رسائل الدم

سامح عيد



رسائل الدم



تحت عنوان: أيها الأخ الصادق.


خذ نفسك بشدة بهذه التعاليم، وإلا ففى صفوف القاعدين متّسع للكسالى والعابثين. وأعتقد أنك إن عملت بها وجعلتها أمل حياتك وغاية غاياتك، كان جزاؤك العزة فى الدنيا والخير والرضوان فى الآخرة، وأنت منا ونحن منك، وإن انصرفت عنها وقعدت عن العمل لها، فلا صلة بيننا وبينك، وإن تصدَّرت فينا المجالس وحملت أفخم الألقاب وظهرت بيننا بأكبر المظاهر، وسيحاسبك الله على قعودك أشد الحساب، فاختر لنفسك ونسأل الله لنا ولك الهداية والتوفيق.


ـ المشكلة الكبيرة التى فعلها حسن البنا هى تلك الروح وتلك الكلمات، فبعد أن ألزمك لتكون جنديًّا فى الثكنة تنتظر الأمر اعتبر الالتزام بتلك التعاليم جزاءه العزة فى الدنيا والخير والرضوان فى الآخرة، وإلا الثانية سيحاسبك الله على قعودك أشد الحساب.


وهذا خطأ كبير وافتئات على الله عظيم، أن يجعل طاعة حسن البنا وكأنها طاعة لله وكأن الله قد أمر الناس أن تطيع حسن البنا، ولذلك وجب عليهم العقاب إن امتنعوا ووجب عليهم الثواب إن أجابوا، وخرج الموضوع عن كونه وجهة نظر ورأى إلى حق مطلق وواجب إلهى، وأعتقد أن هذا تجاوز كبير يجب أن يعلن أفراد الإخوان التراجع عنه والقطيعة المعرفية مع هذا الانحراف الكبير.



أقرأ أيضا

يرحمكم الله

لماذا لا يكون كورورنا سببًا لتجديد الخطاب الديني؟!

نعم فجأة ودون مقدمات احتاج العالم وباء كورونا، ولجأت كل الدول للعلماء والأطباء والباحثين من أجل الوصول إلى علاج ناجع للوباء، وبالموازاة بدأ رجال الدين والعوام اللجوء إلى الله الرحيم ليكشف البلاء عن العالم..