تعرف على آخر صحابى

طارق أبو السعد



تعرف على آخر صحابى



صاحب الرسول، صلى الله عليه وسلم، مجموعة من المؤمنين به، تعارف المسلمون على تسميتهم بالصحابة. هؤلاء الصحابة تعلموا من علمه وتأدَّبوا على يديه، ونمَت أخلاقهم تحت رعايته، نعرف المشهورين منهم فقط.

 

لسبب ما قرر التابعون تعريف الصحابى تعريفًا مختلفًا، فجعلوا الصحابى هو مَن رأى النبى وليس مَن صاحب النبى، فاتسع عدد الصحابة إلى أن وصل إلى أكثر من 100 ألف شخص كانوا قد رأوا النبى فى الحج الأعظم.

 

هؤلاء أصبحت أفعالهم وأقوالهم دليلًا فقهيًّا، حيث تم إضافة مقولة إن «كل الصحابة عدول وكلهم كالنجوم بأيهم نقتدى سنهتدى» إلى عقل المسلمين.

 

ووَفق هذا التعريف يكون أبو الطفيل عامر بن واثلة الكنانى، هو آخر صحابى، لأنه آخر مَن رأى الرسول.

 

ولد أبو الطفيل عامر بن واثلة فى السنة الثالثة بعد الهجرة، فأدرك من حياة النبى محمد ثمانى سنوات، أى أن النبى قُبض وهو فى مثل عمر طفل فى الصف الثانى الابتدائى.

 

لهذا يقول أبو الطفيل: رأيت رسولَ الله، صَلَّى الله عليه وسلم، مِنَ الرجال مَنْ هو أطول منه، ومنهم مَن هو أقصر منه، وشعر له أسود، وهو أبيض.

 

لاحظ أنه يصف من الذاكرة المشوشة أصلًا، ولما سأله التابعون: ما ثيابه؟ قال: لا أدرى.

 

لماذا لا يدرى؟! يقول أبو الطفيل: فقد كان يمشى الناس حوله، يعنى كطفل غير قادر على أن يرى بدقة ملابس الرسول.

 

سكن الكوفة، فلما مات علِى بن أبى طالب، انصرف إلى مكة المكرمة فاستقر بها حتى مات عام 102هـ، أى وهو ابن 99 سنة. 



أقرأ أيضا