السطحيون.. هل يصنع جوجل منك شخصًا غبيًّا؟!

نرمين يُسر



السطحيون.. هل يصنع جوجل منك شخصًا غبيًّا؟!



هناك قصة تُروى عن الفيلسوف الألمانى «فريدريك نيتشه» الذى سقط من فوق جواده، مما أثر فى قوة إبصاره وقدرته على الكتابة، ولكنه استطاع بمساعدة آلة كاتبة حديثة مواصلة كتاباته دون النظر إلى الحروف، غير أن أصدقاءه لاحظوا تغيرًا فى أسلوب كتابته، بعد أن انتقل من تدوين أفكاره بالقلم إلى الآلة الكاتبة، حيث غلب على تعبيراته الإيجاز والحدة، وكأن الآلة أصبحت تؤثر فى طريقته فى الإبداع، ومن المعروف أن كثيرًا من الكُتّاب يجدون حميمية فى استخدام أنواع معينة من الأقلام والورق، حيث تساعدهم على تطوير وإبراز هذا الإبداع والتعبير عنه.

 

تُذَكِّرنا قصة «نيتشه» هذه بما طرحه الكاتب المثقف المتخصص فى تأليف الكتب التقنية سؤالًا أثار جدلًا كبيرًا، هل يحولنا الإنترنت لكائنات غبية؟!

 

 وكان السؤال بداية لدراسة جدية عن تأثير الإنترنت عامة وشبكات التواصل الاجتماعى على وجه الخصوص فى الإنسان المعاصر.

كما يبلور الكاتب إحدى أهم نقاط الجدل الشائعة فى هذا العصر: فى ما نحن نستمتع بفوائد الإنترنت، هل نحن نضحى فى الوقت نفسه بقدرتنا على القراءة والتفكير العميق؟

 

  يبرز المؤلف آراء تحليلية عن السؤال المتداول بين شريحة كبيرة من المفكرين المهتمين لهذا الأمر، كيف أن استخدام الإنترنت يغير طريق مساراتنا، ويساعد بسبب الجلوس وراء شاشة الكومبيوتر على استبدال فكر مضطرب ومشوش بالعقل المتقد لقارئ الكتب؟ كما أوضح «نيكولاس كار» فى كتابه الذى أعطاه عنوانًا مناسبًا لحالة معظم سكان الأرض، «السطحيون»، أنه على الرغم من أن شبكة الاتصالات الدولية (الإنترنت) موجودة منذ 20 عامًا فقط فإنها أصبحت لا غنى عنها فى حياتنا، بعد أن وفرت كميات هائلة من المعلومات والمواد الفنية والثقافية، وجعلت الناس تتواصل بشكل شبه دائم، إلا أن للاعتماد على الإنترنت أثرًا جانبيًّا خطيرًا فى رأى الكاتب، إذ تشير أدلة علمية متزايدة إلى أن الإنترنت بتشتيته للانتباه ومقاطعة التفكير يحولنا إلى أناس سطحيين مشتتى التفكير ويؤثر فى الصحة العصبية والنفسية لنا.

 

«نيكولاس كار» أكد أن الدافع لتأليف كتابه هذا هو تلك التجربة الشخصية العميقة والمؤثرة التى مر بها بعدما شعر بنفسه يفقد القدرة على التركيز والتفكير العميق ومن هنا كان دافعه لكتابة الكتاب على أمل أن ينقل تجربته للقراء وهؤلاء الذين وقعوا فى المشكلة نفسها.

 

 ويقول كار إنه حتى وهو بعيد عن الكمبيوتر «كان يشعر بتشتت الانتباه وكأن ذهنه فى حالة عطش للمعلومات السريعة التى يتيحها مواقع البحث الإلكترونية».

 

 يتضمن كتاب «السطحيون» بعض الدراسات التى تثبت أن من يقرؤون نصًّا مليئًا بالروابط يستوعبون أقل بكثير ممن يقرؤون نصًّا مطبوعًا على الورق. ومن يشاهدون عروضًا مُطَعَّمة بالصوت والصورة يتذكرون أقل بكثير ممن يتلقون المعلومات بطريقة أكثر تركيزًا وأقل بهرجة، كما أن من يتشتت انتباههم دومًا برسائل البريد الإلكترونى والتحديثات والرسائل الإلكترونية يفهمون أقل بكثير ممن يمكنهم التركيز على ما يتلقون، ومن يتعاملون مع مهام متعددة أقل إبداعًا وأقل إنتاجية ممن يركزون على أمر واحد، والسبب -حسب خلاصة الدراسات العلمية المقدمة من خلال الكتاب- أن شبكة الإنترنت تجعل مستخدمها يفتقد العامل الأساسى فى التفكير، وهو الربط بين ما يتلقاه وما ترسخ فى الذاكرة من معرفة.

 

فى النهاية يوجه «نيكولاس كار» نصيحته البسيطة لكل مدمنى الإنترنت الذين يريدون التوقف عن إدمانهم: «فقط توقفوا».



أقرأ أيضا

البلد

جدران برلين العربية!

في التاسع من نوفمبر 1989 استيقظ الألمان على معاول تهدم أشهر جدار فاصل في التاريخ، الجدار الذي قسم مدينة برلين إلى شطرين شرقي شيوعي تحت نفوذ الاتحاد السوفييتي، وغربي ليبرالي تحت وصاية بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة.
البلد

مصر والإمارات.. شراكة استراتيجية وتنسيق لحماية الأمن العربي

الشعبان المصري والإماراتي يرتبطان وجدانيًّا بصورة قلما نجد لها مثيلًا؛ إذ لعب إعلام البلدَين دورًا أساسيًّا في ترسيخ وتقوية العلاقات وتطويرها ومساندة القضايا المتعددة للبلدين وإنجاز صورة ذهنية حضارية تنمويًّا وثقافيًّا لكلا البلدين.
البلد

لماذا لا تحتفل مصر بثورة 1919 الشعبية الكبرى؟!

من الظلم الوطني عدم الاحتفال العام بثورة 1919، ومن التهميش الثقافي الذي يقضى على ذاكرة الأجيال؛ لأنها تعتبر الثورة الشعبية الكبرى في تاريخ مصر الحديثة، والتي مرّ عليها مئة عام، الثورة التي بدأت منذ يوم الثامن من مارس عام 1919...
البلد

أنصتوا إلى الشعب اللبناني

في عام 2012، كتبت مقالاً عن لبنان ما زال ينم عن الواقع حتى الآن، وأنهيت مقالي باقتباس واحدة من أفضل المقالات التي كتبها «جبران خليل جبران»، بعنوان «أنت لديك لبنان الخاص بك، وأنا لدي لبنان الخاص بي»...
البلد

ترامب.. استراتيجية الانتصار!

في الوقت الذي يواصل فيه الديمقراطيون التصعيد ضد ترامب، في قضية أوكرانيا، على أمل أن ينجحوا بعزله، وهي المهمة المستحيلة، التي يعملون عليها، منذ أن فاجأ ترامب أميركا والعالم، بفوزه غير المتوقع بالرئاسة، يجوب ترامب القارّة الأميركية متحدّيا.
البلد

الأكراد.. تاريخ من الدم وحاضر من الفشل

عندما بدأت تركيا في التاسع من أكتوبر الماضي غزوًا وعدوانًا واحتلالًا عسكريًّا على مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطي (قسد) في شمال شرقي سوريا، ادَّعى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن الهدف من هجومه هو تدمير "ممر الإرهاب" على الحدود الجنوبية لتركيا، غير أن كل الدلائل السياسية، التي سبقت العدوان العسكري التركي ضد قوات سوريا الديمقراطية، كانت تشير إلى هذه النهاية المأساوية لهذه القوات...
البلد

الجوكر وباتمان.. فن صناعة الشر

آرثر فليك، نموذج للمواطن الأمريكي الفقير المهمش الذي يحاول أن يجد له موضع قدم ولقمة عيش وسط مجتمع رأسمالي ساحق للفقراء بالعمل كمهرج أجير في النهار؛ أملًا منه في أن يكون فنان "ستاند أب كوميدي" في المساء.