سَلِّم نفسك.. الكوكب كله محاصر!

خالد كساب



 سَلِّم نفسك.. الكوكب كله محاصر!



عزيزى الإنسان، سلم نفسك، الكوكب كله محاصر، الهروب مش حيفيدك، والإنكار مش حيوصلك لحاجة، قوات الأحزان الخاصة محاصرة المكان، عندنا هنا أكتر من ميت نوع من أنواع الحزن فى انتظار إنك تسلم نفسك، فبلاش تعمل فيها بُرَم وتحاول الهروب، ضم على إخوتك فى قطيع الأحزان فى أثناء هجرتهم السنوية من منابع الأمل إلى مصبات الأحزان، اقتت مثلهم على حشائش التعايش مع تلك الحقيقة التى وإن كانت مرة إلا أنها حقيقة، كُن مرنًا فى التعامل مع أحزانك وقلقك واكتئابك، سايسهم كما تسايس حصانًا جامحًا، وتوقف عن أحلامك البلهاء بالوصول إلى السعادة، وتخلص من شعورك العبثى بأنك لو كنت تعيش فى زمن آخر ربما كانت الحياة ستصبح أجمل، ودعنى أقس عليك وأصارحك بأن الحياة لم تكن أبدًا سعيدة فى أى وقت من أوقات حضارتنا البشرية التعسة، فقط كل وقت وله شكل من أشكال الحزن، قديمًا كانت الأحزان بسبب الأوبئة والمجاعات والحروب والصراعات، وهى الأسباب التى لم تختفِ فى عصرنا الحالى، وإنما فقط أضيف إليها أسبابًا جديدة، أسباب جديدة كتبلور كل تلك الصراعات القديمة وتكاتفها معًا لتنتج لنا تلك الأيام التى يعيشها البشر الآن على كوكبنا الأرضى بعد أن تخطينا مسألة تحويله عبر ثورتنا التكنولوجية السعيدة إلى قرية صغيرة، ونجحنا والحمد لله فى تحويل الحياة بأسرها إلى جهاز صغير، مش قرية صغيرة.



أقرأ أيضا

يرحمكم الله

الحضارة وتجديد الفكر الديني بين رجال الدين وعلماء العقل

نكتب كثيرًا ويكتب غيرنا عن ضرورة تجديد الخطاب الديني، أو تطوير الفكر العربي لكي يلائم العصر، ويمنع الفرقة والتمزق، خصوصًا في ظل الحروب الدامية التي تشهدها المنطقة العربية، ولكن التجديد المنشود لم يحدث، ولا نعتقد أنه يحدث، ما دام رجال الدين يتصدّون لكل فكرة، ويمنعون أي تفكير خارج نطاق صندوقهم...
البلد

مستنقع الغزو التركي لسوريا

ربَّما تكون الاستراتيجية التي اعتادتِ الحكومة التركية عليها في كافة سياساتها، ألَّا تبدو أهدافها الحقيقية كما تعلنها، وعلى هذا المنوال قامت بعملية عسكرية في شمال سوريا تحت غطاء شبه مستحيل التنفيذ، وهو «إعادة اللاجئين» و«منطقة أمنية»، بينما الأهداف الحقيقية مختلفة تماماً، ولا ترتبط بصلة بالعودة المزعومة.
البلد

عالم بدون بترول

عنوان المقال كان عنواناً لواحدة من جلسات مؤتمر «دبلوماسية البترول ٢٠١٩» الذي شاركت فيه مؤخراً في العاصمة الأمريكية واشنطن، وعقده معهد دول الخليج العربية للمرة الخامسة منذ إنشاء المؤسسة ويضم نخبة من الخبراء في مؤسسات عامة وخاصة، ومن الولايات المتحدة ودول الخليج العربية للتداول حول الاتجاهات البازغة في «أسواق الطاقة» و«السياسة الإقليمية».
البلد

الحرب ضد «أكتوبر» ما زالت مستمرة!

ستة وأربعون عاماً تمر اليوم على حرب أكتوبر المجيدة، لم يكن النصر العربي المبين فقط هو ما تحقق في هذه الحرب، وإنما كانت مفاجأة العرب لأنفسهم وللعالم بهذه الخطة التاريخية التي استطاعت فيها الأمة العربية أن تحشد قواها كما لم تفعل من قبل أو من بعد، ثم أن تخوض الحرب مسلحة بالعلم فتهزم خرافة العدو الذي لا يقهر، وتحقق النصر العزيز...
البلد

فضاء المنصوري وكهوف «الإخوان»

وسط تحديات هائلة يواجهها العالم العربي، وبينما البعض ماضٍ في تآمره لنشر الدمار والخراب.. يأتي هذا الحدث المهم مع وصول رائد الفضاء الإماراتي إلى محطة الفضاء الدولية، ليقول للعالم كله إننا - ونحن نقاتل من أجل حماية أوطاننا - نُصر على أن نكون شركاء حقيقيين في صنع المستقبل للبشرية كلها.
تأملات

الكواكب كثيرة

نشأنا على عبارات ضخمة رنانة، وأقوال مأثورة متخمة بالطموح ومفعمة بالأحلام. تعلمنا في المدارس أصول كتابة موضوعات الإنشاء، ووجهنا معلمونا إلى ضرورة تزيينها بأبيات شعر تعضد المعنى وتقوي الأثر. واستكمل الإعلام المسيرة...
البلد

45 مليار دولار في 45 دقيقة فقط

إن المؤسسات والشركات والمنظمات التي نراها منتشرة من حولنا تعتمد في إدارتها على الرجال الأقوياء، فهؤلاء الأشخاص هم من سيدير دفة الشركة نحو تحقيق أهدافها، وهم مع فرق عملهم سيصنعون المجد المنشود لهذه المنظمة أو الشركة.