عايزين تقتنعوا؟ شُكُّوا!

خالد كساب



 عايزين تقتنعوا؟ شُكُّوا!



ينبغى عليكم ترتيب أولوياتكم بطريقة صحيحة فى تلك الحياة فيما يخص لعبة الشك والقناعة، فهناك ترتيب عقلانى منطقى للأمور ولطريقة التفكير نفسها، فبدءك من القناعات لن يصل بك إلا إلى الشكوك -كما يقول «فرانسيس بيكون» الكاتب الإنجليزى صاحب فلسفة الملاحظة والتجريب- بينما بدءك من الشكوك هو الذى سوف يصل بك فى نهاية الأمر إلى القناعة، وهذا هو الترتيب المنطقى.. تشك وبعدين تفكر وبعدين تقتنع، مش تقتنع وبعدين تشك وبعدين تتلخبط وبعدين دماغك تخرب.



أقرأ أيضا