مغامرات ثورية.. رواية بطعم السيرة الذاتية

جمال فتحي



 مغامرات ثورية.. رواية بطعم السيرة الذاتية



عبر لغة رشيقة وسرد سلس ناعم -إذا جاز التعبير- يأخذك من يدك من السطور الأولى لتجد نفسك متلبسا بالانتهاء من الكتاب فى جلسة واحدة، بعد أن تتورط فى عذوبة الحكى عن حياة د.«م» وعن تفاصيلها الحميمة ومغامراتها التى أقنعتك بالانشغال بها كما لو كانت قضايا فلسفية عميقة وتساؤلات وجودية تحتاج إلى النظر فيها والبحث عن إجابات لها، وهى لا تعدو أن تكون تفاصيل حياتية بسيطة، كتجربة تعلم قيادة سيارة واستخراج رخصة قيادة لأول مرة مرورا بمراحل استخراجها والمفارقات التى تنطوى عليها تلك الخطوة لاسيما فى مصر.


كتاب «حياة ومغامرات الدكتورة م» صادر عن دار العين وتفاصيله الكثيرة ربما تبدو عادية ومألوفة، وربما لا تحتوى على الكثير من الإدهاش اللازم لمواصلة الحكاية، لكن الكاتبة كسبت الرهان فى إجبار القارئ على المواصلة للنهاية، بل المواصلة والاستمتاع معا لأنها لم تكتب أو تسرد أو تسجل مغامراتها أو حكايتها التى تنطوى على الكثير من ملامح السيرة الذاتية من زاوية التأليف، فهى لم تؤلف ولم تنشغل بالخيال كثيرا ربما لطبيعة النص المعتمد على ما جرى فعلا «كما يبدو» من النص والعنوان، لكن يظل الرهان هو اللجوء للكتابة بوصفها حياة موازية، ورئة إضافية يتنفس من خلالها الكاتب عندما يصاب بـ«كرشة نفس» من ضغط الواقع وتلوثه وإحباطاته. حكت منى برنس أستاذة الجامعة، عن الدكتور «م» الأستاذة الجامعية والعلاقة بينهما لا تحتاج لمجهود لنثبت أنها تحكى عن نفسها، فـ«م» العنوان.. وتطابق الكثير من تفاصيل ومعلومات المغامرات يشير بوضوح مقصود أنها تحكى عن نفسها وما عاشته وخبرته.


أقنعتنا الكاتبة بل ورطتنا فى الشعور معها بعبء معايشة تلك التفاصيل التى يظل بعضها حميمى وبعضها مؤلم وغير مرغوب فيه، عن طريق الحكى بصدق بارز وبلغة مقتصدة لا مبالغة فيها ولا افتعال، تتناغم فيها الفصحى مع العامية بذكاء يحكمه السياق بدقة، ويتبادل فيه السرد مع الديالوج المواقع دون أن تشعر كقارئ بنتوء أو فجوات لغوية فجة تخرجك من تركيزك مع الحكاية، وبخفة دم وسخرية لطيفة ورثها المصريون أبا عن جد بكل فئاتهم ومنهم الكاتبة أيضا، وهى خفة الدم التى تخطفك كالبرق سريعا لتضىء منطقة مظلمة فى روحك، قبل أن تختفى سريعا بدون تكلف ولا افتعال وهو الأمر الذى زاد الحكاية رشاقة وأسهم كثيرا فى تلقى النص كدفقة واحدة.


وقد قفزت روح النقد بقوة كبيرة، حيث مرت الكاتبة على الكثير من القبح الذى نعيش فيه فى مجتمعنا بجراءة تحسد عليها، مصوبة بآرائها التى تضمنها سياق الحكاية كالسهام إلى كبد الحقيقة خصوصًا فى ما يخص نظر المجتمع للمرأة وتعامله مع الآخر المختلف فى الدين أو الجنس، وتمتعت بأجمل ما يتمتع به الكاتب وهو الحرية الكاملة والتحرر من أى قيد سوى الرغبة فى التحليق على بياض الصفحة وترك القلم يتنفس هواء الكتابة النقى.


مغامرات الدكتور «م» ربما تكون مغامرات وحكايات تخصها، لكنها استطاعت أن تخلع عليها شيئا من العمومية بتوريط القارئ فيها باعتبارها حكايته وتفاصيله هو وهو أنجح ما يمكن أن يصل له أو يطمح فيه كاتب فى أى مكان فى الأرض.



أقرأ أيضا

البلد

الغزو التركي الماكر للأراضي العربية

الاجتياح التركي لشمال سوريا العربية، سيسمح بعودة «داعش» للمنطقة التي طرد منها، بل إن بعض سجناء «داعش» قد تمكنوا بالفعل من الفرار والهرب من السجون، حيث أسهمت العملية العسكرية التركية في فرار عناصر «داعش» من السجون التي كانوا يحتجزون فيها من قبل قوات سوريا الديمقراطية (قسد) التي تحتفظ بأعداد كبيرة منهم هم أخطر عناصر وقادة «داعش»...
يرحمكم الله

الحضارة وتجديد الفكر الديني بين رجال الدين وعلماء العقل

نكتب كثيرًا ويكتب غيرنا عن ضرورة تجديد الخطاب الديني، أو تطوير الفكر العربي لكي يلائم العصر، ويمنع الفرقة والتمزق، خصوصًا في ظل الحروب الدامية التي تشهدها المنطقة العربية، ولكن التجديد المنشود لم يحدث، ولا نعتقد أنه يحدث، ما دام رجال الدين يتصدّون لكل فكرة، ويمنعون أي تفكير خارج نطاق صندوقهم...
البلد

مستنقع الغزو التركي لسوريا

ربَّما تكون الاستراتيجية التي اعتادتِ الحكومة التركية عليها في كافة سياساتها، ألَّا تبدو أهدافها الحقيقية كما تعلنها، وعلى هذا المنوال قامت بعملية عسكرية في شمال سوريا تحت غطاء شبه مستحيل التنفيذ، وهو «إعادة اللاجئين» و«منطقة أمنية»، بينما الأهداف الحقيقية مختلفة تماماً، ولا ترتبط بصلة بالعودة المزعومة.
البلد

عالم بدون بترول

عنوان المقال كان عنواناً لواحدة من جلسات مؤتمر «دبلوماسية البترول ٢٠١٩» الذي شاركت فيه مؤخراً في العاصمة الأمريكية واشنطن، وعقده معهد دول الخليج العربية للمرة الخامسة منذ إنشاء المؤسسة ويضم نخبة من الخبراء في مؤسسات عامة وخاصة، ومن الولايات المتحدة ودول الخليج العربية للتداول حول الاتجاهات البازغة في «أسواق الطاقة» و«السياسة الإقليمية».
البلد

الحرب ضد «أكتوبر» ما زالت مستمرة!

ستة وأربعون عاماً تمر اليوم على حرب أكتوبر المجيدة، لم يكن النصر العربي المبين فقط هو ما تحقق في هذه الحرب، وإنما كانت مفاجأة العرب لأنفسهم وللعالم بهذه الخطة التاريخية التي استطاعت فيها الأمة العربية أن تحشد قواها كما لم تفعل من قبل أو من بعد، ثم أن تخوض الحرب مسلحة بالعلم فتهزم خرافة العدو الذي لا يقهر، وتحقق النصر العزيز...
البلد

فضاء المنصوري وكهوف «الإخوان»

وسط تحديات هائلة يواجهها العالم العربي، وبينما البعض ماضٍ في تآمره لنشر الدمار والخراب.. يأتي هذا الحدث المهم مع وصول رائد الفضاء الإماراتي إلى محطة الفضاء الدولية، ليقول للعالم كله إننا - ونحن نقاتل من أجل حماية أوطاننا - نُصر على أن نكون شركاء حقيقيين في صنع المستقبل للبشرية كلها.
تأملات

الكواكب كثيرة

نشأنا على عبارات ضخمة رنانة، وأقوال مأثورة متخمة بالطموح ومفعمة بالأحلام. تعلمنا في المدارس أصول كتابة موضوعات الإنشاء، ووجهنا معلمونا إلى ضرورة تزيينها بأبيات شعر تعضد المعنى وتقوي الأثر. واستكمل الإعلام المسيرة...