رسائل الدم

سامح عيد



 رسائل الدم



تحت عنوان: «الإخوان المسلمون والحكم»


«ويتساءل فريق آخر من الناس: هل فى منهاج الإخوان المسلمين أن يكونوا حكومة وأن يطالبوا بالحكم؟ وما وسيلتهم إلى ذلك؟ ولا أدع المتسائلين أيضًا فى حيرة، ولا نبخل عليهم بالجواب، فالإخوان المسلمون يسيرون فى جميع خطواتهم وآمالهم وأعمالهم على هدى الإسلام الحنيف كما فهموه، وكما أبانوا عن فهمهم هذا فى أول هذه الكلمة، وهذا الإسلام الذى يؤمن به الإخوان المسلمون يجعل الحكومة ركنًا من أركانه، ويعتمد على التنفيذ كما يعتمد على الإرشاد، وقديمًا قال الخليفة الثالث رضى الله عنه: «إن الله ليزغ بالسلطان ما لا يزغ بالقرآن» وقد جعل النبى صلى الله عليه وسلم الحكم عروة من عرى الإسلام، والحكم معدود فى كتبنا الفقهية من العقائد والأصول، لا من الفقهيات والفروع، فإن قعود المصلحين الإسلاميين عن المطالبة بالحكم جريمة إسلامية لا يكفرها إلا النهوض واستخلاص قوة التنفيذ من أيدى الذين لا يدينون بأحكام الإسلام الحنيف، وعلى هذا فالإخوان المسلمون لا يطلبون الحكم لأنفسهم، فإن وجدوا من الأمة من يستعد لحمل هذا العبء وأداء هذه الأمانة، والحكم بمنهاج إسلامى قرآنى فهم جنوده وأنصاره».


ـ فهو يتحدث عن إسلام الإخوان المسلمين، ويتحدث عن أن الحكومة ركن من أركانه، والحكم عروة من عرى الإسلام، هذا موضوع كبير يحتاج إلى كتب منفصلة، ولكن باختصار ما المقصود بالحكم؟.. هل مقصود وجود حكومة ونظام وحاكم، من المؤكد أن هذا من المعلوم من السياسة بالضرورة ولا أقول معلومًا من الدين بالضرورة، لانتظام أمور البشر وتحقيق مصالحهم وهذا الأمر ينظمه البشر فيما بينهم بالسليقة والفطرة دون أن يكونوا مسلمين فمن يظن أن الحكومة نشأت مع الإسلام فهو جاهل، أما إن كان يقصد العدل، فالعدل نسبى، مع ضرورة الضغط على الأنظمة لتحقيق نسب أعلى من العدالة، وهذا صراع ممتد، امتداد الزمان، أما إن كان يقصد الإمام البنا، أن هناك نظامًا ثابتًا محددًا مفصلًا، اسمه الشريعة الإسلامية، فهذا إما جهل كبير أو تضليل عظيم للأتباع والمريدين، فهو يتحدث على أن الحكم معدود فى كتبنا الفقهية من العقائد والأصول لا من الفقهيات والفروع، هل يقصد الحكم له ولمجموعته، وهو لم يذكر تلك الكتب الفقهية التى تحدثت وقالت إن الحكم من العقائد، وهو يتحدث بعد ذلك عن المصلحين الإسلاميين، ويتحدث عن الآخرين الذين لا يدينون بأحكام الإسلام الحنيف، ويتحدث أيضًا عن منهاج إسلامى قرآنى، مع العلم أن حسن البنا نفسه كثيرًا ما جامل ولا أريد أن أقول نافق الملك فؤاد فى بداية دعوة الإخوان المسلمين وأيضًا خروجه بجموع مؤيدة وهاتفة للملك فاروق، فقد كان له حديثان ولغتان، لغة يخاطب بها الملوك والحكام والساسة، ودودة، مؤيدة، وخطاب آخر للأتباع معبّأ بالكراهية والحقد، والرغبة فى الانتقام والقتل وكيف لا وهو يتحدث عن أناس لا يريدون أن يطبقوا الإسلام الحنيف ولا يريدون أيضًا المنهاج الإسلامى القرآنى، فهل هؤلاء أناس نحمل لهم الحب والود، أم الكراهية والحقد، فالكراهية والحقد ينشأ مع بداية الفكر الأحادى، أنا الحق والآخر هو الباطل، ومع تعمق هذه الفكرة الأحادية ينشأ الحقد والكراهية والرغبة فى الانتقام، والاستعداد للقتل أو الموت فى سبيل ذلك الأمر، هذه هى المشكلة الحقيقية التى تنشأ من تلك الفكرة، التى استبدلها المجتمع الحديث بالتغيير السلمى، وهذا ما دشنه غاندى بامتياز فى صراعه مع الاحتلال الإنجليزى.



أقرأ أيضا

البلد

الشخصيات المثيرة للجدل.. أراجوزات و"بتوع تلات ورقات" أم مهذبون ساخرون مثيرون للضحك؟

كثر في الآونة الأخيرة إطلاق لفظ "شخصية مثيرة للجدل" على شخصيات تتصدر المشهد السياسي والاجتماعي وتحدث صخبًا وضجيجًا وربما نفورًا واشمئزازًا..
البلد

هل ثمة توافق أميركي- إيراني يلوح في الأفق؟

على سيرة الحديث عن إمكان عقد لقاء بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الإيراني، وضع كثيرون أيديهم على قلوبهم خشية تفاهمات قادمة، يخرج الخليج -والسعودية تحديدا- منها خالي الوفاض، "إيد ورا، وإيد قدام" على رأي المصريين.
البلد

موعد نهاية الرئيس أردوغان

خاصم الرئيس التركي أكثر مما صاحب، لا في صعوده السياسي، ولا في استحواذه على مؤسسات الدولة، ولا في علاقاته مع الدول الاستراتيجية في المنطقة، وجاء يوم يشهد فيه بدء تفرق الناس من حوله، وتراجع اقتصاد بلاده، ولا يد عربية أو أوروبية ممدودة للمساعدة.
البلد

المخدرات الحديثة «فيروسات العصر».. كيف تعرف الأسرة أن ابنها مدمن؟ وماذا تفعل بعد ذلك؟

خطر جديد يجتاح العالم بأسره ويتسلل متخفيًا إلى عقول الشباب وأجسادهم ويشكل وباءً جديدًا دون أن ينتبه إليه الناس.. تلك هي المخدرات الحديثة والتي تم استنساخها من المخدرات التقليدية وتصنيعها في مصانع ومعامل غير مرخصة لتتكاثر وتتوالد بعضها مع بعض بشكل سرطاني.
تأملات

نهاية الأسرة.. هل يوجد حل سحري يردع تسلط الآباء ويمنع تمرد الأبناء؟

في ظل التحولات الجنسية (الجندرية) التي تتسارع في هذا العالم سعياً لصناعة أنماط جديدة من (الأسرة)، تتكاثر الانتقادات التي تبلغ مبلغ الشتيمة أحياناً، للمجتمع الأبوي، باعتباره نمطاً أسرياً ماضوياً ينبغي دفنه وتجاوزه بلا رجعه.
البلد

د.بكري عساس يكتب: مصر تتحدث عن نفسها

من لندن إلى القاهرة في زيارة مع الأهل خلال إجازة عيد الأضحى المبارك، لمدة أربعة أيام؛ حيث تم ترتيب برنامج الزيارة بأن يكون اليوم الأول مخصصًا لزيارة متحف مقياس مستوى مياه النيل خلال موسم الفيضان السنوي في حي المنيل بالقاهرة
البلد

«الإخوان».. من سرقة الدين إلى سرقة أموال الهبات والصدقات

ما كشفه عضو مجلس شورى جماعة "الإخوان المسلمين" أمير بسام، مِن وجود اختلاسات وسرقات من أعلى قيادة في التنظيم الدولي للجماعة ومقره لندن، يدل على أزمة تنفي فكرة النقاء والطهارة التي تدعيها.