لا توجد مقاعد خالية للفقراء

رانيا جابر



 لا توجد مقاعد خالية للفقراء



فى هذه المجموعة التى تحمل عنوان «حرج الأعرج» لعلِى الفقى، والصادرة عن «دار هفن»، تقابلنا نماذج إنسانية غاية فى البساطة والحميمية والسذاجة أيضا، حيث نجد الجدة والعمة والخالة والفلاح وحارس الحمام، كلها نماذج مطحونة وفقيرة، لكنها فى الوقت ذاته لا تيأس أبدا وتملك رغبة عارمة فى الخلاص والانعتاق.


يبدو جليا لنا ذلك الانكسار بشقيه المادى والنفسى، حيث يتوغل هذا الحس فى أغلب النصوص، مؤسسا لرؤية الكاتب المستمدة من واقع يفرض طقوسه وظلاله على نفسيات شخوصه، مما يضعهم على محك التعامل الصعب المحمل بالتوتر والترقب واليأس والسوداوية فى أغلب الأحوال، وربما لاح أمل كبصيص نور ينفلت من بين ثنايا الحكاية، فى الوقت الذى تطل فيه الشخصية الساردة كمعول أساسى من معولات البناء الفنى للنصوص.


إن علِى الفقى يقدم فى هذه المجموعة القصصية من خلال أربع عشرة قصة تجربة سردية لها خصوصيتها وتلقائيتها، من حيث الموضوع المعالج، والتعبير الفنى الكاشف، كما يقدم للقارئ مذاقا له خصوصيته حينما يشف التعبير عن الموضوع فتجد نفسك تلمس موضوعات دون أن يفصلك عنها تعبير لغوى مغاير كأنك ترى الماء وتلمسه بيديك دونما أن ترى الزجاج الذى يحويه.


وبعفوية فى اختيار الموضوعات يكتب القاص هذه التجارب بلغة أكثر عفوية، قريبة المأخذ، محققة التواصل والتعايش بين المتلقى والموضوع المقروء إلى درجة الألفة والحميمية.


ففى قصة «مقاعد خالية» يوقفنا القاص على تلك المرأة البسيطة التى لا مقعد لها فى هذه الحياة أو فى قطار الحياة، حيث أخذت السلطة القمعية المقاعد لأنفسها سواء التى هى فى خدمة الشعب أو الأخرى الدينية الشكلية التى لا روح فيها أو مضمون، وتظل المرأة حاملة فى يدها ثمرة تتشهى قطفها منذ سنوات عجاف وفى الأخرى تحمل ضعفها وقلة حيلتها.


وفى قصة «الحارسة» نلمس تلك اللحظة التى تتوحد فيها الحارسة مع البناية التى تحرسها، رغم أنها لا تسلم هى الأخرى من قهر السلطة المالكة للعمارة، وهو نفسه ما نجده فى قصة «خالتى نبيلة» حيث يظل نموذج المرأة المقهورة واضحا، وهى التى تعودت أن تحمل أثقال الآخرين دون شكوى، فقط فضفضة تريح القلب المكلوم بعض الشىء، وذلك لمواصلة الحرب الضروس مع تلك الحياة الشاقة.


نفس التيمة تتكرر فى قصة «الطرد» فالبطل مثل الغريق الذى يتعلق فى قشة، والقشة تتمثل فى الطرد التى سترسله له ابنته من الخارج، تلك البنت التى اشتراها أحد الخليجيين بأمواله، وهى نفس القشة التى يتعلق بها عم عطوة فى قصة «حارس الحمام» حيث تم هدم الحمام وأقيم مكانه مستودع للغاز، ويظل الرجل متصورا أنه يستطيع رفع قضية على الحكومة ويكسبها فيعود إليه الحمام.


وتؤكد قصة «وقفة» على أنه لابد من وقفة إزاء الطفولة المعذبة، ويصورها القاص هنا من خلال ذلك الطفل الغنى الذى يعطف على الطفل البائس بصورة تلقائية، وهذه القصة تحمل بعض أجواء من قصة «نظرة» ليوسف إدريس.


غير أن قصة «الشقيقات الثلاث» تكشف عن لون آخر من المعاناة الأنثوية فى بيت خيمت عليه العنوسة والكآبة على الشقيقات بعد رحيل أخيهن عنهن مختارا غير عابئ، والقاسم المشترك الأعظم الذى يجمع بين تلكم النسوة هو بحثهن عن حقوقهن الضائعة سواء التى ضيعها المجتمع بتقاليده وقيمه الجافة، أو التى ضيعها الأهل والأقارب بتصرفاتهم الأنانية، وتعد هذه القصة فى رأيى أجمل قصص هذه المجموعة، لأنها نجحت بامتياز فى تصوير آثار الغربة على نفوس البشر.



أقرأ أيضا

البلد

السعودية وحماية الملاحة البحرية

يطلق علماء النفس على بعض اللحظات المهمة والتاريخية " الوقت القيم "، بمعنى أنه الوقت الذي تعظم فيه الاستفادة من الأحداث الجارية، وبما يخدم التوجهات الاستراتيجية للدول والمؤسسات وحتى للأفراد.
البلد

المستقبل الروسي.. ملامح وتحديات

مرّت روسيا الاتحادية بمراحل صعبة، سياسياً واقتصادياً، بعد انهيار الاتحاد السوفياتي، وفقدت خلال عقد من الزمن سمتها وهيبتها ومكانتها الدولية، وغرقت داخلياً في مجموعة من المشكلات الاجتماعية والثقافية...
البلد

الشخصيات المثيرة للجدل.. أراجوزات و"بتوع تلات ورقات" أم مهذبون ساخرون مثيرون للضحك؟

كثر في الآونة الأخيرة إطلاق لفظ "شخصية مثيرة للجدل" على شخصيات تتصدر المشهد السياسي والاجتماعي وتحدث صخبًا وضجيجًا وربما نفورًا واشمئزازًا..
البلد

هل ثمة توافق أميركي- إيراني يلوح في الأفق؟

على سيرة الحديث عن إمكان عقد لقاء بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الإيراني، وضع كثيرون أيديهم على قلوبهم خشية تفاهمات قادمة، يخرج الخليج -والسعودية تحديدا- منها خالي الوفاض، "إيد ورا، وإيد قدام" على رأي المصريين.
البلد

موعد نهاية الرئيس أردوغان

خاصم الرئيس التركي أكثر مما صاحب، لا في صعوده السياسي، ولا في استحواذه على مؤسسات الدولة، ولا في علاقاته مع الدول الاستراتيجية في المنطقة، وجاء يوم يشهد فيه بدء تفرق الناس من حوله، وتراجع اقتصاد بلاده، ولا يد عربية أو أوروبية ممدودة للمساعدة.
البلد

المخدرات الحديثة «فيروسات العصر».. كيف تعرف الأسرة أن ابنها مدمن؟ وماذا تفعل بعد ذلك؟

خطر جديد يجتاح العالم بأسره ويتسلل متخفيًا إلى عقول الشباب وأجسادهم ويشكل وباءً جديدًا دون أن ينتبه إليه الناس.. تلك هي المخدرات الحديثة والتي تم استنساخها من المخدرات التقليدية وتصنيعها في مصانع ومعامل غير مرخصة لتتكاثر وتتوالد بعضها مع بعض بشكل سرطاني.
تأملات

نهاية الأسرة.. هل يوجد حل سحري يردع تسلط الآباء ويمنع تمرد الأبناء؟

في ظل التحولات الجنسية (الجندرية) التي تتسارع في هذا العالم سعياً لصناعة أنماط جديدة من (الأسرة)، تتكاثر الانتقادات التي تبلغ مبلغ الشتيمة أحياناً، للمجتمع الأبوي، باعتباره نمطاً أسرياً ماضوياً ينبغي دفنه وتجاوزه بلا رجعه.
البلد

د.بكري عساس يكتب: مصر تتحدث عن نفسها

من لندن إلى القاهرة في زيارة مع الأهل خلال إجازة عيد الأضحى المبارك، لمدة أربعة أيام؛ حيث تم ترتيب برنامج الزيارة بأن يكون اليوم الأول مخصصًا لزيارة متحف مقياس مستوى مياه النيل خلال موسم الفيضان السنوي في حي المنيل بالقاهرة