تاريخ علم المصريات الذى اخترعه الأجانب

طلعت رضوان



 تاريخ علم المصريات الذى اخترعه الأجانب



علم المصريات «Egyptology» هو العلم الذى اهتمّ دارسوه بتاريخ الحضارة المصرية، ولأنّ أغلب مَن كتبوا عن هذا العلم ونشأته من الأوروبيين، لذلك كان من المهم أن يهتم به أحد المصريين، وهو ما فعله د.وائل إبراهيم الدسوقى فى كتابه «تاريخ علم المصريات» هيئة الكتاب المصرية- 2014.

وجاء فى التقديم الذى كتبه د.أحمد زكريا الشلق «إن الكتاب يجلو قيمة أجيال من الآثاريين المصريين، مثل أحمد باشا كمال، وسليم حسن، وعلِى بهجت، وسامى جبرة، وباهر لبيب، وآخرين» وإن اهتمام مصر بهذا العلم بدأ بمدرسة اللسان المصرى القديم سنة 1898، فمدرسة الآثار التاريخية المصرية سنة 1882.


فى الفصل الأول ذكر د.الدسوقى أن الحضارة المصرية أقدم وأطول الحضارات، وعن تأثير الحضارة المصرية على غيرها من الحضارات ذكر أن الرومان أقاموا المعابد لإيزيس.


وفى العصر الحديث زار الرحالة الإيطالى «بيتروديلا» مصر سنة 1624 وحمل معه كمية ضخمة من أوراق البردى المكتوبة بالقبطية، وحفّزت تلك البرديات «كيرشر» أستاذ اللغات الشرقية، فنشر أول دراسة عن الرموز الهيروغليفية سنة 1643.

وفى عام 1639 زار مصر عالم الفلك «جون جريفس» وبدأ أول مسح لهضبة الجيزة، وجمع معلوماته فى كتابه «وصف الأهرام» وحدَّد بدقة أسماء الملوك بناة الأهرام، وذكر عدة أسماء لعلماء من القرن الـ17م، اهتموا بالآثارالمصرية.

وفى القرن الـ18م عرف بعض العلماء أن أطر النقوش «الخراطيش» المنقوشة على المعابد المصرية تضم أسماء الملوك، وعرفوا أن الكتابة الديموطيقية هى حروف أبجدية، وفى القرن الـ19م بدأ الهوس بتاريخ مصر القديم.


وأول جهد علمى بدأ مع الحملة الفرنسية عندما اكتشف الضابط «بوشار» حجر رشيد عام 1798، وحدث صراع بين بريطانيا وفرنسا للاحتفاظ بالحجر الذى استولى عليه الإنجليز، وكان على الحجر ثلاث كتابات: الإغريقية، والديموطيقية والهيروغليفية.

وأدرك العالم الإنجليزى «يونج» صلة القرابة بين الديموطيقية والهيروغليفية، ولاحظ أن الكتابة اليونانية على الحجر مليئة بكلمات تتكرَّر، فتوصَّل إلى معرفة خرطوش «برنيس» وخرطوش «بطليموس»، وفى عام 1819 نشر يونج أبحاثه فى الموسوعة البريطانية، بينما كان شامبليون يعمل فى صمت منذ أن استلم نسخة من الحجر، وعكف على دراسته أكثر من 20 سنة.

وفى يوم 14 سبتمبر عام 1822 كان قد وضع يده على حل رموز اللغة المصرية القديمة وقال جملته الشهيرة «المسألة أصبحت فى حوزتى»، وفى عام 1821 أكد أمام أكاديمية الكتابات المنقوشة أن الخطوط الثلاثة على الحجر نص واحد بكتابتَين مصريتَين وكتابة يونانية.

ولكى تكون الكتابة الهيروغليفية قادرة على التعبير عن الأسماء اليونانية فمعنى ذلك أن الهيروغليفية لابد أن تُصدر أصواتًا، وفى يوم 27 سبتمبر عام 1822 قرأ شامبليون أمام الأكاديمية بيانًا عن أبحاثه، ولكنه لم يُصرّح باكتشافه إلا بعد عامَين فى دراسته «موجز المنظومة الهيروغليفية»، وقال إنها منظومة مركبة، فكل نص وكل جملة تشتمل على كتابة منقوشة ورمزية ومنطوقة فى آن واحد.


والذى ساعد شامبليون على فك رموز الهيروغليفية ولعه بتعلُّم اللغات، فكان وعمره 13سنة يهتم باللغات العربية والكلدانية والسريانية، بعد أن درس اللاتينية والعبرية.

ثم انكبّ على دراسة اللغة القبطية.

وفى عام 1812 قال «استسلمتُ تمامًا لدراسة اللغة القبطية. كنت منغمسًا فى هذه اللغة لدرجة أننى كنت ألهو بترجمة كل ما يخطر على ذهنى إلى القبطية. وكنت أتحدَّث مع نفسى بالقبطية.

ولا جدال أنّ هذه الدراسة الكاملة للغة المصرية تمنح مفتاح المنظومة الهيروغليفية وقد عثرتُ عليه».


وذكر د.الدسوقى أن محمد علِى أمر بكتابة «التاريخ المختصر لمصر القديمة» نتيجة تأثره بمجهود شامبليون. كما طلب ترجمة نقوش بعض المسلات، ثم بدأ اهتمام المصريين بالحضارة المصرية، فترجم الطهطاوى كتاب «تاريخ القدماء المصريين» عام 1838، وفى عام 1860 تم نقل الآثار المكتشفة فى مبنى «بولاق القديم» الذى كان نواة فكرة إنشاء متحف للآثار المصرية.

وفى ديسمبر عام 1889 تم افتتاح «أنتكخانة سراى الجيزة» بدلاً من «أنتكخانة بولاق»، وفى عام 1893 تقدَّم بعض الآثاريين باقتراح لإنشاء متحف جديد، وبدأ العمل فى نقل الآثار من سراى الجيزة إلى المتحف الجديد فى مارس عام 1902، وهو الموجود بميدان التحرير.



أقرأ أيضا

البلد

الشخصيات المثيرة للجدل.. أراجوزات و"بتوع تلات ورقات" أم مهذبون ساخرون مثيرون للضحك؟

كثر في الآونة الأخيرة إطلاق لفظ "شخصية مثيرة للجدل" على شخصيات تتصدر المشهد السياسي والاجتماعي وتحدث صخبًا وضجيجًا وربما نفورًا واشمئزازًا..
البلد

هل ثمة توافق أميركي- إيراني يلوح في الأفق؟

على سيرة الحديث عن إمكان عقد لقاء بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الإيراني، وضع كثيرون أيديهم على قلوبهم خشية تفاهمات قادمة، يخرج الخليج -والسعودية تحديدا- منها خالي الوفاض، "إيد ورا، وإيد قدام" على رأي المصريين.
البلد

موعد نهاية الرئيس أردوغان

خاصم الرئيس التركي أكثر مما صاحب، لا في صعوده السياسي، ولا في استحواذه على مؤسسات الدولة، ولا في علاقاته مع الدول الاستراتيجية في المنطقة، وجاء يوم يشهد فيه بدء تفرق الناس من حوله، وتراجع اقتصاد بلاده، ولا يد عربية أو أوروبية ممدودة للمساعدة.
البلد

المخدرات الحديثة «فيروسات العصر».. كيف تعرف الأسرة أن ابنها مدمن؟ وماذا تفعل بعد ذلك؟

خطر جديد يجتاح العالم بأسره ويتسلل متخفيًا إلى عقول الشباب وأجسادهم ويشكل وباءً جديدًا دون أن ينتبه إليه الناس.. تلك هي المخدرات الحديثة والتي تم استنساخها من المخدرات التقليدية وتصنيعها في مصانع ومعامل غير مرخصة لتتكاثر وتتوالد بعضها مع بعض بشكل سرطاني.
تأملات

نهاية الأسرة.. هل يوجد حل سحري يردع تسلط الآباء ويمنع تمرد الأبناء؟

في ظل التحولات الجنسية (الجندرية) التي تتسارع في هذا العالم سعياً لصناعة أنماط جديدة من (الأسرة)، تتكاثر الانتقادات التي تبلغ مبلغ الشتيمة أحياناً، للمجتمع الأبوي، باعتباره نمطاً أسرياً ماضوياً ينبغي دفنه وتجاوزه بلا رجعه.
البلد

د.بكري عساس يكتب: مصر تتحدث عن نفسها

من لندن إلى القاهرة في زيارة مع الأهل خلال إجازة عيد الأضحى المبارك، لمدة أربعة أيام؛ حيث تم ترتيب برنامج الزيارة بأن يكون اليوم الأول مخصصًا لزيارة متحف مقياس مستوى مياه النيل خلال موسم الفيضان السنوي في حي المنيل بالقاهرة
البلد

«الإخوان».. من سرقة الدين إلى سرقة أموال الهبات والصدقات

ما كشفه عضو مجلس شورى جماعة "الإخوان المسلمين" أمير بسام، مِن وجود اختلاسات وسرقات من أعلى قيادة في التنظيم الدولي للجماعة ومقره لندن، يدل على أزمة تنفي فكرة النقاء والطهارة التي تدعيها.