أسباب انحطاط الحضارة العربية الإسلامية

أحمد جمال



 أسباب انحطاط الحضارة العربية الإسلامية



أعادت دار «الساقى» ببيروت نشر طبعة جديدة من كتاب «الانسداد التاريخى.. لماذا فشل مشروع التنوير فى العالم العربى؟» للمفكر السورى هاشم صالح، تزامنًا مع الدعوات لـ«ثورة دينية» وإحداث هزة كبيرة فى العالم الإسلامى للحاق بالنهضة الأوروبية.


على طريقة الطبيب الماهر، يُشخّص الكاتب السورى أمراض المجتمع العربى، ويضع يديه على المشكلات التى وقفت عائقًا أمام مشروع التنوير، وأدَّت إلى فشل الإصلاح الدينى فى العالم الإسلامى مقارنة بنجاحه فى المسيحية منذ قرون، كذلك يشير إلى أسباب الانحطاط الحضارى فى العالم الإسلامى، وتحوّل الإرهاب إلى ما سماه «وباء أصولى» هدَّد المجتمعات الحديثة، وصولاً إلى حالة سماها «الانسداد التاريخى».


فى الفصل الأول من الكتاب الذى يقع فى 300 صفحة، يحكى صالح تحت عنوان «أما لهذا الليل من آخر»، تجربته فى التخلُّص من الماضى، حينما سافر إلى فرنسا، وابتعد عن البيئة التى عاش فيها أكثر من ربع قرن، مشيدًا بالحضارة الأوروبية «هناك حرية فكر وتعبير، حرية فهم وتنفس ثقافى، نسمة الحرية التى تهب على أوروبا منذ عدة قرون هى التى صنعت مجدها وحضارتها وتفوقها على جميع شعوب الأرض، إن تجربتها فى تعزيل ذاتها من ذاتها، أى من شوائبها ورواسبها هى أثمن ما اطلعت عليه فى حياتى».


وينقلنا صالح بعد ذلك إلى تجربة «التنوير الأوروبى»، ويصنفها بأنها «أكبر مختبر حضارى حدث فى التاريخ»، فكل العلم القديم من فيزياء ورياضيات وفلك وبصريات أصبح لاغيًا بالقياس إلى العلم الأوروبى الحديث «فما علاقة كيمياء جابر بن حيان بالكيمياء الحديثة، وطب ابن سينا بالطب الحديث؟».


ويشير إلى أن أوروبا توصَّلت إلى التعايش السلمى والعلوم الحديثة بعد معارك حامية بين فلاسفة التنوير والأصولية المسيحية، معركة شهدت وضع العقائد المسيحية على محك الشك والتساؤل الصريح، يقول: «وحده القرن الثامن عشر تجرأ على إحداث تلك القطيعة الإبستمولوجية التى لم تجرؤ عليها أى حضارة بشرية حتى الآن، أى القطيعة العلنية الصريحة مع الرؤية التقليدية للعالم وإحلال الرؤية العلمية الفلسفية محلها».


لكن ماذا عن العالم الإسلامى؟ يجيب صالح بأن العالم الإسلامى فشل فى إحداث ثورة تنويرية، فالمثقفون هربوا من المشكلات، وتبنوا أيديولوجيات جاهزة مستوردة من الخارج بمفاتيحها، وتغاضوا عن حل المشكلة التراثية التى لن تُحلّ إلا بخوض معركة الصراحة معها على المكشوف، ويضيف: «ما الفائدة عندما أقف وأقول: أنا شخص تنويرى، لا علاقة لى بالتخلف والتعصب، أنا ضد التراث الجامد، أنا حللت مشكلتى الشخصية مع الماضى، وأصبحت ليبراليًّا أو ماركسيًّا، كل هذا الكلام لا معنى له إن لم يكن ناتجًا من مصارعة داخلية للذات مع ذاتها، إن لم يكن محصلة لحفر أركيولوجى فى الأعماق وتعزيل لكل الرواسب المتراكمة سواء كانت طائفية أو مذهبية؟».


وفى جزء آخر من الكتاب عن أسباب انحطاط الحضارة العربية والإسلامية، يستشهد المؤلف السورى برؤية المستشرق المعاصر مارتن كريمر المختص بالتاريخ العربى والإسلامى «الحضارة الإسلامية والعربية كانت قوية ومزدهرة لدرجة أن كل مَن كان لا يتقن العربية لا يعد مثقفًا، ولكن تجمعت بعد ذلك أسباب الانحطاط منها الغزو الخارجى الذى كان أشرسه المغولى والتغيُّر المناخى الذى بدأ بتصحر منطقة الهلال الخصيب وفقدانه ثرواته الحيوانية وكذلك الأزمة المالية التى ضربت تلك المنطقة بتحول الخطوط التجارة عنها وأدت إلى أضعاف الطبقة البرجوازية».


 ويرى صالح أنه آن الأوان للانتقال من المرحلة الأيديولوجية إلى المرحلة الإبستمولوجية، خصوصًا بعد خراب العراق ولبنان وفلسطين، وبات ضروريًّا للجميع الخروج من «الانسداد التاريخى» بأن ينبثق خطاب فكرى جديد يتحلّى بدرجة عالية من الحس أو الوعى التاريخى بموازين القوى العالمية، وتحرير الروح العربية الإسلامية من قيودها التاريخية فى معركة طويلة الأمد لتشخيص المرض ونبش الحقيقة المطموسة تحت ركام القرون.



أقرأ أيضا

فن

ضحكات الجوكر فى مواجهة عنف «سكورسيزى»!

خطف جوكر فيلم المخرج «تود فيليبس» الأضواء من أغلب أفلام العام، وهو فيلم تجارى ميزته الأكبر هى أداء «واكين فينكس»، وقد نجح تجاريًّا فى دخول نادى المليارات، وعلى مستوى الدراما يصور الفيلم بدايات شخصية الجوكر، أكبر أعداء «باتمان»، وعلى عكس التوقعات لم تكن أحداث الفيلم مغامرات قاتل ميت القلب، يضع ماكياج مهرج...
يرحمكم الله

الإسلام السياسى فى 2019 وحصاد المر

اتسم عام 2019 بالازدواجية، فهو عام الهزيمة والانتصار للإسلام السياسى، عام الموت لقيادات تاريخية وعام ميلاد قيادات أخرى. حصاد مربك ومرتبك، لا تملك اعتباره عام هزيمة الإسلام السياسى، لأن تنظيم الدولة انهزم ورحل من سوريا والعراق، ففى أسابيع كانت قوات «داعش» تتدفق على مالى وأفغانستان.
البلد

مسلسل العام.. «ثلاثة عشر سببًا» للانتحار.. ما السر وراء أكثر مسلسلات «نتفليكس» مشاهدةً فى مصر والعالم العربى؟

يبدأ هذا المسلسل المثير للجدل ببداية «واقعية» غير مسبوقة ربما فى تاريخ الأعمال الدرامية. إذ يظهر الأبطال من المراهقين بشخصياتهم الحقيقية فى مشهد «تحذيرى» صريح يمتد إلى خمسين ثانية، قائلين إن المسلسل هو «من وحى الخيال»، لكنه يعالج مسائل واقعية صعبة، مثل قضايا الاعتداء الجنسى وتعاطى المخدرات و«الانتحار»، وما هو أكثر من ذلك، متمنين أن يساعد المسلسل المشاهدين بالبدء فى الحديث عن مشكلاتهم.
يرحمكم الله

البخارى يرد البخارى فى أحاديث الغيب

لماذا اختلف البخارى ومسلم فى صحة الرواية عن الخوارج؟ هل كانت السُّنة ستضيع لو لم يقم البخارى وغيره بتدوين الأحاديث؟ هل أحاديث البخارى مسلمٌ بها حتى لو خالفت العقل والمنطق؟ هل مصطلح الحديث الصحيح يفيد اليقين بأنه قول النبوة؟
تأملات

هل يصاب المؤمن بالاكتئاب؟

عبارة وردت على لسان الدكتور مصطفى محمود، رحمه الله، مفادها أن الإنسان المؤمن لا يُصاب بالاكتئاب، لأن إيمانه بالله يحميه من الاكتئاب. وقد تواترت هذه العبارة كثيرًا على ألسنة كثيرين من علماء الدين والدعاة، وانتشرت بين عوام الناس ومثقفيهم، فما مدى صحة هذه العبارة من الناحية العلمية؟
البلد

حينما تضحك التراجيديا

نكتة مدينة جوثام الدامية، ضحكة كبيرة مرسومة بالدم، القمامة تملأ الشوارع، السلالم تصعد إلى ما لا نهاية، العنف في الخارج يصل إلى درجة الجنون، والجرذان تهاجم كل شيء. الأغنياء في قصورهم، والإعلامي في الاستوديو الخاص به، بينما الشوارع تضج بالجنون والتنمر والفزع، الضحك اللا إرادي والكوميديا التي هي آخر ما تصل إليه التراجيديا من حدود، ضحكة تفجر الأسى والواقع حينما يلامس الفلسفة، كل ذلك هو فيلم "الجوكر".
البلد

توافق وافتراق في ثورات الجيران

اجتازت إيران ولبنان والعراق في الشهرين الماضيين عتبة التجربة السورية في ثورة شعوبها على أنظمة التسلط والفساد الحاكمة. ورغم ما ظهر في إيران من استيعاب نظام الملالي لهبة الإيرانيين الأولى، وتوجهه المؤكد نحو انتقام عميق من معتقلي وناشطي جمهور الهبة، فإن ذلك لا يعني نهاية الحراك الإيراني المتكرر في العام الماضي...