الكذب فى البخارى.. الرسول يخالف القرآن ويأسر النساء

مي سعيد



 الكذب فى البخارى.. الرسول يخالف القرآن ويأسر النساء



بدون مقدمات أدبية طويلة، فما أحوج الكلمات للخروج من هذا الرأس الصاخب، الذى يملؤه الضجيج، عندما تمر بروايات وأحاديث البخارى تصاب بالحيرة المختلطة بالاستغراب وعندما تحاول الاستعانة بشروح البخارى أو غيره لنفض تراب الحيرة والاستغراب عن رأسك لا يزيدك الأمر إلا مزيدا منهما، جاءت الكثير من الإشارات عن ممارسة المسلمين لسبى النساء والتمتع بهن وإيجاز الرسول لهذه الفكرة فى أكثر من حديث ورواية، وهو ما لا يستبقى لدى أى رمق من حياء فأكتب، وعند قراءة القرآن أجده يتحدث عن إنسان خلوق طيب ليس بفظ أو بغليظ القلب، ويصفه بأنه على خلق عظيم، مقال اليوم بصدد مناقشة رواية وردت فى باب «من ملك من العرب رقيقا فوهب وباع وجامع وفدى وسبى الذرية» قبل أن نبدأ فى مناقشة الرواية دعونى أتوقف قليلًا عند اسم الباب التى وردت فيه الرواية وهو بالنسبة لى كارثة فى حق الضمير الإنسانى ككل ليس فقط على هذا الدين، أمام هذا الاسم يتوقف لدى التعبير والتفكير وتحبس الكلمات فى جوف القلم، أما الرواية فتقول: «إن النبى صلى الله عليه وسلم أغار على بنى المصطلق وهم غارون وأنعامهم تسقى الماء، فقتل مقاتلهم وسبى ذراريهم وأصاب يومئذ جويرية».


.. بسم الله الرحمن الرحيم «فإن اعتزلوكم فلم يقاتلوكم وألقوا إليكم السلم فما جعل الله لكم عليهم سبيلا» صدق الله العظيم


أرى فى هذه الآية الرد على ما جاء فى الرواية وإغارة الرسول عليهم بحسب زعم مختلق الرواية لكن الأكثرغرابة ليس حربهم لأن الرواية ذكرت أنهم غارون أى سبق لهم الإغارة على المسلمين من قبل، فهى حرب إذن هذا ما سأتظاهر بفهمه للنهاية، فى الجزء الأخير من الرواية ذكر «السبى»، فما ذنب النساء فى الحرب أن يُسبوا وهم ليسوا طرف فيها قال تعالى: «وقاتلوا فى سبيل الله الذين يقاتلوكم وﻻ تعتدوا إن الله ﻻ يحب المعتدين» صدق الله العظيم


إذن قتال المعتدين البادئين أمر مشروع ومنطقى وبديهى لكن أن تأخذ زوجات وبنات وأخوات المعتدين سَبْيًا فهذا أمرٌ نكرٌ، هل تعاقبهم بذنب غيرهم كيف وهناك قاعدة إسلامية وضعها القرآن وسنها، فهل يخالفها رسول الله؟ قال تعالى: «وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ ۚ وَإِنْ تَدْعُ مُثْقَلَةٌ إِلَىٰ حِمْلِهَا لَا يُحْمَلْ مِنْهُ شَيْءٌ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَىٰ ۗ ..» صدق الله العظيم ..

من الواضح أن مختلق هذه الرواية ابن ثقافته ويبدو أنه لم يطلع على القرآن ولا يعرف تعاليمه وكل ما يعرف هو ثقافته الجاهلية وتعاليمها التى جاء القرآن ليقومها ويصلحها فإذا بها تعود من جديد بل وأكثر توحشًا وضراوة لتلتصق بالإسلام فى شكل روايات وأحاديث مكذوبة على الرسول وكأن الإسلام لم يكن سوى عابر سبيل مر من هناك ثم عاد كل شىء كما قال تعالى: «وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَن صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَن تَعْتَدُواْ وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبَرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ» صدق الله العظيم


وما أصابنى بالمزيد من الدهشة هو «شروح البخارى» والتى تناقش فيها هذه الرواية وروايات أخرى فى نفس الصدد واصفة السبى فى الإسلام بالسبى المحمدى، لقد تجرؤوا على رسولهم الكريم فأقرنوا اسمه الشريف بسبى الأبرياء من النساء ووصفوا هذا السبى بأنه عِزة للمرأة أن يسبيها محمد بعكس السبى عند العرب والذى كان قمة الذل والإهانة، ما الهدف من مثل هذا الشرح ومن تبريره وما المشكلة فى تكذيب أى رواية مهما عظم شأن سندها إذا أساءت لأشرف الخلق، وهل مع التصديق على مثل هذه الروايات يجدى استنكارنا وادعاؤنا بأن ما يفعله داعش اليوم ليس من الإسلام فى شىء، أوليست مثل هذه الرواية رواية داعشية بكل ما تحمل الكلمة والفكرة من معنى.



أقرأ أيضا

البلد

الغزو التركي الماكر للأراضي العربية

الاجتياح التركي لشمال سوريا العربية، سيسمح بعودة «داعش» للمنطقة التي طرد منها، بل إن بعض سجناء «داعش» قد تمكنوا بالفعل من الفرار والهرب من السجون، حيث أسهمت العملية العسكرية التركية في فرار عناصر «داعش» من السجون التي كانوا يحتجزون فيها من قبل قوات سوريا الديمقراطية (قسد) التي تحتفظ بأعداد كبيرة منهم هم أخطر عناصر وقادة «داعش»...
يرحمكم الله

الحضارة وتجديد الفكر الديني بين رجال الدين وعلماء العقل

نكتب كثيرًا ويكتب غيرنا عن ضرورة تجديد الخطاب الديني، أو تطوير الفكر العربي لكي يلائم العصر، ويمنع الفرقة والتمزق، خصوصًا في ظل الحروب الدامية التي تشهدها المنطقة العربية، ولكن التجديد المنشود لم يحدث، ولا نعتقد أنه يحدث، ما دام رجال الدين يتصدّون لكل فكرة، ويمنعون أي تفكير خارج نطاق صندوقهم...
البلد

مستنقع الغزو التركي لسوريا

ربَّما تكون الاستراتيجية التي اعتادتِ الحكومة التركية عليها في كافة سياساتها، ألَّا تبدو أهدافها الحقيقية كما تعلنها، وعلى هذا المنوال قامت بعملية عسكرية في شمال سوريا تحت غطاء شبه مستحيل التنفيذ، وهو «إعادة اللاجئين» و«منطقة أمنية»، بينما الأهداف الحقيقية مختلفة تماماً، ولا ترتبط بصلة بالعودة المزعومة.
البلد

عالم بدون بترول

عنوان المقال كان عنواناً لواحدة من جلسات مؤتمر «دبلوماسية البترول ٢٠١٩» الذي شاركت فيه مؤخراً في العاصمة الأمريكية واشنطن، وعقده معهد دول الخليج العربية للمرة الخامسة منذ إنشاء المؤسسة ويضم نخبة من الخبراء في مؤسسات عامة وخاصة، ومن الولايات المتحدة ودول الخليج العربية للتداول حول الاتجاهات البازغة في «أسواق الطاقة» و«السياسة الإقليمية».
البلد

الحرب ضد «أكتوبر» ما زالت مستمرة!

ستة وأربعون عاماً تمر اليوم على حرب أكتوبر المجيدة، لم يكن النصر العربي المبين فقط هو ما تحقق في هذه الحرب، وإنما كانت مفاجأة العرب لأنفسهم وللعالم بهذه الخطة التاريخية التي استطاعت فيها الأمة العربية أن تحشد قواها كما لم تفعل من قبل أو من بعد، ثم أن تخوض الحرب مسلحة بالعلم فتهزم خرافة العدو الذي لا يقهر، وتحقق النصر العزيز...
البلد

فضاء المنصوري وكهوف «الإخوان»

وسط تحديات هائلة يواجهها العالم العربي، وبينما البعض ماضٍ في تآمره لنشر الدمار والخراب.. يأتي هذا الحدث المهم مع وصول رائد الفضاء الإماراتي إلى محطة الفضاء الدولية، ليقول للعالم كله إننا - ونحن نقاتل من أجل حماية أوطاننا - نُصر على أن نكون شركاء حقيقيين في صنع المستقبل للبشرية كلها.
تأملات

الكواكب كثيرة

نشأنا على عبارات ضخمة رنانة، وأقوال مأثورة متخمة بالطموح ومفعمة بالأحلام. تعلمنا في المدارس أصول كتابة موضوعات الإنشاء، ووجهنا معلمونا إلى ضرورة تزيينها بأبيات شعر تعضد المعنى وتقوي الأثر. واستكمل الإعلام المسيرة...