تجاه ما يجرى والذى جعل كل سورى يعيد النظر فى تقييمه لمفهومه الإنسانى»، ثم يؤكد أن هذا الحاضر ما هو إلا نتيجة للماضى الذى عشناه، لذلك عاد محمد برهان إلى الماضى ليرى كيف تعامل العالم مع أزمات المنطقة وشعوبها، ويصف المشهد بأنه مهول، فلا يمكن أن ننظر إليه اليوم بهذا القرب، لأننا لن نعى حقيقته قبل أن ينقشع غبار الحرب وندرك حقيقة ما خسرناه من إنسانيتنا.


ومع تنوُّع أساليب الموت السورى فى طريق الآلام الطويل الذى لم ينتهِ بعد، يؤكد برهان أن الصمت والالتزام بعدم تقديم موقف سياسى -أيًّا كان هذا الموقف- هما شكل من أشكال البلادة، لا تتفق مع روح الإبداع ورسالة الأدب، فالوقوف على الحياد من قِبل رواد الكلمة والعمل العام فى هول المحرقة السورية هو تقاعس لن يغفره التاريخ.


بدأ زمان الرواية فى دمشق، فكان الفضاء مكانًا لعصفور وقذيفة قامت بينهما حوارية مذهلة اختصرت جدلية الحرب برشاقة فائقة، ليسأل العصفور القذيفةَ والقذيفة العصفور عن سر قدوم كل منهما، فى دلالة رمزية تشير إلى الموت القادم من كل مكان، فى تلك الحوارية تنتصر القذيفة لتكمل مهمتها بينما يفقد العصفور طريقه فى رحلة الموت ولا يعود إلى عائلته التى تنتظره، تلك الإشارات كانت اختزالا لكل ما حدث ويحدث، يقول برهان «إن الحرب هى أبشع ما اخترعته البشرية، وأيضًا السلاح هو أقذر منتجات الإنسان فى تاريخ وجوده على وجه الأرض».


ومن هنا كانت البداية فى «عطّار القلوب» بحوارية الخبث والبراءة، البشاعة والجمال، الموت والحياة، العصفور الذى يهرع بفتات الخبز المبلل إلى فراخه، والذى ينوى بناء عش جديد من القش، وبين القذيفة التى تحمل البارود والنار، والذاهبة لتدمير الأعشاش والأكواخ والبيوت، إنها جدلية الحب والحياة التى تلازمنا على الدوام.


محمد برهان قادم إلى الأدب من عالم الصحافة، وهذا يتجلَّى بشكل واضح من خلال تقنية الصورة التى يستخدمها بسلاسة فى الانتقال من مشهد إلى آخر، فالرواية عنده كما يقول هى تحقيق صحفى موسع وإن كان مختلفًا فى اللغة، بهذا التفكير البنيوى يشرع برهان بالعمل، فيضع مخططا للفكرة الروائية ليبدأ باستجلاب تفاصيلها شيئا فشيئا وفق بناء مدروس، فدراسته للصحافة، وممارسته لها على مدار عشرين عاما أضفت على تقنياته الكثير من التأثير، لذلك فالرواية بقلمهِ هى أقرب إلى الصحافة الاستقصائية، ومن ناحية أخرى فإنه يحرص أن يولى اهتماما خاصا بالمشهدية التى تحيلنا إلى الكثير من الرموز والإشارات المعبرة.



أقرأ أيضا

البلد

الغزو التركي الماكر للأراضي العربية

الاجتياح التركي لشمال سوريا العربية، سيسمح بعودة «داعش» للمنطقة التي طرد منها، بل إن بعض سجناء «داعش» قد تمكنوا بالفعل من الفرار والهرب من السجون، حيث أسهمت العملية العسكرية التركية في فرار عناصر «داعش» من السجون التي كانوا يحتجزون فيها من قبل قوات سوريا الديمقراطية (قسد) التي تحتفظ بأعداد كبيرة منهم هم أخطر عناصر وقادة «داعش»...
يرحمكم الله

الحضارة وتجديد الفكر الديني بين رجال الدين وعلماء العقل

نكتب كثيرًا ويكتب غيرنا عن ضرورة تجديد الخطاب الديني، أو تطوير الفكر العربي لكي يلائم العصر، ويمنع الفرقة والتمزق، خصوصًا في ظل الحروب الدامية التي تشهدها المنطقة العربية، ولكن التجديد المنشود لم يحدث، ولا نعتقد أنه يحدث، ما دام رجال الدين يتصدّون لكل فكرة، ويمنعون أي تفكير خارج نطاق صندوقهم...
البلد

مستنقع الغزو التركي لسوريا

ربَّما تكون الاستراتيجية التي اعتادتِ الحكومة التركية عليها في كافة سياساتها، ألَّا تبدو أهدافها الحقيقية كما تعلنها، وعلى هذا المنوال قامت بعملية عسكرية في شمال سوريا تحت غطاء شبه مستحيل التنفيذ، وهو «إعادة اللاجئين» و«منطقة أمنية»، بينما الأهداف الحقيقية مختلفة تماماً، ولا ترتبط بصلة بالعودة المزعومة.
البلد

عالم بدون بترول

عنوان المقال كان عنواناً لواحدة من جلسات مؤتمر «دبلوماسية البترول ٢٠١٩» الذي شاركت فيه مؤخراً في العاصمة الأمريكية واشنطن، وعقده معهد دول الخليج العربية للمرة الخامسة منذ إنشاء المؤسسة ويضم نخبة من الخبراء في مؤسسات عامة وخاصة، ومن الولايات المتحدة ودول الخليج العربية للتداول حول الاتجاهات البازغة في «أسواق الطاقة» و«السياسة الإقليمية».
البلد

الحرب ضد «أكتوبر» ما زالت مستمرة!

ستة وأربعون عاماً تمر اليوم على حرب أكتوبر المجيدة، لم يكن النصر العربي المبين فقط هو ما تحقق في هذه الحرب، وإنما كانت مفاجأة العرب لأنفسهم وللعالم بهذه الخطة التاريخية التي استطاعت فيها الأمة العربية أن تحشد قواها كما لم تفعل من قبل أو من بعد، ثم أن تخوض الحرب مسلحة بالعلم فتهزم خرافة العدو الذي لا يقهر، وتحقق النصر العزيز...
البلد

فضاء المنصوري وكهوف «الإخوان»

وسط تحديات هائلة يواجهها العالم العربي، وبينما البعض ماضٍ في تآمره لنشر الدمار والخراب.. يأتي هذا الحدث المهم مع وصول رائد الفضاء الإماراتي إلى محطة الفضاء الدولية، ليقول للعالم كله إننا - ونحن نقاتل من أجل حماية أوطاننا - نُصر على أن نكون شركاء حقيقيين في صنع المستقبل للبشرية كلها.
تأملات

الكواكب كثيرة

نشأنا على عبارات ضخمة رنانة، وأقوال مأثورة متخمة بالطموح ومفعمة بالأحلام. تعلمنا في المدارس أصول كتابة موضوعات الإنشاء، ووجهنا معلمونا إلى ضرورة تزيينها بأبيات شعر تعضد المعنى وتقوي الأثر. واستكمل الإعلام المسيرة...