إفيهات

ماجدة الجندي



إفيهات



تبدو واقعة نائب «خدش الحياء»، المعروف باسم «أبو المعاطى» كأنها تلخص، أو تختزل سلسلة من الركاكة المتواصلة، أو «الإفيهات»، مثلها مثل بعض تصاريح الوزراء التى لا يمكن أن تأخذها مأخذ الجد، أو لعل خروجها التام عن أى منطق هو الذى يحول دون التعامل الجاد معها. يعنى عندما تسمع منه أن عندنا تعليمًا أحسَن من... (يضع اسم بلد، أيًّا كان)، طبعًا لا يمكن أن تأخذه مأخذ الجد، أو تراه خاضعًا لأى منطق، فلا تملك إلا أن تتعامل معه وكأنه إفيه.

فى الحقيقة، هناك أيضًا أنواع من الصمت يمكن أن نتعامل معها وكأنها إفيه أيضًا؛ مثل صمت وزير الثقافة عن تصريح السيد نائب خدش الحياء عن أن نجيب محفوظ يستحق محاكمة بأثر رجعى، فهذا لا يمكن إلا أن تأخذه كإفيه صامت، حتى وإن لم تتوقعه؛ لأنك لا يمكن أن تصدق أن كاتبًا مستنيرًا ووزيرًا للثقافة فى أى بلد يمكنه تجاهل تصريح لابد من أن يكون نقطة فارقة فى تاريخ أى بلد يحترم نفسه.


مهما كانت بلاغة هذا الصمت فى نظر السيد وزير الثقافة، فإنه إفيه، لكنه يثير ضحكًا كالبكاء، نضيفه إلى صمته عمّا يواجهه معرض الكتاب من تهديدات. ولا حول ولا قوة إلا بالله! نقولها آملين أن يلهمنا الله صبرًا فوق الصبر لنواجه إفيهات النواب والوزراء، صمتوا أو نطقوا.



أقرأ أيضا

البلد

أزمة ليبيا بين فشل موسكو وآمال برلين

في الطريق إلى مؤتمر برلين حول الأزمة الليبية الذي يبدأ أعماله اليوم، كان العبور بمحطة محادثات موسكو التي انتهت بالفشل حدثاً مهماً أزاح الكثير من الغموض عن مواقف الأطراف التي شاركت في المحادثات...
البلد

فرق تسُد.. كيف مزق العثمانيون بلاد العرب؟

قبل الغزو العثماني، كانت السلطنة المملوكية تشمل أقاليم مصر والشام والحجاز وجنوب الأناضول، مع وجود حاميات أو أنظمة موالية للقاهرة في النوبة واليمن وقبرص والمناطق الحدودية بين الأناضول والعراق والشام.
يرحمكم الله

محاولة للفهم.. الطورانية + الإسلام السياسي + الغاز = رجب أردوغان

​​​​​​​ليس الهدف من هذا المقال النيل أو التجريح في الشعب التركي، فهو شعب شقيق، نرتبط معه بعلاقات تاريخية وشعبية، ولكن نكتب عن الأسباب التي تدفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلى التدخل في الشأن العربي..