أمريكا وإيران ومواجهة مستمرة

جهاد الخازن



أمريكا وإيران ومواجهة مستمرة


أرشيفية


المواجهة بين إيران والولايات المتحدة في الخليج مستمرة وقد تنفجر في أي يوم مقبل، خصوصاً بعد أن صادرت إيران ناقلتين إحداهما بريطانية والأخرى ترفع العلم البريطاني في مضيق هرمز.

 

 
الولايات المتحدة أرسلت ٥٠٠ جندي إضافي إلى المملكة العربية السعودية. وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف نفى تأكيد الولايات المتحدة أن بلاده مستعدة للتفاوض على برنامجها الصاروخي.
 
الرئيس حسن روحاني والوزير ظريف هما وجهان للحكم في إيران، إلا أن الحاكم الحقيقي هو المرشد علي خامنئي. ولعل إيقاف الناقلتين البريطانيتين كان رداً على إيقاف بريطانيا ناقلة إيرانية قرب مضيق جبل طارق في حزيران (يونيو) الماضي.
 
الولايات المتحدة وحلفاؤها يتهمون إيران بدعم الإرهاب في أوروبا وأميركا اللاتينية ضد المنشقين الإيرانيين واليهود. كانت فرنسا منعت تفجيراً سنة ٢٠١٨ ربما لو وقع لأسفر عن سقوط عشرات الضحايا، وبينهم أميركيون يؤيدون المعارضة الإيرانية.
 
سعي إيران إلى امتلاك سلاح نووي بقي سراً سنوات عدة، وكان يجري في ظل المرشد الأول روح الله الخميني. إيران الآن عادت إلى تخصيب اليورانيوم ولها برنامج صواريخ كبير، وهي في هذا وذاك تعارض المواقف الغربية، خصوصاً موقف إدارة ترامب.
 
أفضل مما سبق أن الرئيس ترامب أكد قبل أيام أنه فوّض عضو مجلس الشيوخ راند بول التفاوض مع إيران لخفض حدة التوتر.
 
ترامب قال للمراسلين في البيت الأبيض إن راند بول صديقه وإن هذا الصديق طلب من الرئيس أن يسمح له بالتدخل كما فعل أعضاء آخرون في مجلسي الشيوخ، وقد قبل ترامب الطلب.
 
مطبوعة "بوليتيكو" قالت قبل أيام إن راند بول، وهو انعزالي مشهور، اقترح أن يقابل وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف لبدء مفاوضات جديدة معها، والبيت الأبيض أعلن أن الرئيس قبل عرض راند بول.
 
هذا السيناتور كانت له خصومات مع بعض أعوان الرئيس مثل المستشار الأمني جون بولتون ووزير الخارجية مايك بومبيو، وهو انتقد التدخل العسكري الأميركي في بلدان أجنبية، وأصر في وقت سابق من هذه السنة على أن من واجب الرئيس أن يطلب موافقة الكونغرس على أي حرب مقبلة مع إيران.
 
ترامب انسحب من الصفقة النووية بين إيران وست دول كبرى، وهو فرض عقوبات مكبلة على قطاع النفط الإيراني وعلى استخراج المعادن والحرس الثوري وآية الله خامنئي، وهو يأمل بأن العقوبات ستجعل إيران مكبلة ولا تستطيع فكاكاً.
 
الرئيس الأميركي قال إن إيران في مأزق كبير الآن ومن السهل على الحكم في إيران أن يحسّن الوضع، كما أن من السهل أيضاً أن يصبح الوضع أسوأ كثيراً مما هو الآن.
 
الصوت العاقل الوحيد في إيران الذي سجلته في الأسابيع الأخيرة هو للرئيس السابق محمود أحمدي نجاد الذي قال في مقابلة تلفونية مع جريدة "نيويورك تايمز" إن المستر ترامب رجل أفعال. هو رجل أعمال لذلك هو قادر على أن يحسب النتائج لأي قرار يتخذ. نحن نقول له أن يحسب النتائج والفوائد البعيدة المدى للجلوس والتفاوض.
 
كلام أحمدي نجاد معقول إلا أن الرئيس ترامب في وادٍ ومرشد الثورة الإسلامية ورئيس الحرس الثوري في وادٍ آخر. لا أعتقد أن البلدين سيصلان إلى تسوية قريباً، وإنما ستكون هناك مشاكل أخرى تضاف إلى الموجود الآن، وربما وقعت مواجهة عسكرية، لا تفيد أحداً وإنما يدفع العسكر ثمنها.
 
نقلًا عن «الحياة»


أقرأ أيضا

البلد

السعودية وحماية الملاحة البحرية

يطلق علماء النفس على بعض اللحظات المهمة والتاريخية " الوقت القيم "، بمعنى أنه الوقت الذي تعظم فيه الاستفادة من الأحداث الجارية، وبما يخدم التوجهات الاستراتيجية للدول والمؤسسات وحتى للأفراد.
البلد

المستقبل الروسي.. ملامح وتحديات

مرّت روسيا الاتحادية بمراحل صعبة، سياسياً واقتصادياً، بعد انهيار الاتحاد السوفياتي، وفقدت خلال عقد من الزمن سمتها وهيبتها ومكانتها الدولية، وغرقت داخلياً في مجموعة من المشكلات الاجتماعية والثقافية...
البلد

الشخصيات المثيرة للجدل.. أراجوزات و"بتوع تلات ورقات" أم مهذبون ساخرون مثيرون للضحك؟

كثر في الآونة الأخيرة إطلاق لفظ "شخصية مثيرة للجدل" على شخصيات تتصدر المشهد السياسي والاجتماعي وتحدث صخبًا وضجيجًا وربما نفورًا واشمئزازًا..
البلد

هل ثمة توافق أميركي- إيراني يلوح في الأفق؟

على سيرة الحديث عن إمكان عقد لقاء بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الإيراني، وضع كثيرون أيديهم على قلوبهم خشية تفاهمات قادمة، يخرج الخليج -والسعودية تحديدا- منها خالي الوفاض، "إيد ورا، وإيد قدام" على رأي المصريين.
البلد

موعد نهاية الرئيس أردوغان

خاصم الرئيس التركي أكثر مما صاحب، لا في صعوده السياسي، ولا في استحواذه على مؤسسات الدولة، ولا في علاقاته مع الدول الاستراتيجية في المنطقة، وجاء يوم يشهد فيه بدء تفرق الناس من حوله، وتراجع اقتصاد بلاده، ولا يد عربية أو أوروبية ممدودة للمساعدة.
البلد

المخدرات الحديثة «فيروسات العصر».. كيف تعرف الأسرة أن ابنها مدمن؟ وماذا تفعل بعد ذلك؟

خطر جديد يجتاح العالم بأسره ويتسلل متخفيًا إلى عقول الشباب وأجسادهم ويشكل وباءً جديدًا دون أن ينتبه إليه الناس.. تلك هي المخدرات الحديثة والتي تم استنساخها من المخدرات التقليدية وتصنيعها في مصانع ومعامل غير مرخصة لتتكاثر وتتوالد بعضها مع بعض بشكل سرطاني.
تأملات

نهاية الأسرة.. هل يوجد حل سحري يردع تسلط الآباء ويمنع تمرد الأبناء؟

في ظل التحولات الجنسية (الجندرية) التي تتسارع في هذا العالم سعياً لصناعة أنماط جديدة من (الأسرة)، تتكاثر الانتقادات التي تبلغ مبلغ الشتيمة أحياناً، للمجتمع الأبوي، باعتباره نمطاً أسرياً ماضوياً ينبغي دفنه وتجاوزه بلا رجعه.
البلد

د.بكري عساس يكتب: مصر تتحدث عن نفسها

من لندن إلى القاهرة في زيارة مع الأهل خلال إجازة عيد الأضحى المبارك، لمدة أربعة أيام؛ حيث تم ترتيب برنامج الزيارة بأن يكون اليوم الأول مخصصًا لزيارة متحف مقياس مستوى مياه النيل خلال موسم الفيضان السنوي في حي المنيل بالقاهرة