ضراوة الواقع وظلال الماضى

حسين عيد



ضراوة الواقع وظلال الماضى



«نتاليا» هى الراوية والشخصية المحورية فى رواية «ساحة الماس» لـ«ميرثى رودريدا» التى ترجمها طلعت شاهين، وصدرت طبعة جديدة عام 2015 عن دار اليمام بالكويت.

وهى فتاة «وحيدة» تحمل على كاهلها منذ طفولتها ظلال فشل تجربة زواج أبويها.

وبعد أن ماتت أمّها تزوج أبوها من جديد، فهجرت «نتاليا» البيت وعملت بائعة فى محل حلوى، لكن عندما عرض عليها «بيرى» «الوديع» الخطوبة لم تتردد فى القبول.  


يبرز ملمح رئيسى فى شخصية «نتاليا»، فهى فتاة «خام» بريئة، أو «على نيّاتها»، بمعنى أن التجربة لم تُصقلها بعد.

ظهر هذا الملمح خلال ذهابها للرقص مع صديقتها فى «ساحة الماس» مرتديةً ملابس «بيضاء» رمز النور، النقاء، الطهارة.

وهناك قابلت «كيميت»، الذى دعاها إلى الرقص. كان «كيميت» يمثل الوجه «المقابل» لها، فإذا كانت هى تمثل السكون فهو إعصار هادر.

وقد أحسّت بالخطر وهى ترقص معه، حيث لم تكن هناك أمّها الراحلة لتقدّم لها النصيحة.

وحين أخبرته بأمر خطيبها، ضحك وهو يخبرها بأنها ستكون زوجته ومليكته خلال عام واحد!
وسرعان ما تحقق وعده، حين اجتاحها إعصار «كيميت»، فانجذبت إلى سطوته.

وسرعان ما توضحت لها طبيعته بعد الزواج عندما بدأ يعذبها بشكوكه، وهو ما اضطرها إلى الانصياع له خوفًا من غضبه.

وكانت ثمرة الزواج طفلين هما «أنطونى» و«ريتا».


بدت أحداث وتطورات الحرب الأهلية الإسبانية «1936- 1939» بشكل غير مباشر فى «خلفية» الرواية، وإن انعكست آثارها واضحةً جليّةً فى الحياة اليومية للأفراد التى شغلت «صدارتها»، حيث تدهورت أحوال الأسرة فقرر «كيميت» التحوّل إلى بيع أفراخ الحمام، رمز السلام المحاصر فى زمن الحرب.

بينما أقبلت «نتاليا» على العمل خادمةً حتى تعول أسرتها. ثم تطوّع كيميت وصديقاه مع الثوار ورحلوا بعيدًا، وتدهورت الأوضاع أكثر فاستغنت الأسرة التى تعمل لديها «نتاليا» عن خدماتها، فوقف بجانبها «أنطونى»، البقّال الطيب، ثم تزوجها، خصوصًا بعد أن وصلها خبر موت «كيميت» وصديقيه، فانتقلت إلى بيته مع ولديها، فكان ذلك إيذانًا ببدء مرحلة جديدة، لكنها بدلاً من أن تنعم بحياتها الجديدة، إذا بظلال «الماضى» تطاردها، فماذا لو أن «كيميت» لم يمت ورجع؟! لابد أنه سيحرق كل شىء.


وترك البقال لولديها حرية اختيار مستقبليهما، فاختارت «ريتا» أن تعمل مضيفة على الطائرات وتتزوج، وأقبل «أنطونى»، دون خوف، على قضاء فترة تجنيده فى الخدمة العسكرية فى برشلونة بعيدًا عن البيت. كان ولداها قد تجاوزا الماضى فعلاً واستقلّا بحياتهما.


وفى ليلة عرس ابنتها، أحسّت «نتاليا» أنها قد أصبحت «وحيدة» ثانيةً؛ وهو ما ضاعف شعورها بخطر «الماضى» الذى يتهدد حياتها المستقرة، فكان حتمًا أن تواجه شبحه، فانطلقت راجعة إلى «جذور» ماضيها، إلى البيت «القديم» الذى عاشت فيه مع «كيميت»، حيث حاولت أن تفتح الباب، لكنه لم ينفتح، فسارت مستندة إلى الجدران إلى «ساحة الماس» حيث بدأت علاقتهما. كانت جدران البيوت تتمدد إلى أعلى ثم تتلاطم، وشعرت بزوبعة تنطلق، فصرخت صرخة كالجحيم.

كانت الصرخة دليل انفجار مروّع لمخزون عمر كامل من المعاناة والكبت، وتكشّف «الواقع» كما هو دون تأثير من ظلال الماضى، فتذكرت «أنطونى» الذى أظلّها سنوات طويلة، دون أن تشكره على شىء، فآبت ثانيةً إلى البيت، إلى دفء الفراش بجوار زوجها الذى كان يرتعش، فمدّت ذراعها واحتضنته، وبدأت قدماها تشعران بالدفء، وناما على هذا الوضع!


قال جابرييل جارسيا ماركيز عن هذه الرواية إنها «الرواية الأجمل من بين ما نُشر فى إسبانيا منذ الحرب الأهلية».



أقرأ أيضا

البلد

السعودية وحماية الملاحة البحرية

يطلق علماء النفس على بعض اللحظات المهمة والتاريخية " الوقت القيم "، بمعنى أنه الوقت الذي تعظم فيه الاستفادة من الأحداث الجارية، وبما يخدم التوجهات الاستراتيجية للدول والمؤسسات وحتى للأفراد.
البلد

المستقبل الروسي.. ملامح وتحديات

مرّت روسيا الاتحادية بمراحل صعبة، سياسياً واقتصادياً، بعد انهيار الاتحاد السوفياتي، وفقدت خلال عقد من الزمن سمتها وهيبتها ومكانتها الدولية، وغرقت داخلياً في مجموعة من المشكلات الاجتماعية والثقافية...
البلد

الشخصيات المثيرة للجدل.. أراجوزات و"بتوع تلات ورقات" أم مهذبون ساخرون مثيرون للضحك؟

كثر في الآونة الأخيرة إطلاق لفظ "شخصية مثيرة للجدل" على شخصيات تتصدر المشهد السياسي والاجتماعي وتحدث صخبًا وضجيجًا وربما نفورًا واشمئزازًا..
البلد

هل ثمة توافق أميركي- إيراني يلوح في الأفق؟

على سيرة الحديث عن إمكان عقد لقاء بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الإيراني، وضع كثيرون أيديهم على قلوبهم خشية تفاهمات قادمة، يخرج الخليج -والسعودية تحديدا- منها خالي الوفاض، "إيد ورا، وإيد قدام" على رأي المصريين.
البلد

موعد نهاية الرئيس أردوغان

خاصم الرئيس التركي أكثر مما صاحب، لا في صعوده السياسي، ولا في استحواذه على مؤسسات الدولة، ولا في علاقاته مع الدول الاستراتيجية في المنطقة، وجاء يوم يشهد فيه بدء تفرق الناس من حوله، وتراجع اقتصاد بلاده، ولا يد عربية أو أوروبية ممدودة للمساعدة.
البلد

المخدرات الحديثة «فيروسات العصر».. كيف تعرف الأسرة أن ابنها مدمن؟ وماذا تفعل بعد ذلك؟

خطر جديد يجتاح العالم بأسره ويتسلل متخفيًا إلى عقول الشباب وأجسادهم ويشكل وباءً جديدًا دون أن ينتبه إليه الناس.. تلك هي المخدرات الحديثة والتي تم استنساخها من المخدرات التقليدية وتصنيعها في مصانع ومعامل غير مرخصة لتتكاثر وتتوالد بعضها مع بعض بشكل سرطاني.
تأملات

نهاية الأسرة.. هل يوجد حل سحري يردع تسلط الآباء ويمنع تمرد الأبناء؟

في ظل التحولات الجنسية (الجندرية) التي تتسارع في هذا العالم سعياً لصناعة أنماط جديدة من (الأسرة)، تتكاثر الانتقادات التي تبلغ مبلغ الشتيمة أحياناً، للمجتمع الأبوي، باعتباره نمطاً أسرياً ماضوياً ينبغي دفنه وتجاوزه بلا رجعه.
البلد

د.بكري عساس يكتب: مصر تتحدث عن نفسها

من لندن إلى القاهرة في زيارة مع الأهل خلال إجازة عيد الأضحى المبارك، لمدة أربعة أيام؛ حيث تم ترتيب برنامج الزيارة بأن يكون اليوم الأول مخصصًا لزيارة متحف مقياس مستوى مياه النيل خلال موسم الفيضان السنوي في حي المنيل بالقاهرة