خيبة ليبرمان.. وخيارات نتنياهو المقبلة

سليمان أبو إرشيد



خيبة ليبرمان.. وخيارات نتنياهو المقبلة



خيبة ليبرمان

الشخص الذى هدَّد بقصف السد العالى وإغراق مصر بمياه النيل، وتوعد باغتيال قادة "حماس" و"الجهاد" وإغراق غزة بالدماء، غادر بعد سنتين ونصف السنة تولى خلالها مسؤولية آلة الحرب الإسرائيلية دون أن يحقق أيا من أحلامه الطوباوية، بل إنه خرج يجرجر أذيال الخيبة والهزيمة التى ألحقتها به بضعة صواريخ بدائية الصنع، أطلقتها المقاومة فى قطاع غزة.

 

وبغض النظر إذا كان الانتصار يحتسب لحركة حماس أم لبنيامين نتنياهو، الذى اعتاد التنكيل بخصومه السياسيين، حيث نتذكر جميعنا ما حل بسلف ليبرمان، الجنرال المتقاعد بوغى يعالون، الذى كان سيشكل اليوم لو كتب له البقاء فى منصبه منافسا قويا لنتنياهو على رئاسة الليكود ورئاسة الحكومة؛ ولكن بغض النظر عن كل، ذلك فإن النتيجة هى إظهار ليبرمان أمام جمهوره وأمام خصمه اللدود، نفتالى بينيت،  كنمر من ورق، وربما  إيصاله إلى نهاية طريقه السياسى.

 

وفى وقت يحار فيه المراقبون فى خيارات نتنياهو المقبلة، والتى تنقسم أساسًا بين سيناريو الانتخابات المبكرة أو سيناريو الانصياع لإنذار "البيت اليهودي" وتعيين بينيت وزيرا للأمن، لا يستبعد آخرون أن يعلن نتنياهو عن موعد الانتخابات، كما هو مرجح فى آذار/ مارس المقبل، وأن يمنح بالتزامن لبينيت حقيبة الأمن، فى الفترة الانتقالية التى لا تتجاوز بضعة أشهر، ليتوقف بعدها عن المزايدة على ليبرمان ويحمل معه "إنجازاته" الأمنية الى صندوق الانتخابات القريبة.

 

نتنياهو الذى يتمتع بقدرة وخبرة سياسية تفوق ليبرمان، كان يعرف أن وقف إطلاق نار مع غزة، بالشكل والتوقيت الذى تم فيه، سيتسبب له ببعض الضرر المؤقت الذى يمكن امتصاصه حتى موعد الانتخابات. فى المقابل، فإن تورطه فى حرب على غزة قد تؤدى إلى الإطاحة به فى الانتخابات، هذا بالإضافة إلى إدراكه بأن النقصان فى شعبيته  لن يزيد من شعبية ند قوى كحزب العمل، مثلا، بل سيستوزع على مجموعات سياسية من المعسكر نفسه، اليمين، تبقى مهما كبرت مجرد زعانف أو أذرع لحزب الليكود الذى يرأسه.

 

أما فى المستوى السياسى العام، فإن خطوة نتنياهو ناتجة عن إدراك بعدم وجود حل عسكرى لقضية القطاع، وأن الحل فى غزة يجب أن يكون سياسيا، بل إن التوتر الأخير الذى نتج عن فشل عملية عسكرية فى قلب القطاع، قد جاء فى غمرة حل سياسى ظهرت مقدماته فى نقل الأموال القطرية التى تمت بترتيب إسرائيلى - مصرى لدفع رواتب الموظفين، والتى سبقها ضخ الوقود اللازم لزيادة ساعات التزود بالكهرباء فى غزة.

 

وتندرج تلك الترتيبات فى إطار "التسوية المصغرة" التى تسعى إسرائيل إلى التوصل إليها مع حماس، والتى سيتم بموجبها وقف إطلاق النار ووقف البالونات الحارقة مقابل التخفيف من قبضة الحصار الذى تفرضه إسرائيل على غزة، وهى ترتيبات تجرى للمرة الأولى مقابل حماس مباشرة ودون إشراك السلطة الفلسطينية، بينما أعربت إسرائيل فى إطارها عن الاستعداد لتحويل أموال الضرائب التى تجبيها من قطاع غزة إلى القطاع مباشرة، ودون وساطة السلطة.

 

ويراهن نتنياهو على أن تلك الترتيبات، التى يدخل ضمنها التعامل مع غزة ككيان مستقل عن الضفة الغربية من شأنها أن تخلد حالة الانقسام السياسى والجغرافى بين الضفة والقطاع، وتحرم الفلسطينيين من تمثيل موحد أمامها وأمام العالم، وهو أمر يخدم إستراتيجية اليمين الإسرائيلى الذاهبة باتجاه الانسحاب من حل الدولتين، من خلال عزل غزة وتكريس حالة مناطق الحكم الذاتى فى ما يتبقى من الضفة الغربية بعد ضم مناطق ج إلى إسرائيل، واعتبار غزة هى الدولة الفلسطينية العتيدة.

 

نقلًا عن «عرب 48»



أقرأ أيضا

البلد

عرب 2019.. ما الذي يجمع هذه الشخصيات الـ12؟

وجوه جديدة فى السلطة بتونس والسودان، ووجوه أخرى تغادر المسرح فى لبنان والعراق، فى حين ينتظر الجزائريون حسم السباق الرئاسى لخلافة عبد العزيز بوتفليقة. وجوه ثالثة تترك المشهد بالقوة، تمامًا كما دخلته بالقوة، مثل أبى بكر البغدادى.
البلد

عرب 2019.. بين النفوذ الإيرانى والأطماع التركية.. حراك شعبى يفاجئ الجميع

بين سندان النفوذ الإيرانى ومطرقة الأطماع التركية، شهدت شوارع عواصم عربية حراكـًا شعبيًّا فرض كلمته فى نهاية المطاف، وانتخابات رئاسية أفرزت وجوهـًا جديدة، وصراعات سياسية ثقيلة مرشحة لأن تطل برأسها فى عام 2020. كانت رياح التغيير قوية، فى حين وجدت الاضطرابات طريقها إلى مدن وعواصم عربية مختلفة. فى المقابل، أثبتت الاحتجاجات القوية فى العراق ولبنان أن النفوذ الإيرانى فى العواصم التى كان يتباهى بالسيطرة على مفاصل القرار فيها، صار مهددًا إلى حد كبير.  
فن

ضحكات الجوكر فى مواجهة عنف «سكورسيزى»!

خطف جوكر فيلم المخرج «تود فيليبس» الأضواء من أغلب أفلام العام، وهو فيلم تجارى ميزته الأكبر هى أداء «واكين فينكس»، وقد نجح تجاريًّا فى دخول نادى المليارات، وعلى مستوى الدراما يصور الفيلم بدايات شخصية الجوكر، أكبر أعداء «باتمان»، وعلى عكس التوقعات لم تكن أحداث الفيلم مغامرات قاتل ميت القلب، يضع ماكياج مهرج...
يرحمكم الله

الإسلام السياسى فى 2019 وحصاد المر

اتسم عام 2019 بالازدواجية، فهو عام الهزيمة والانتصار للإسلام السياسى، عام الموت لقيادات تاريخية وعام ميلاد قيادات أخرى. حصاد مربك ومرتبك، لا تملك اعتباره عام هزيمة الإسلام السياسى، لأن تنظيم الدولة انهزم ورحل من سوريا والعراق، ففى أسابيع كانت قوات «داعش» تتدفق على مالى وأفغانستان.
البلد

مسلسل العام.. «ثلاثة عشر سببًا» للانتحار.. ما السر وراء أكثر مسلسلات «نتفليكس» مشاهدةً فى مصر والعالم العربى؟

يبدأ هذا المسلسل المثير للجدل ببداية «واقعية» غير مسبوقة ربما فى تاريخ الأعمال الدرامية. إذ يظهر الأبطال من المراهقين بشخصياتهم الحقيقية فى مشهد «تحذيرى» صريح يمتد إلى خمسين ثانية، قائلين إن المسلسل هو «من وحى الخيال»، لكنه يعالج مسائل واقعية صعبة، مثل قضايا الاعتداء الجنسى وتعاطى المخدرات و«الانتحار»، وما هو أكثر من ذلك، متمنين أن يساعد المسلسل المشاهدين بالبدء فى الحديث عن مشكلاتهم.
يرحمكم الله

البخارى يرد البخارى فى أحاديث الغيب

لماذا اختلف البخارى ومسلم فى صحة الرواية عن الخوارج؟ هل كانت السُّنة ستضيع لو لم يقم البخارى وغيره بتدوين الأحاديث؟ هل أحاديث البخارى مسلمٌ بها حتى لو خالفت العقل والمنطق؟ هل مصطلح الحديث الصحيح يفيد اليقين بأنه قول النبوة؟
تأملات

هل يصاب المؤمن بالاكتئاب؟

عبارة وردت على لسان الدكتور مصطفى محمود، رحمه الله، مفادها أن الإنسان المؤمن لا يُصاب بالاكتئاب، لأن إيمانه بالله يحميه من الاكتئاب. وقد تواترت هذه العبارة كثيرًا على ألسنة كثيرين من علماء الدين والدعاة، وانتشرت بين عوام الناس ومثقفيهم، فما مدى صحة هذه العبارة من الناحية العلمية؟