الحريات والعلمانيَّة فى الفضاء العربى: ربيع من رحم «الخريف العربى»

أمين الياس



الحريات والعلمانيَّة فى الفضاء العربى: ربيع من رحم «الخريف العربى»



لا أزال مقتنعًا تمام الاقتناع أنَّ حالة الفضاء العربي، بما تتضمنه من مخاض وآلام قد تصل أحياناً حدّ اليأس والرغبة بالانتحار، تحمل فى ثناياها بذور نهضة جديدة خاصَّة فى ما يتعلَّق بمسألة الحريَّات والعلمانيّة. هذا ما تأكّد لى إبّان مشاركتى فى مؤتمر حول الحريَّات جرى فى #تونس (قرطاج) ما بين 27 و 29 أيلول بضيافة مجمع العلوم والآداب والفنون – بيت الحكمة، وتنظيم معهد الآباء البرنارديّين فى باريس (Collège des Bernardins) والذى شارك فيه أكاديميُّون من فرنسا، وتونس، وإيطاليا، واليونان، والمغرب، والجزائر، ولبنان.

 

الفضاء المتوسطى كمساحة لقاء بين أوروبا والمشرق العربى والمغرب العربى

 

بكثير من الدلالات، شمل الإطار الجغرافى لمداخلات ومناقشات المشاركين كل الفضاء المتوسطي. وكأنّ بمنظّمى المؤتمر يريدون التعبير عن شىء من وحدة الحال أو التفاعل الحضارى المتواصل بين أرجاء هذا الفضاء، مهما كانت الفوارق الحضاريَّة والثقافيَّة والاقتصاديَّة والسياسيَّة فى ما بينها. فى مداخلته الجيوبوليتيكيَّة، وبعد أنَّ اعتبر أنَّ مفهوم "حريَّة الضمير" (Liberté de conscience) هو بروتستانتى المنشأ بما يعنى من حقّ كلّ فرد بأنْ يؤمن بما يشاء، قسَّمَ السفير جاك أوتزينغر (Jacques Hutzinger) الفضاء المتوسطى إلى عوالم ثلاثة مختلفة: فهناك أوروبا التى شهدت "ثورة سياسيَّة" وولادة الدولة العلمانيَّة الحياديَّة تجاه الأديان. كما شهدت ثورة ثقافيَّة وفكريَّة أخرجت الدين من المجتمع وكرّست الفصل بين الفرد والمؤمن، وبين الحرية والحقيقة. ومن ثم كانت الثورة القانونيّة التى أثمرت سيستامًا سياسيًّا وقانونيًّا علمانيًّا بالكامل يضمن حرية الضمير. وقد استمرّ الأمر على هذه الحال فى أوروبا منذ أيام النهضة إلى حين تلبّد المشهد مع قدوم الإسلام إلى أوروبا وإلى الغرب بشكل عام. فقد فرض هذا القدوم سؤالين أساسيَّين: كيف يمكن أنْ يمارس المسلمون ديانتهم فى أوروبا بشكل حرّ؟ وكيف يمكن معالجة المسألة الأمنيَّة المتمثّلة بصعود الإرهاب المرتبط بالإسلام السياسى والتيار السلفى الإسلامى؟

 

نقلًا عن «النهار»



أقرأ أيضا

دماغ

رسالة إلى سعيد مهران: العالم الآن.. للأشرار الكبار فقط

الله يرحمك يا سعيد، فأنت غلبان وضحية ومجنى عليه، لهذا كان لابد أن تموت. ودعنى أختم رسالتى لك بكلماتك التى قُلتها للقاضى فى أثناء حلمك بمشهد محاكمتك: «لو دورتوا.. حتلاقوا كل اللى عندهم قلب مجانين».
يرحمكم الله

كلب الخليفة المقتول

فى أواخر شهر أكتوبر 2019، أُزيح الستار عن أحد أبرز المشاهد دلالةً فى تاريخ الإسلام السياسى، فقد استقبل الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، فى البيت الأبيض، الكلب الذى شارك فى عملية قتل الخليفة الداعشى أبى بكر البغدادى...
البلد

الأكثر تأثيرًا عام 2019.. اخترنا لكم من قائمة «تايم 100»

فى عام 2016، كان الوضع فى إثيوبيا غايةً فى السوء، كانت الناس تُقتل وكان كثيرون فى السجن، وأردت أن يعرف العالم ما تقوم به الحكومة. لذلك، رفعت يدَىّ أعلى رأسى فى علامة «X» فى أثناء عبورى خط نهاية ماراثون 2016 فى أوليمبياد ريو، وهذا للتدليل على أن الشعب الإثيوبى يريد أن يوقف القتل والسجن، فنحن لا نريد ديكتاتورية.
البلد

عرب 2019.. ما الذي يجمع هذه الشخصيات الـ12؟

وجوه جديدة فى السلطة بتونس والسودان، ووجوه أخرى تغادر المسرح فى لبنان والعراق، فى حين ينتظر الجزائريون حسم السباق الرئاسى لخلافة عبد العزيز بوتفليقة. وجوه ثالثة تترك المشهد بالقوة، تمامًا كما دخلته بالقوة، مثل أبى بكر البغدادى.
البلد

عرب 2019.. بين النفوذ الإيرانى والأطماع التركية.. حراك شعبى يفاجئ الجميع

بين سندان النفوذ الإيرانى ومطرقة الأطماع التركية، شهدت شوارع عواصم عربية حراكـًا شعبيًّا فرض كلمته فى نهاية المطاف، وانتخابات رئاسية أفرزت وجوهـًا جديدة، وصراعات سياسية ثقيلة مرشحة لأن تطل برأسها فى عام 2020. كانت رياح التغيير قوية، فى حين وجدت الاضطرابات طريقها إلى مدن وعواصم عربية مختلفة. فى المقابل، أثبتت الاحتجاجات القوية فى العراق ولبنان أن النفوذ الإيرانى فى العواصم التى كان يتباهى بالسيطرة على مفاصل القرار فيها، صار مهددًا إلى حد كبير.  
فن

ضحكات الجوكر فى مواجهة عنف «سكورسيزى»!

خطف جوكر فيلم المخرج «تود فيليبس» الأضواء من أغلب أفلام العام، وهو فيلم تجارى ميزته الأكبر هى أداء «واكين فينكس»، وقد نجح تجاريًّا فى دخول نادى المليارات، وعلى مستوى الدراما يصور الفيلم بدايات شخصية الجوكر، أكبر أعداء «باتمان»، وعلى عكس التوقعات لم تكن أحداث الفيلم مغامرات قاتل ميت القلب، يضع ماكياج مهرج...
يرحمكم الله

الإسلام السياسى فى 2019 وحصاد المر

اتسم عام 2019 بالازدواجية، فهو عام الهزيمة والانتصار للإسلام السياسى، عام الموت لقيادات تاريخية وعام ميلاد قيادات أخرى. حصاد مربك ومرتبك، لا تملك اعتباره عام هزيمة الإسلام السياسى، لأن تنظيم الدولة انهزم ورحل من سوريا والعراق، ففى أسابيع كانت قوات «داعش» تتدفق على مالى وأفغانستان.
فن

مسلسل العام.. «ثلاثة عشر سببًا» للانتحار.. ما السر وراء أكثر مسلسلات «نتفليكس» مشاهدةً فى مصر والعالم العربى؟

يبدأ هذا المسلسل المثير للجدل ببداية «واقعية» غير مسبوقة ربما فى تاريخ الأعمال الدرامية. إذ يظهر الأبطال من المراهقين بشخصياتهم الحقيقية فى مشهد «تحذيرى» صريح يمتد إلى خمسين ثانية، قائلين إن المسلسل هو «من وحى الخيال»، لكنه يعالج مسائل واقعية صعبة، مثل قضايا الاعتداء الجنسى وتعاطى المخدرات و«الانتحار»، وما هو أكثر من ذلك، متمنين أن يساعد المسلسل المشاهدين بالبدء فى الحديث عن مشكلاتهم.