قراءة فى رواية «تحريات كلب» للكاتب «فرانز كافكا»

عادل صفصاف



 قراءة فى رواية «تحريات كلب» للكاتب «فرانز كافكا»



فى دقة بالغة وفى بناء فنى متماسك يُشيّد «فرانز كافكا» فى روايته «تحريات كلب» الصادرة عن الأهلية للنشر والتوزيع، ترجمة «كامل يوسف حسين» عالمًا موازيًا لا يمنح فيه الإنسان الذى يعيش فى عالم يهمشه بطولة ما وإنما يجعل من  «كلب» صغير محورًا للأحداث..

فى بداية السرد تأكيد أن أى محاولة لفلسفة العالم تولد ضربًا من الكآبة والتبلد هذا جاء على لسان «الكلب» الذى لا يتوقف عن التساؤل ولا يعرف غير التحرى والذى يجابه بالصمت ويؤول إليه فينتهى سجين عزلة نائية..

«إننا كلاب يسحقها الصمت تحن إلى الانعتاق منه بل وبالمعنى الحرفى للكلمة إلى استنشاق ملء الرئتين لمرة واحدة من الهواء النقى».. وفى التحريات رسم لمشاهد كابوسية..

تعكس الحيرة والقلق.. ففى يوم مشمس وفى مكان ناءٍ يفاجأ «الكلب» بجوقة من الكلاب يجمعه وإياها مكان واحد لكن حاجزًا من الصمت ومن اللامبالاة يقف حائلًا بينها وبينه يعزفون الموسيقى فى براعة مذهلة، لكنهم يأتون معها من التصرفات الشاذة أخلاقيًّا ما يجعل الكلب مدعوا إلى أن يحول بينهم وبين ارتكاب المزيد منها، لكنها الموسيقى وما بها من سحر تصيبه بالعجز وتجعل كما عند تولستوى فى روايته «سوناتا كرويتزر» ما ليس مقبولًا يمكن قبوله وتقارن ما بين وجودها وما بين وجود الرذيلة ويتحرى «الكلب» بعد ذلك عن الغذاء كيف تجود به الأرض وكأنما فى تحريه معالجة للوجود الروحى المتمثل فى الموسيقى وللوجود المادى المتمثل فى الغذاء وفى تحريه أيضًا تغطية سوداوية للصراع الأزلى حول متطلبات الجسد وفى تحريه كذلك معالجة «للا معقولية» البناء الاجتماعى الذى أفرزته التجربة الإنسانية وهو ما استدعى الحديث عن نمط الكلاب المحلقة والذى هو فى جوهره حديث عن طبقة اجتماعية تقف فوق الجميع رغم أنها فارغة وزائفة.. لا تعمل ولا تقدم شيئًا لكنها تتمتع بكل شىء وتورث الزيف والرفاهية..

«فهذه الكلاب لا علاقة لها من أى نوع بالحياة العامة للجماعة الكلابية إنها تحلق فى الهواء وهذا هو كل ما هنالك تمضى الحياة فى دربها المعاد وبين الفينة والأخرى يشير أحدهم إلى الفن والفنانين لكن الأمر ينتهى عند هذا الحد..

ولكن لماذا يا كلابى الطيبين لماذا بحق الجحيم يحلق أولئك الكلاب فى الهواء وأى معنى يكمن فى ما يقومون به لم لا نستطيع الحصول على إيضاح قصير بشأنه؟ لماذا يحلقون عاليًا هناك تاركين أرجلهم فخر الكلاب تتدلى الهجران متشبثين بالانفصال عن الأرض مانحة الغذاء حاصدين دون أن يكونوا قد زرعوا حيث سمعت أنهم يحيون حياة مترفة وعلى حساب المجتمع الكلابى كذلك؟ وتنتهى التحريات ببحث مطول وعميق فى كيف يتجرد الباحث عن الحقيقة وكيف يتحمل المشاق وهو يصارع ذاته ليتهيأ فى النهاية لاستقبال الحقائق المجردة لقد دخل «الكلب» محور الرواية فى صوم طويل وشاق فى محاولة لتجاوز ذاته التى انتصبت أمامه عندما خارت قواه ولم يعد ثمة مجال لأى رغبة..

رحلة طويلة بطول الحياة وعمقها خاضت مناطق مظلمة وقلقة لكنها انتهت إلى التشبث ببصيص من نور وإلى الارتكان لشىء من الطمأنينة» وقد كانت هذه الغريزة هى التى جعلتنى – ولربما من أجل العلم نفسه لكنه علم مختلف عن علم اليوم علم مطلق – أضع الحرية فى مكانة أسمى من أى شىء آخر، الحرية يقين، إن حرية كتلك الممكنة اليوم هى أمر بائس، لكنها رغم ذلك حرية، رغم ذلك هى مقتنى نمسكه بأيدينا.



أقرأ أيضا

البلد

جدران برلين العربية!

في التاسع من نوفمبر 1989 استيقظ الألمان على معاول تهدم أشهر جدار فاصل في التاريخ، الجدار الذي قسم مدينة برلين إلى شطرين شرقي شيوعي تحت نفوذ الاتحاد السوفييتي، وغربي ليبرالي تحت وصاية بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة.
البلد

مصر والإمارات.. شراكة استراتيجية وتنسيق لحماية الأمن العربي

الشعبان المصري والإماراتي يرتبطان وجدانيًّا بصورة قلما نجد لها مثيلًا؛ إذ لعب إعلام البلدَين دورًا أساسيًّا في ترسيخ وتقوية العلاقات وتطويرها ومساندة القضايا المتعددة للبلدين وإنجاز صورة ذهنية حضارية تنمويًّا وثقافيًّا لكلا البلدين.
البلد

لماذا لا تحتفل مصر بثورة 1919 الشعبية الكبرى؟!

من الظلم الوطني عدم الاحتفال العام بثورة 1919، ومن التهميش الثقافي الذي يقضى على ذاكرة الأجيال؛ لأنها تعتبر الثورة الشعبية الكبرى في تاريخ مصر الحديثة، والتي مرّ عليها مئة عام، الثورة التي بدأت منذ يوم الثامن من مارس عام 1919...
البلد

أنصتوا إلى الشعب اللبناني

في عام 2012، كتبت مقالاً عن لبنان ما زال ينم عن الواقع حتى الآن، وأنهيت مقالي باقتباس واحدة من أفضل المقالات التي كتبها «جبران خليل جبران»، بعنوان «أنت لديك لبنان الخاص بك، وأنا لدي لبنان الخاص بي»...
البلد

ترامب.. استراتيجية الانتصار!

في الوقت الذي يواصل فيه الديمقراطيون التصعيد ضد ترامب، في قضية أوكرانيا، على أمل أن ينجحوا بعزله، وهي المهمة المستحيلة، التي يعملون عليها، منذ أن فاجأ ترامب أميركا والعالم، بفوزه غير المتوقع بالرئاسة، يجوب ترامب القارّة الأميركية متحدّيا.
البلد

الأكراد.. تاريخ من الدم وحاضر من الفشل

عندما بدأت تركيا في التاسع من أكتوبر الماضي غزوًا وعدوانًا واحتلالًا عسكريًّا على مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطي (قسد) في شمال شرقي سوريا، ادَّعى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن الهدف من هجومه هو تدمير "ممر الإرهاب" على الحدود الجنوبية لتركيا، غير أن كل الدلائل السياسية، التي سبقت العدوان العسكري التركي ضد قوات سوريا الديمقراطية، كانت تشير إلى هذه النهاية المأساوية لهذه القوات...
البلد

الجوكر وباتمان.. فن صناعة الشر

آرثر فليك، نموذج للمواطن الأمريكي الفقير المهمش الذي يحاول أن يجد له موضع قدم ولقمة عيش وسط مجتمع رأسمالي ساحق للفقراء بالعمل كمهرج أجير في النهار؛ أملًا منه في أن يكون فنان "ستاند أب كوميدي" في المساء.