7 معلومات قد لا تعرفها عن الحجر الأسود.. رقم 3 مفاجأة




7 معلومات قد لا تعرفها عن الحجر الأسود.. رقم 3 مفاجأة



 

1- حجر بيضاوى الشكل، أسود اللون مائل إلى الحمرة، وقطره نحو 30 سم، يوجد فى الركن الجنوبى الشرقى للكعبة من الخارج، يبدأ عنده الطواف وينتهى.

 

2- الروايات الحديثية تؤكد أن الحجر الأسود ليس من حجارة الأرض، بل هو من السماء، نزل به الملَك جبريل على النبي إبراهيم، بينما تؤكد آراء أخرى أنه من حجارة جبل «أبى قبيس».

 

3- أشهر الخرافات حوله تقول إنه كان أبيضَ، لكنه اسودَّ بسبب خطايا بني آدم، كما جاء في رواية ابن عباس. وقيل: اسودَّ لأن النساء كن يمسحن دماء حيضهن عليه؛ طلبًا لسرعة الحمل، فقد كان هذا الحجر مقدّسا، كما كان دم الحيض رمزًا للخصوبة، والحجر موضوع في إطار يشبه العضو التناسلى للمرأة!

 

4- بعد تصدُّع الحجر الأسود واحتراق الكعبة عام 64هـ، بسبب حرب عبد الله بن الزبير ويزيد بن معاوية، ربطه ابن الزبير بالفضة، ثم أضاف إليه الخليفة العباسي هارون الرشيد، تنقيبه بالماس وأفرغ عليه الفضة.

 

5- فى عام 317 هـ، سرقه أبو الطاهر القرمطي، ونقله إلى (هجَر) ببلاد البحرين، وظلّ بها نحو 22 عامًا، ثم أُشيع أن القرامطة لم يُرجِعوا الحجر الأصلى!

 

6- يتكون الحجر الأسود الآن من ثمانى قطع صغيرة، تشبه الحصوات، مشدودة بالفضة، ونظرا لما شهدته الكعبة من أحداث، طوال القرون الماضية، فإننا لا نعرف على الحقيقة حجم ومقياس هذا الحجر.

 

7- الحجر الأسود ليس يمين الله في الأرض، كما تزعم الروايات الضعيفة، وليس التمسُّح به شافعًا وغافرًا للذنوب، وإنما هو حجر كان مقدّسًا في الجاهلية، فأقرّه الإسلام، ولم يجعل له شأنا كبيرا كما يظن كثيرون.



أقرأ أيضا