ولا تزعل أوى ولا تفرح أوى

خالد كساب



ولا تزعل أوى ولا تفرح أوى



شعورك بالفشل والهبوط الذريع إلى القاع لا يختلف كثيرًا عن شعورك بالنجاح والوصول المشرف إلى القمة، فكلاهما له تأثيره السلبى، حيث إنه بينما يتسبب الأول فى مزيد من الفشل من منطلق أنه «قاع بقاع»، يتسبب الثانى فى بدء دوامة الهبوط الذريع من هذا النجاح الذى تظن أنك قد نجحته من منطلق أنه «خلاص وصلت للقمة.. أنزل أريح شوية بقى».. لهذا ولا تفرح أوى ولا تزعل أوى، فقط حافظ على اتزانك الانفعالى، وانظر إلى الأمام، وواصل طريقك، ولا تسمح لأحد بأن يجرك للخلف.



أقرأ أيضا