الصوفية والتصوف طريق إلى الله أم ترسيخ للخرافات والبدع؟

نضال ممدوح 



الصوفية والتصوف طريق إلى الله أم ترسيخ للخرافات والبدع؟



منذ أن غرست بذور التصوف فى مصر على يد ذى النون المصرى والذى يعد أول من تكلم من الصوفية عمومًا، وشاركه فى غرسها فى القرن الثالث الهجرى أيضًا صوفيان آخران لهما مكانتهما وهما: أبو بكر الدقاق المصرى، وأبو الحسن بن بنان الحمال ثم استمرت حركة التصوف فى مصر فى القرنين الرابع والخامس الهجريين، ومن أبرز رجالها أبو على الروذبارى وأبو الخير الأقطع التينانى وأبو القاسم الصامت ومصر المتسامحة التى تتسع لجميع الأطياف والمعتنقات، مصر التى استقبلت آل البيت النبوى الكريم ورأس الحسين عقب «مذبحة كربلاء» والمصريين يكنون إجلالا وميلا خاصا نحو طبيعة التصوف الرافضة للعنف والتعصب والتى وقفت حائلا ضد تفشى ظاهرة الانقسامات الدينية داخل الإسلام المصرى الذى يميل للاعتدال والوسطية عدا الفترات التى تغولت فيه الحركات المتطرفة وحركات الإسلام السياسى وتأسلم السياسة.


ـ نشأتها
لم تعرف الصوفية فى زمن الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا فى عصر الصحابة من بعده، ولا التابعين لهم، ولكن فى القرون المتأخرة ظهرت جماعة من الزهاد لبسوا الصوف فأطلقوا عليهم هذه التسمية.

وقيل هى مأخوذة من كلمة صوفيا، ومعناها: الحكمة، وهى كلمة يونانية، وقيل مأخوذة من الصفاء - كما يدعى البعض - وهذه أباطيل، لأن النسبة إلى الصفاء: صفائى، وليست صوفى، وقيل إنه من الصف، فكأنهم فى الصف الأول بقلوبهم من حيث حضورهم مع الله، وتسابقهم فى سائر الطاعات، وقال ابن تيمية: الصوفية يُنسَبون فى رواية إلى صوفة بن أد بن طابخة، قبيلة من العرب كانوا يعرفون بالنسك، وكان قد استقر تعريفها اصطلاحيا تدريب النفس على العبودية، وردها لأحكام الربوبية وتصفية البواطن من الرذائل، وتحليتها بأنواع الفضائل، وأوله علم، ووسطه عمل، وآخره موهبة.


طُرقها: الطريق لغة: هى «السيرة»، وطريقة الرجل: مذهبه، يقال: هو على طريقة حسنة وطريقة سيئة. واصطلاحًا: اسم لمنهج أحد العارفين فى التزكية والتربية والأذكار والأوراد، أخذ بها نفسه حتى وصل إلى معرفة الله، فينسب هذا المنهج إليه ويعرف باسمه، فيقال الطريقة الشاذلية والقادرية والرفاعية نسبة لرجالاتها. وقد أخذ اسم الطريقة من القرآن: {وأن لو استقاموا على الطريقة لأسقيناهم ماءً غدقًا}.


ومن طرق الصوفية، الطريقة الختمية: طريقة صوفية، تلتقى مع الطرق الصوفية الأخرى فى كثير من المعتقدات، مثل: الغلو فى شخص الرسول صلى الله عليه وسلم، وادعاء لقياه وأخذ تعاليمهم وأورادهم وأذكارهم التى تميزوا بها، عنه مباشرة.


الطريقة النقشبندية: هى واحدة من كبرى الطرق الصوفية وتنسب إلى «محمد بهاء الدين شاه نقشبند» واشتق اسمها منه، ومن ثم عرفت به، هى الطريقة الوحيدة التى تدّعى تتبع السلسلة الروحية المباشرة مع الرسول صلى الله عليه وسلم.


الطريقة المهدية: واحدة من الحركات الثورية التى ظهرت فى العالم العربى والإسلامى مع نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين الميلادى فى السودان.


الطريقة الرفاعية: وتنسب إلى الشيخ أبى العباس أحمد بن سلطان على الرفاعى، ويصل أتباعه نسبه إلى موسى الكاظم بن جعفر الصادق إلى على بن أبى طالب رضى الله عنه.


الطريقة البريلوية: فرقة صوفية نشأت فى شبه القارة الهندية الباكستانية فى مدينة بريلى فى ولاية أوترابراديش بالهند أيام الاستعمار البريطانى، وقد اشتهرت بمحبة وتقديس الأنبياء والأولياء بعامة، والنبى صلى الله عليه وسلم بخاصة.


الطريقة التيجانية: هى من أخطر الطرق الصوفية يؤمن أصحابها بجملة أفكار ومعتقدات الصوفية ويزيدون عليها الاعتقاد بإمكانية مقابلة النبى صلى الله عليه وسلم، مقابلة مادية واللقاء به لقاءً حسيًا فى هذه الدنيا.


الطريقة البكتاشية: طريقة صوفية شيعية الحقيقة والمنشأ، ولكنها مع ذلك تربت وترعرعت فى بلاد أهل السنة فى تركيا ومصر.


الطريقة المولوية: أنشأها الشاعر الفارسى جلال الدين الرومى، أصحابها يتميزون بإدخال الرقص والإيقاعات فى حلقات الذكر وقد انتشروا فى تركيا وغرب آسيا ولم يبق لهم الآن إلا بعض التكايا فى تركيا وحلب ودمشق، وفى بعض أقطار المشرق.


الطريقة الشاذلية: طريقة صوفية تنسب إلى أبى الحسن الشاذلى، يؤمن أصحابها بجملة الأفكار والمعتقدات الصوفية، وإن كانت تختلف عنها فى سلوك المريد، وطريقة تربيته، بالإضافة إلى اشتهارهم بالذكر المفرد «الله» أو مضمرًا «هو».


 الطريقه القادرية: هى واحدة من قدمى الطرق الصوفية فى الإسلام، أسسها فى بغداد الشيخ الحنبلى عبد القادر الجيلانى.


الطريقة الأحمدية: أو البدوية إحدى الطرق الصوفية السنيّة التى تنسب إلى الشيخ أحمد البدوى الملقب بأبى الفتيان ونشرت فى مصر من مدينة طنطا.


الطريقة البرهانية: هى طريقة صوفية إسلامية، مُنْشِئُها السيد إبراهيم القرشى الدسوقى ومحيِيها الشيخ محمد عثمان عبده البرهانى، وتقوم على الترحل فى مراتب الإسلام والإيمان والإحسان.


الدعاء عند الصوفية
يدعو المتصوفة غير الله عز وجل من الأنبياء، والأولياء، الأحياء والأموات، وكثيرا ما يرددون: يا رسول الله المدد المدد يا رسول الله عليك المعتمد، ينادون عند حلول المصائب: يا جيلانى.. يارفاعى.. يا شاذلى، ويقولون عند النداء: يا جيلانى... ارزقنى، اشف مريضى، وفقنى.


ومن المقولات المشهورة عند المتصوفة «نحن لا نعبد الله طمعا فى جنته، ولا خوفا من ناره».


الذكر عند المتصوفة
يبيح المتصوفة رفع الصوت بالذكر، والرقص، والزمر، والطرب، والله سبحانه وتعالى يقول: «إنما المؤمنون الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم» «الأنفال : 3».

ورفع الصوت بالذكر منهى عنه، قال تعالى «ادعوا ربكم تضرعا وخفية إنه لا يحب المعتدين» «الأعراف : 55».


وطريقتهم فى الذكر غريبة فهم يبدؤون الذكر بقول: «الله.. الله.. الله» حتى يصل بهم الأمر إلى التلفظ بـ«أه...أه...أه»، وكذلك هم يبتدعون ذكرًا يُصلُّون به على الرسول صلى الله عليه وسلم فيقولون: «اللهم صلِّ على محمد حتى تجعل منه الأحدية والقيُّومية».


 من أقوال المتصوفة:
 يعتقد ابن عربى وهو من كبار المتصوفة أن الله هو المخلوق، وأن المخلوق هو الله، ويُعِّبُر عن ذلك فيقول: فيحمدُنى واحمده ويعبُدُنى واعبُدُه، يقول أبو يزيد البسطامى عن نفسه مُمَجِّدًا لها: سبحانى سبحانى ما أعظم شأنى، والآخر يقول إذا لبس الجبة: ليس فى الجبة إلا الله. يقول أحمد التيجانى: إن الله قادر على أن يُوجد بعدى وليّا ولكن لا يفعل، قالوا: لماذا؟ قال: كما أنه قادر على أن يُوجد نبى بعد محمد ولكن لا يفعل، إذًا فهو آخر ولي، يدَّعى محمد المرغنى أن من رآه ومن رأى من رآه إلى خمسة… لم تَمسَّه النار؟ يقول ابن عربى عن كتابة «الفتوحات المكية» بأنه توقيفى، يدَّعى الحلاج أنه يُنَزَّل عليه رسائل بخط اللّه عز وجل، تعالى اللّه عما يقولون علوًا كبيرًا.


 رؤية الله ورسوله:
 يدَّعى المتصوفه أنه بالإمكان رؤية الله عز وجل فى الدنيا قبل الآخرة، قال اللّه تعالى لنبيه موسى عليه السلام حين طلب رؤيته: «ربِّ أرنى أنظر إليك قال لن ترانى» «الأعراف : 143»، وجاء فى حديث عن المصطفى «إنكم لن تروا ربكم حتى تموتوا» صحيح الجامع برقم [2312] فكيف يدَّعون إمكانية الرؤية فى الدنيا ورسول اللّه -صلى اللّه عليه وسلم- ينفيها؟ وكذلك هم يزعمون أنهم بالإمكان رؤية الرسول فى اليقظة، وليس فى المنام ولم ينقل أن أحد الصحابه قد رأى الرسول -صلى اللّه عليه وسلم-بعد موته فى اليقظة، فهل هم أفضل من جيل الصحابة؟


الصوفية والقبور:
 يشد المتصوفة الرحال إلى القبور للتبرك بأهلها، أو للطواف حولها، أو الذبح عندها - لمن بداخلها -، وهم بهذا العمل يخالفون أمر الرسول -صلى اللّه عليه وسلم- وقوله: "لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام، ومسجدى هذا، والمسجد الأقصى”. متفق عليه. ولك أن تتصور ما يقع عند القبور من الشرك، والالتجاء لغير الله، والدعاء لمن بداخلها.


الصوفية والاحتفالات:
تقام احتفالات كل عام تسمى المَوَالد، ولكل جماعة مَوْلد خاص بها وبشيخها، فمثلا: المولد الخاص بالبدوى يقوم بزيارته فى العام الواحد ما يقارب المليونين من الناس. كل قد قَدِمَ من أجل حاجةٍ له، فهذا يريد الولد، وتلك تريد الزوج، وذاك يريد الغفران فقد رفع هؤلاء المتصوفة مَنْ يزعمون أنهم شيوخهم إلى منْزلة يشاركون بها الله فى تصرفه فى الكون.


وهناك مولد يقام كل عام باسم مجلس الصلاة على النبى تُلقى فيه أشعار تحوى من الشرك والبدع ما الله به عليم، ومن هذه الأشعار: المدد المدد يا عريض الجاه المدد، ويا مفيض النور على الوجود المدد، يا رسول اللّه فـرج كربنا ما رآك الكرب إلا وشرد.


عقيدتهم فى إبليس:
لقد لعن اللّه إبليس وطرده من رحمته، وغضب عليه إلى يوم القيامه، ولكن البعض من المتصوفة يمدحونه ويمجِّدونه، والسبب -كما يزعمون-: إنه أكمل العباد وأفضل الخلق توحيدًا، وذلك أنه لم يسجد لمخلوق مثله - يقصدون آدم عليه السلام -، وذلك عندما أمره الله عز وجل بالسجود له.


إن السريه والكتمان اللذَيْنِ تصر عليهما هذه الجماعة لهما أكبر دليل على خطورة مسلكهم، فهذه الطرق لها اعتقادات وأفكار -مبتدعة- تمثِل بداية الانعزال عن المجتمع، وعندهم من العقائد ما يخالفون به التوحيد، فهل مثل هذه الطرق جديرة بالاتباع؟



أقرأ أيضا

يرحمكم الله

الحضارة وتجديد الفكر الديني بين رجال الدين وعلماء العقل

نكتب كثيرًا ويكتب غيرنا عن ضرورة تجديد الخطاب الديني، أو تطوير الفكر العربي لكي يلائم العصر، ويمنع الفرقة والتمزق، خصوصًا في ظل الحروب الدامية التي تشهدها المنطقة العربية، ولكن التجديد المنشود لم يحدث، ولا نعتقد أنه يحدث، ما دام رجال الدين يتصدّون لكل فكرة، ويمنعون أي تفكير خارج نطاق صندوقهم...
البلد

مستنقع الغزو التركي لسوريا

ربَّما تكون الاستراتيجية التي اعتادتِ الحكومة التركية عليها في كافة سياساتها، ألَّا تبدو أهدافها الحقيقية كما تعلنها، وعلى هذا المنوال قامت بعملية عسكرية في شمال سوريا تحت غطاء شبه مستحيل التنفيذ، وهو «إعادة اللاجئين» و«منطقة أمنية»، بينما الأهداف الحقيقية مختلفة تماماً، ولا ترتبط بصلة بالعودة المزعومة.
البلد

عالم بدون بترول

عنوان المقال كان عنواناً لواحدة من جلسات مؤتمر «دبلوماسية البترول ٢٠١٩» الذي شاركت فيه مؤخراً في العاصمة الأمريكية واشنطن، وعقده معهد دول الخليج العربية للمرة الخامسة منذ إنشاء المؤسسة ويضم نخبة من الخبراء في مؤسسات عامة وخاصة، ومن الولايات المتحدة ودول الخليج العربية للتداول حول الاتجاهات البازغة في «أسواق الطاقة» و«السياسة الإقليمية».
البلد

الحرب ضد «أكتوبر» ما زالت مستمرة!

ستة وأربعون عاماً تمر اليوم على حرب أكتوبر المجيدة، لم يكن النصر العربي المبين فقط هو ما تحقق في هذه الحرب، وإنما كانت مفاجأة العرب لأنفسهم وللعالم بهذه الخطة التاريخية التي استطاعت فيها الأمة العربية أن تحشد قواها كما لم تفعل من قبل أو من بعد، ثم أن تخوض الحرب مسلحة بالعلم فتهزم خرافة العدو الذي لا يقهر، وتحقق النصر العزيز...
البلد

فضاء المنصوري وكهوف «الإخوان»

وسط تحديات هائلة يواجهها العالم العربي، وبينما البعض ماضٍ في تآمره لنشر الدمار والخراب.. يأتي هذا الحدث المهم مع وصول رائد الفضاء الإماراتي إلى محطة الفضاء الدولية، ليقول للعالم كله إننا - ونحن نقاتل من أجل حماية أوطاننا - نُصر على أن نكون شركاء حقيقيين في صنع المستقبل للبشرية كلها.
تأملات

الكواكب كثيرة

نشأنا على عبارات ضخمة رنانة، وأقوال مأثورة متخمة بالطموح ومفعمة بالأحلام. تعلمنا في المدارس أصول كتابة موضوعات الإنشاء، ووجهنا معلمونا إلى ضرورة تزيينها بأبيات شعر تعضد المعنى وتقوي الأثر. واستكمل الإعلام المسيرة...
البلد

45 مليار دولار في 45 دقيقة فقط

إن المؤسسات والشركات والمنظمات التي نراها منتشرة من حولنا تعتمد في إدارتها على الرجال الأقوياء، فهؤلاء الأشخاص هم من سيدير دفة الشركة نحو تحقيق أهدافها، وهم مع فرق عملهم سيصنعون المجد المنشود لهذه المنظمة أو الشركة.