رواية «إلياس» وصدمة اللغة والتجريب

سارة وصفي



 رواية «إلياس» وصدمة اللغة والتجريب



«إلياس» مغامرة خطرة خاضها أحمد عبد اللطيف «ودار العين» بجرأة شديدة، الصدمة هى أول ما تشعربه عند البدء فى الرواية وسيظل هذا الشعور معك حتى الصفحة الأخيرة، لكن لن تتركها حتى تعرف قصه «إلياس»، تحدى الكاتب قراءه، فلم ينظر إليهم، ولم يهتم بانتشار الرواية، ولم يكتبها ليبحث عن إجابات بل لتكون خطوة كبيرة ومهمة فى عالم الأدب ويعطى دفعة قوية لكل كاتب يرهب التجريب.

 

«كل الناس أصدقاء الموتى. كل الناس أصدقاء الغائبين.

أكرر: كل الناس أصدقاء الموتى وأصدقاء الغائبين».

 

البطل فى الرواية هى اللغة بلا منازع خرج فيها على المألوف إلى أقصى مدى، وطوعها لتكون أداته للتعرف على الشخصية.

 

كرر الكلمات بل كرر الجمل أيضًا، واستخدم الكثير من النقط التى تنهى الجملة فى غير موضعها لتخرج لغة متلعثمة وتضعنا وجها لوجة أمام «إلياس» المرتبك، ونجح الكاتب فى استخدامها، فمن أول سطر فى الرواية تشعر بوجود خلل ما فى شخصيه «إلياس».

 

صوت الراوى «إلياس» ولغته هى المسيطرة على الرواية، فى ما عدا صوت «ابن كثير» وسرده الذى أرجعنا إلى سنة 774هـ، وأيضًا الرسالة التى بعثتها له صديقته التى تبدو مختلة أيضًا نوعًا ما، فعن طريق تقنيات الكاتب فى السرد تعرفنا على الشخصيات والزمن قبل حتى البدء فى وصف الشخصية.

 

كما شكّل الرواية وبنيتها بطل آخر فى دور ثانوى أصغر من دور اللغة.

 

الرواية فى مجملها تسير فى خطين، الأول مستقيم فى زمن واحد ومكان واحد غير محدد، ولكنه أشار إلى أنه فى عصر حديث، ويتحدث فيه «إلياس» عن نفسه مستخدمًا ضمير الأنا «أنا إلياس.

اسمى إلياس.

أو هكذا سمونى بإلياس.

أو هكذا يدعون أنهم سمونى بإلياس» الكاتب المتأمل المتصالح مع ذاته رغم خيباته وهزائمه بجسمه المعطوب وتناقضه الشديد، لا يبالى بعمره ولا يمتلك شيئًا له قيمة سوى رفوف كتب عن التاريخ.

 

«إلياس» ليس شخصية واحدة بل هو كل فرد فى حيرة من أمره، ستشعر أنك تعرفه ربما قريب لك أحد أصدقائك جارك المتوحد، وربما هوه أنت شخصيًّا وبكل نقائصك.

 

والخط الثانى مختلف بعض الشىء، حيث حدد مجموعة من الأزمنة، وفيه يأخذنا الكاتب فى جولة لمجموعة من الحيوات التى عاشها إلياس ربما كانت لشخص واحد أو مجموعة من الأشخاص المتشابهين، وانتقل من الحاضر إلى المستقبل 2025، ورجع للماضى البعيد، وصاحب لوركا وعرف ابن كثير، شهد الحروب وأُصيب وتم أسره وذهب إلى غرناطة ورجع إلى القاهرة.

 

ستبحث أنت أيضًا عن «إلياس» فى كل فصل، وتسأل: هل هو شخص واحد أو مجموعة من الشخصيات؟

 

يتقاطع الخطان وتتشابك الرواية فى بناء غير متتابع مفكك، كل جزء فيها مستقل بذاته، ويمكنك أن تبدأ قراءتها من أى جزء.

 

لا وجود للحبكة الدرامية، هنا روايه تجريبية من الدرجه الأولى، موضوعها الأساسى هزائم الإنسان فى كل زمان ومكان.



أقرأ أيضا

البلد

السعودية وحماية الملاحة البحرية

يطلق علماء النفس على بعض اللحظات المهمة والتاريخية " الوقت القيم "، بمعنى أنه الوقت الذي تعظم فيه الاستفادة من الأحداث الجارية، وبما يخدم التوجهات الاستراتيجية للدول والمؤسسات وحتى للأفراد.
البلد

المستقبل الروسي.. ملامح وتحديات

مرّت روسيا الاتحادية بمراحل صعبة، سياسياً واقتصادياً، بعد انهيار الاتحاد السوفياتي، وفقدت خلال عقد من الزمن سمتها وهيبتها ومكانتها الدولية، وغرقت داخلياً في مجموعة من المشكلات الاجتماعية والثقافية...
البلد

الشخصيات المثيرة للجدل.. أراجوزات و"بتوع تلات ورقات" أم مهذبون ساخرون مثيرون للضحك؟

كثر في الآونة الأخيرة إطلاق لفظ "شخصية مثيرة للجدل" على شخصيات تتصدر المشهد السياسي والاجتماعي وتحدث صخبًا وضجيجًا وربما نفورًا واشمئزازًا..
البلد

هل ثمة توافق أميركي- إيراني يلوح في الأفق؟

على سيرة الحديث عن إمكان عقد لقاء بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الإيراني، وضع كثيرون أيديهم على قلوبهم خشية تفاهمات قادمة، يخرج الخليج -والسعودية تحديدا- منها خالي الوفاض، "إيد ورا، وإيد قدام" على رأي المصريين.
البلد

موعد نهاية الرئيس أردوغان

خاصم الرئيس التركي أكثر مما صاحب، لا في صعوده السياسي، ولا في استحواذه على مؤسسات الدولة، ولا في علاقاته مع الدول الاستراتيجية في المنطقة، وجاء يوم يشهد فيه بدء تفرق الناس من حوله، وتراجع اقتصاد بلاده، ولا يد عربية أو أوروبية ممدودة للمساعدة.
البلد

المخدرات الحديثة «فيروسات العصر».. كيف تعرف الأسرة أن ابنها مدمن؟ وماذا تفعل بعد ذلك؟

خطر جديد يجتاح العالم بأسره ويتسلل متخفيًا إلى عقول الشباب وأجسادهم ويشكل وباءً جديدًا دون أن ينتبه إليه الناس.. تلك هي المخدرات الحديثة والتي تم استنساخها من المخدرات التقليدية وتصنيعها في مصانع ومعامل غير مرخصة لتتكاثر وتتوالد بعضها مع بعض بشكل سرطاني.
تأملات

نهاية الأسرة.. هل يوجد حل سحري يردع تسلط الآباء ويمنع تمرد الأبناء؟

في ظل التحولات الجنسية (الجندرية) التي تتسارع في هذا العالم سعياً لصناعة أنماط جديدة من (الأسرة)، تتكاثر الانتقادات التي تبلغ مبلغ الشتيمة أحياناً، للمجتمع الأبوي، باعتباره نمطاً أسرياً ماضوياً ينبغي دفنه وتجاوزه بلا رجعه.
البلد

د.بكري عساس يكتب: مصر تتحدث عن نفسها

من لندن إلى القاهرة في زيارة مع الأهل خلال إجازة عيد الأضحى المبارك، لمدة أربعة أيام؛ حيث تم ترتيب برنامج الزيارة بأن يكون اليوم الأول مخصصًا لزيارة متحف مقياس مستوى مياه النيل خلال موسم الفيضان السنوي في حي المنيل بالقاهرة