«أحد عشر كلبًا» بوجه وحيد سيف!

أميرة الادهم



  «أحد عشر كلبًا» بوجه وحيد سيف!



«أحد عشر كلبًا» الديوان الثانى للشاعر إبراهيم السيد صدر عن دار ميريت 2014 فى غلاف أنيق طباعة وورقًا وله ملمس بلاستيكى ويحمل صورة الفنان الراحل «وحيد سيف» بوجهه المُبهِج على أرضية منقوشة تشبه أقمشة الجُت، وهو يلعب دور الراوى فى بداية الفيلم السينمائى، وتناثُر الأحمر على الغلاف كأنه متسخ بدمٍ جافٍّ، إحساس بالحزن والغرابة والرهافة، صوت وحيد سيف يقلِد كلبًا فى مسرحية شارع محمد على، مات وحيد سيف فى يناير 2013، فى «امنح نفسك وقتًا للتدرب سرًّا على القسوة».

 

 يتركك الديوان، فى حالة ذهانية رائقة، مشاهد متقطِّعة بكاميرا بطيئة وإيقاع هادئ، شخصيات كثيرة: صديقة غريبة الأطوار، وأم، وزوجة، وألبير قصيرى، وصبية آسيوية، وعازف بيانو متقاعد مصاب بالسرطان، والسيد البدوى، وبلياتشو بشارب خفيف، ولاعب بانتومايم.

وهى شخصيات كثيرة لكنها حية متماسكة، تظهر بكامل هيئتها فى الكادر، تبتسم فى عين الكاميرا، دون زحام، لا يوجد أبطال، الجميع يحتل سطره المناسب، كلهم أصدقاء الشاعر.

لا صراع لأنه لا توجد دراما، ولا توجد دراما لأنه لا يوجد صراع، الكل مهم وإنسانى، بما فيهم التفاصيل والأرقام، والكل غير مهم ولا إنسانى.

 

وأى تداخل أو التئام بين حالتين يحدث فى هدوء ف«الأمر بسيط مجرد سوء تفاهم حول خطوط التماس».

 

ليس للفن رسالة؛ الفن للمتعة، أليست هذه رسالة؟ هناك مشكلة فى الانخراط فى مسألة الرسالة، الرسالة تفتح الباب للعُصاب، وللتوتر والهلع، وإلى اشتباك موجه ناحية فكرة أو عِلة، و«الحمقى يبحثون عن السبب».

الحالة كانت رهنا للأثر أى الممارسة والتعاطى، لم تتدخل فيها السلطات من رقابة أو تصنيف أخلاقى، ينفلت تماما حتى عن فكرة الإنسان: بيجو 504 موديل 79، ختم صغير على شكل تنين أخضر؛ رموز حلم قصير، قصيدة: أيام الإنسان السبعة تبدأ بـ«كما فى حلم»

 

الديوان متجانس، إيقاع واحد، وحالة شعورية واحدة، واللا انفعال الذى يقترب من البلادة، والقسوة الأنيقة، والعزل الشعورى، والسعى وراء المتعة، ومخدرات وبورنو، ولا يوجد هنا شبق، كما لا يوجد شغف ولا شفقة، ولا يوجد اهتمام، ثم «سنكتفى بالضحك غير مصدقين ما تبدى لنا من معجزة بينما نافورة من الدماء تغطى المشهد».

 

ألقى الفن مسؤوليته الوجودية بالكامل، تخلى عنها دون تردد أو إحساس بالذنب، وبروح مرتاحة كأنه يُلقى جمرة خبيثة من يده، والوجود ثقيل ويجب التخلص منه عن طريق وهم اكتمال الخفة، هذا الوهم لن يحدث إلا بالفن، العدمية ليست إلا عملية يدخل فيها المرء كى يحصل على نوع معين من السلام يفعل من خلاله ما يريد، يستمر فى وجوده ويكتب 18 قصيدة أو يصنع فيلمًا، أشبه بتعاطى المخدرات، لأن القتل والأذى والفساد والظلم والحرب والتسليع، حدثوا دون أية حكمة و« أكثرنا حكمة هذا، خاض معارك طويلة ضد وحوش وهمية لم نعرف أبدًا كيف انتهت».

فما فائدة طرح الأسئلة وإفساد المزاج إذا كانت «الطريق مفتوحة ولاتؤدى إلى شىء».



أقرأ أيضا

البلد

السعودية وحماية الملاحة البحرية

يطلق علماء النفس على بعض اللحظات المهمة والتاريخية " الوقت القيم "، بمعنى أنه الوقت الذي تعظم فيه الاستفادة من الأحداث الجارية، وبما يخدم التوجهات الاستراتيجية للدول والمؤسسات وحتى للأفراد.
البلد

المستقبل الروسي.. ملامح وتحديات

مرّت روسيا الاتحادية بمراحل صعبة، سياسياً واقتصادياً، بعد انهيار الاتحاد السوفياتي، وفقدت خلال عقد من الزمن سمتها وهيبتها ومكانتها الدولية، وغرقت داخلياً في مجموعة من المشكلات الاجتماعية والثقافية...
البلد

الشخصيات المثيرة للجدل.. أراجوزات و"بتوع تلات ورقات" أم مهذبون ساخرون مثيرون للضحك؟

كثر في الآونة الأخيرة إطلاق لفظ "شخصية مثيرة للجدل" على شخصيات تتصدر المشهد السياسي والاجتماعي وتحدث صخبًا وضجيجًا وربما نفورًا واشمئزازًا..
البلد

هل ثمة توافق أميركي- إيراني يلوح في الأفق؟

على سيرة الحديث عن إمكان عقد لقاء بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الإيراني، وضع كثيرون أيديهم على قلوبهم خشية تفاهمات قادمة، يخرج الخليج -والسعودية تحديدا- منها خالي الوفاض، "إيد ورا، وإيد قدام" على رأي المصريين.
البلد

موعد نهاية الرئيس أردوغان

خاصم الرئيس التركي أكثر مما صاحب، لا في صعوده السياسي، ولا في استحواذه على مؤسسات الدولة، ولا في علاقاته مع الدول الاستراتيجية في المنطقة، وجاء يوم يشهد فيه بدء تفرق الناس من حوله، وتراجع اقتصاد بلاده، ولا يد عربية أو أوروبية ممدودة للمساعدة.
البلد

المخدرات الحديثة «فيروسات العصر».. كيف تعرف الأسرة أن ابنها مدمن؟ وماذا تفعل بعد ذلك؟

خطر جديد يجتاح العالم بأسره ويتسلل متخفيًا إلى عقول الشباب وأجسادهم ويشكل وباءً جديدًا دون أن ينتبه إليه الناس.. تلك هي المخدرات الحديثة والتي تم استنساخها من المخدرات التقليدية وتصنيعها في مصانع ومعامل غير مرخصة لتتكاثر وتتوالد بعضها مع بعض بشكل سرطاني.
تأملات

نهاية الأسرة.. هل يوجد حل سحري يردع تسلط الآباء ويمنع تمرد الأبناء؟

في ظل التحولات الجنسية (الجندرية) التي تتسارع في هذا العالم سعياً لصناعة أنماط جديدة من (الأسرة)، تتكاثر الانتقادات التي تبلغ مبلغ الشتيمة أحياناً، للمجتمع الأبوي، باعتباره نمطاً أسرياً ماضوياً ينبغي دفنه وتجاوزه بلا رجعه.
البلد

د.بكري عساس يكتب: مصر تتحدث عن نفسها

من لندن إلى القاهرة في زيارة مع الأهل خلال إجازة عيد الأضحى المبارك، لمدة أربعة أيام؛ حيث تم ترتيب برنامج الزيارة بأن يكون اليوم الأول مخصصًا لزيارة متحف مقياس مستوى مياه النيل خلال موسم الفيضان السنوي في حي المنيل بالقاهرة