امحُ أميَّتك عن تاريخ مصر واسأل نفسك: ماذا تعرف عن الكنيسة القبطية المصرية؟

ماجدة الجندي



 امحُ أميَّتك عن تاريخ مصر واسأل نفسك:  ماذا تعرف عن الكنيسة القبطية المصرية؟



من أشهر مَن أرَّخ للكنيسة القبطية المصرية القس منسى يوحنا، الذى مات وعُمره لم يزِد على واحد وثلاثين عامًا.

وُلد عام ١٨٩٩، وتوفى ١٩٣٠.

وُلد بـ«هور»، مركز ملوى بالمنيا، وتربى فى كنف الأم والجد، وعُرف عنه الورَع منذ الصبا.

تعلق بالكنيسة الأرثوذكسية منذ المرحلة الابتدائية، ثم كرّس نفسه لخدمتها فالتحق بالمدرسة الإكليريكية وهو فى السادسة عشرة من عمره، وصار موضع إعجاب لصغر سنّه وعُمق استيعابه.

بعد التخرج عُين واعظًا لكنيسة ملوى، وأنزله الناس منزلة حسنة لعمق تقواه، لدرجة التظاهر لإبقائه بالكنيسة لمّا سرَت إشاعة بنقله، وألفوا وفدًا لمقابلة المطران لاستبقائه.


رُسم كاهنًا لكنيسة ملوى عام ١٩٢٥ بتزكية واحتفال شعبى مهيب.. اتسم بحب المعرفة والثقافة، وألف فى تسع سنوات خمسة عشر مؤلّفًا، من بينها «تاريخ الكنيسة القبطية»، وهو عمل ضخم، متخَم بالتفاصيل، كما كان كاتبًا بعدد من المجلات الأدبية والدينية وترأس تحرير مجلة الفردوس. وقد لعب إلى جانب دوره الدينى دورًا وطنيًّا، وكان خطيبًا مفوَّهًا مؤمنًا بالوطنية المصرية ووحدتها، خادمًا للجميع، أقباطًا ومسلمين فى الحيز الحياتى. تتسم حياته بكثير من النبل وتحمل المعاناة فى صمت ورضا، وبخاصة فى ما تعلق بفقده لأبنائه، الذين لم يكتَب لأحدهم الاستمرار فى الحياة، ثم إصابته بالمرض فى رَيعان شبابه.

يُقال إنه تنبأ برحيله قبلها بأربع وعشرين ساعة، وكان ذلك يوم الجمعة ١٦ مايو ١٩٣٠، فقد أسَرَّ للمحيطين: «سأموت الليلة فأرجو أن تصلّوا علىَّ فى ملوى وتدفنونى فى هور»، ليرحل فى السابع عشر من مايو، ويشيّعه المسلمون والأقباط معًا، وأنشدوا له الشعر:
خرجوا به والكل باكٍ حوله
        صفقات موسى يوم دكّ الطور
حتى أتوا حدثًا كأن ضريحه
       فى كل قلب موجد.. محفور
مؤلفه الرئيسى عن تاريخ الكنيسة القبطية المصرية يقدم تاريخًا يبدأ مع القرن الأول وحتى القرن التاسع عشر، للبطاركة ومشاهير الكنيسة والبدَع والانشقاقات، كما يلحق به ردًّا على منتقديه.



أقرأ أيضا

البلد

الشخصيات المثيرة للجدل.. أراجوزات و"بتوع تلات ورقات" أم مهذبون ساخرون مثيرون للضحك؟

كثر في الآونة الأخيرة إطلاق لفظ "شخصية مثيرة للجدل" على شخصيات تتصدر المشهد السياسي والاجتماعي وتحدث صخبًا وضجيجًا وربما نفورًا واشمئزازًا..
البلد

هل ثمة توافق أميركي- إيراني يلوح في الأفق؟

على سيرة الحديث عن إمكان عقد لقاء بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الإيراني، وضع كثيرون أيديهم على قلوبهم خشية تفاهمات قادمة، يخرج الخليج -والسعودية تحديدا- منها خالي الوفاض، "إيد ورا، وإيد قدام" على رأي المصريين.
البلد

موعد نهاية الرئيس أردوغان

خاصم الرئيس التركي أكثر مما صاحب، لا في صعوده السياسي، ولا في استحواذه على مؤسسات الدولة، ولا في علاقاته مع الدول الاستراتيجية في المنطقة، وجاء يوم يشهد فيه بدء تفرق الناس من حوله، وتراجع اقتصاد بلاده، ولا يد عربية أو أوروبية ممدودة للمساعدة.
البلد

المخدرات الحديثة «فيروسات العصر».. كيف تعرف الأسرة أن ابنها مدمن؟ وماذا تفعل بعد ذلك؟

خطر جديد يجتاح العالم بأسره ويتسلل متخفيًا إلى عقول الشباب وأجسادهم ويشكل وباءً جديدًا دون أن ينتبه إليه الناس.. تلك هي المخدرات الحديثة والتي تم استنساخها من المخدرات التقليدية وتصنيعها في مصانع ومعامل غير مرخصة لتتكاثر وتتوالد بعضها مع بعض بشكل سرطاني.
تأملات

نهاية الأسرة.. هل يوجد حل سحري يردع تسلط الآباء ويمنع تمرد الأبناء؟

في ظل التحولات الجنسية (الجندرية) التي تتسارع في هذا العالم سعياً لصناعة أنماط جديدة من (الأسرة)، تتكاثر الانتقادات التي تبلغ مبلغ الشتيمة أحياناً، للمجتمع الأبوي، باعتباره نمطاً أسرياً ماضوياً ينبغي دفنه وتجاوزه بلا رجعه.
البلد

د.بكري عساس يكتب: مصر تتحدث عن نفسها

من لندن إلى القاهرة في زيارة مع الأهل خلال إجازة عيد الأضحى المبارك، لمدة أربعة أيام؛ حيث تم ترتيب برنامج الزيارة بأن يكون اليوم الأول مخصصًا لزيارة متحف مقياس مستوى مياه النيل خلال موسم الفيضان السنوي في حي المنيل بالقاهرة
البلد

«الإخوان».. من سرقة الدين إلى سرقة أموال الهبات والصدقات

ما كشفه عضو مجلس شورى جماعة "الإخوان المسلمين" أمير بسام، مِن وجود اختلاسات وسرقات من أعلى قيادة في التنظيم الدولي للجماعة ومقره لندن، يدل على أزمة تنفي فكرة النقاء والطهارة التي تدعيها.