امحُ أميَّتك عن تاريخ مصر واسأل نفسك: ماذا تعرف عن الكنيسة القبطية المصرية؟

ماجدة الجندي



 امحُ أميَّتك عن تاريخ مصر واسأل نفسك:  ماذا تعرف عن الكنيسة القبطية المصرية؟



من أشهر مَن أرَّخ للكنيسة القبطية المصرية القس منسى يوحنا، الذى مات وعُمره لم يزِد على واحد وثلاثين عامًا.

وُلد عام ١٨٩٩، وتوفى ١٩٣٠.

وُلد بـ«هور»، مركز ملوى بالمنيا، وتربى فى كنف الأم والجد، وعُرف عنه الورَع منذ الصبا.

تعلق بالكنيسة الأرثوذكسية منذ المرحلة الابتدائية، ثم كرّس نفسه لخدمتها فالتحق بالمدرسة الإكليريكية وهو فى السادسة عشرة من عمره، وصار موضع إعجاب لصغر سنّه وعُمق استيعابه.

بعد التخرج عُين واعظًا لكنيسة ملوى، وأنزله الناس منزلة حسنة لعمق تقواه، لدرجة التظاهر لإبقائه بالكنيسة لمّا سرَت إشاعة بنقله، وألفوا وفدًا لمقابلة المطران لاستبقائه.


رُسم كاهنًا لكنيسة ملوى عام ١٩٢٥ بتزكية واحتفال شعبى مهيب.. اتسم بحب المعرفة والثقافة، وألف فى تسع سنوات خمسة عشر مؤلّفًا، من بينها «تاريخ الكنيسة القبطية»، وهو عمل ضخم، متخَم بالتفاصيل، كما كان كاتبًا بعدد من المجلات الأدبية والدينية وترأس تحرير مجلة الفردوس. وقد لعب إلى جانب دوره الدينى دورًا وطنيًّا، وكان خطيبًا مفوَّهًا مؤمنًا بالوطنية المصرية ووحدتها، خادمًا للجميع، أقباطًا ومسلمين فى الحيز الحياتى. تتسم حياته بكثير من النبل وتحمل المعاناة فى صمت ورضا، وبخاصة فى ما تعلق بفقده لأبنائه، الذين لم يكتَب لأحدهم الاستمرار فى الحياة، ثم إصابته بالمرض فى رَيعان شبابه.

يُقال إنه تنبأ برحيله قبلها بأربع وعشرين ساعة، وكان ذلك يوم الجمعة ١٦ مايو ١٩٣٠، فقد أسَرَّ للمحيطين: «سأموت الليلة فأرجو أن تصلّوا علىَّ فى ملوى وتدفنونى فى هور»، ليرحل فى السابع عشر من مايو، ويشيّعه المسلمون والأقباط معًا، وأنشدوا له الشعر:
خرجوا به والكل باكٍ حوله
        صفقات موسى يوم دكّ الطور
حتى أتوا حدثًا كأن ضريحه
       فى كل قلب موجد.. محفور
مؤلفه الرئيسى عن تاريخ الكنيسة القبطية المصرية يقدم تاريخًا يبدأ مع القرن الأول وحتى القرن التاسع عشر، للبطاركة ومشاهير الكنيسة والبدَع والانشقاقات، كما يلحق به ردًّا على منتقديه.



أقرأ أيضا

البلد

أزمة ليبيا بين فشل موسكو وآمال برلين

في الطريق إلى مؤتمر برلين حول الأزمة الليبية الذي يبدأ أعماله اليوم، كان العبور بمحطة محادثات موسكو التي انتهت بالفشل حدثاً مهماً أزاح الكثير من الغموض عن مواقف الأطراف التي شاركت في المحادثات...
البلد

فرق تسُد.. كيف مزق العثمانيون بلاد العرب؟

قبل الغزو العثماني، كانت السلطنة المملوكية تشمل أقاليم مصر والشام والحجاز وجنوب الأناضول، مع وجود حاميات أو أنظمة موالية للقاهرة في النوبة واليمن وقبرص والمناطق الحدودية بين الأناضول والعراق والشام.
يرحمكم الله

محاولة للفهم.. الطورانية + الإسلام السياسي + الغاز = رجب أردوغان

​​​​​​​ليس الهدف من هذا المقال النيل أو التجريح في الشعب التركي، فهو شعب شقيق، نرتبط معه بعلاقات تاريخية وشعبية، ولكن نكتب عن الأسباب التي تدفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلى التدخل في الشأن العربي..