حرية المرأة فى الزواج زنى فى رأى الفقهاء

عصام الزهيري



 حرية المرأة فى الزواج زنى فى رأى الفقهاء



يقول، تعالى: «فانكحوهن بإذن أهلهن»، «النساء: 25».


ويقول: «وإذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن فلا تعضلوهن أن ينكحن أزواجهن إذا تراضوا بينهم بالمعروف»، «البقرة:232».


لا أظن أن مسلمًا متوسط الذكاء، وبدون حاجة إلى واسع علم أو كثير دراية، لا يمكنه اليوم أن يستنبط من الآيتين السابقتين متجاورتين، حكمًا تقديريا خاصا بمسألة إذن الأهل فى زواج المرأة، فالآية الأولى تتحدث عن إذن الأهل إيجابا لا شرطا، بمعنى أن صيغتها لم تأتِ هكذا: «ولا تنكحوهن إلا بإذن أهلهن».

فالآية بهذا المعنى تتضمن حضّا وتحبيبا لا نهيًا وشرطا مبعثه الإحاطة الإلهية بحساسية العلاقة الزوجية.

ثم تأتى الآية الثانية، وإن كانت تتعلق بالمطلقات من النساء، لتحدد طبيعة الإذن فتجعله مرهونا بقاعدة «الأصل فى الأشياء الإباحة»، فأساس الزواج هو التراضى بين الزوجين، وهو ما يمكن أن نعتبره بلغة عصرنا «الحب»، ثم تأتى موافقة الأهل بدون تعمّد إعضال وتعنّت وإعاقة ومنع. ولا بد أن حضور إذن الأهل فى أمر الزواج يفهم بالمغزى الاجتماعى لعلاقة النسب بصفتها علاقة جامعة ومقربة ومناط التآلف والتعارف بين الناس، على أن الأصل هو أن الزواج قرار شراكة له خصوصيته بين بالغين.


لكن، وعلى العادة، كان لمدونة الفقه التى تستعين بالحديث الموضوع رأى آخر مختلف، فنسجت على لسان النبى أحاديث تبالغ فى إذن الأهل لدرجة أنْ حولته إلى استئذان للمرأة نفسها، وهى صاحبة القرار فى زواجها، وحتى أوصلته إلى عدم صحة عقد النكاح بتمامه بدون «إذن الولى».

فتقرأ مرويا على لسان النبى بكثرة: «لا تُنكح الأيم حتى تُستأمر ولا تنكح البكر حتى تُستأذن. قالوا: يا رسول الله وكيف إذنها؟ قال: أن تسكت»، و«البكر تستأمر، وإذنها سكوتها»، و«اليتيمة تستأمر، وصمتها إقرارها»، و«البكر يستأذنها أبوها».


وقد أمعن واضعو الحديث أكثر من ذلك بكثير فى تسييج رغبة المرأة ورهن إرادتها وحرمانها من الأهلية القانونية التى تبيح لها اختيار شريك حياتها، فتقرأ: «لا تزوج المرأة المرأة ولا تزوج المرأة نفسها». وتقرأ: «لا نكاح إلا بولىّ». وأيضا: «لا نكاح إلا بولى وشاهدى عدل، وما كان من نكاح على غير ذلك فهو باطل».

وهى صياغات يظهر فيها لأبعد مدى أثر الصنعة الفقهية، وتصل إلى حد الإغراب والتعصب فى صياغة مدهشة ترد عن «أبى هريرة»: «لا تزوج المرأةُ المرأةَ، ولا تزوج المرأةُ نفسها، فإن الزانية هى التى ‏تزوج نفسها».


بل تصل الأمور إلى حد الاستخفاف بالعقول عندما يوضع على لسان السيدة «عائشة» حديث منسوب للنبى، جاء فيه: «أيما امرأة نكحت بغير إذن وليها فنكاحها باطل، فنكاحها باطل، فنكاحها باطل، فإن دخل بها، فلها المهر بما استحل من فرجها، فإن اشتجروا، فالسلطان ولى من لا ولى لها». ولا أحد يمكنه أن يجزم ما علاقة السلطان بالموضوع. غير أن راوى هذا الحديث على كل حال، وهو «الزهرى»، ينكر فى خبر أنه رواه أصلا، بل وينكر معرفته به تمامًا لما سمعه، وهو السبب الذى دفع «الأحناف»، وهم أتباع الإمام «أبى حنيفة»، لرده. والمذهب الحنفى هو الوحيد بين مذاهب السنَّة والشيعة الذى لا يشترط موافقة ولى أمر المرأة لصحة عقد النكاح. لكن المذهل أن الفقهاء والمحدثين رأوا العمل بالحديث؛ لأن ناقله عن راويه الذى أنكره من العدول، بل وأجازوا العمل بالحديث حتى لو نسى راويه أنه رواه، ولو أنكر روايته، ولو لم يعرفه!


غير أنه -لحسن الحظ أو لسوئه، لا أدرى- لم تخلُ مدونات الحديث من طائفة من الأحاديث على النقيض تعطى المرأة كامل الأهلية والحق فى أن تختار بنفسها شريك حياتها. وبوسعك افتراض أن هذه الطائفة النقيض بدورها من وضع فقهاء ومحدثين ذهبوا إلى الرأى المضاد، ولم يفُتهم بدورهم نسج رأيهم على لسان النبى أسوةً بخصومهم.

من هذه الطائفة حديث «الواهبة» الذى رواه الشيخان، ويأتى فيه أنه: «جاءت امرأة إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقالت: يا رسول الله، جئت أهب لك نفسى فنظر إليها رسول الله فصعّد النظر إليها وصوّبه ثم طأطأ رأسه، فلما رأت المرأة أنه لم يقضِ فيها شيئا، جلست، فقام رجل من أصحابه فقال: يا رسول الله، إن لم تكن لك بها حاجة فزوجنيها»، وفى آخره قوله، عليه السلام: «اذهب فقد ملكتكها بما معك من القرآن». ويلاحظ فيه أن النبى أقرَّ بهبة المرأة نفسها ولم يشترط إذن ولىّ أمرها.


ومن ذلك ما روى عن «ابن عباس»، أن: «فتاة جاءت إلى النبى فقالت: يا نبى الله، إن أبى زوجنى من ابن أخ له، ليرفع خسيسته، وأنا له كارهة. فقال لها: أجيزى ما صنع أبوك. فقالت: لا رغبة لى فى ما صنع أبى. قال: فاذهبى، فانكحى من شئت. فقالت: لا رغبة لى عن ما صنع أبى، يا رسول الله، ولكنى أردت أن أعلم النساء أن ليس للآباء من أمور بناتهم شىء». ومنها قصة الأمَة «بريرة»، وكانت متزوجة من العبد «مغيث»، فلما عُتقت لم ترضَ أن تبقى معه لعدم التكافؤ، ولم ترضَ بشفاعة النبى حين تدخل بينهما.

ومنها أن امرأة مات زوجها فى غزوة «أحُد» وترك لها ولدًا، فخطبها أخوه فأراد أبوها أن يزوجها رجلا غيره، ولما تم الزواج، شكت للنبى أن عمّ ولدها أخذه منها لما تزوجت غيره، فقال لأبيها: «أنت الذى لا نكاح لك، اذهبى فتزوجى عمّ ولدك». ومنها ما روى أن امرأة زوجت بنتها برضاها، فجاء الأولياء وخاصموها إلى «علىّ بن أبى طالب» فأجاز النكاح.


أخيرًا، فإنه يؤثر عن «يحيى بن معين»، أن قال: «ثلاثة أحاديث لم تثبت عن النبى: كل مسكر حرام، ومن مسّ ذكره فليتوضأ، ولا نكاح إلا بولى وشاهدَى عدل»، لكن الغريب بعد ذلك كله أن يقول «ابن رشد»: «وسبب اختلافهم أنه لم تأتِ آية ولا سُنة هى ظاهرة فى اشتراط الولاية فى النكاح، فضلا عن أن يكون فى ذلك نص». وربما قصد أن سلاح وضع الأحاديث على لسان النبى الذى استخدمه الفقهاء والمحدثون من كلا الجانبين يلغى بعضه بعضا، ويصير كاملا بتضاده فى حكم المعدوم.



أقرأ أيضا

البلد

الغزو التركي الماكر للأراضي العربية

الاجتياح التركي لشمال سوريا العربية، سيسمح بعودة «داعش» للمنطقة التي طرد منها، بل إن بعض سجناء «داعش» قد تمكنوا بالفعل من الفرار والهرب من السجون، حيث أسهمت العملية العسكرية التركية في فرار عناصر «داعش» من السجون التي كانوا يحتجزون فيها من قبل قوات سوريا الديمقراطية (قسد) التي تحتفظ بأعداد كبيرة منهم هم أخطر عناصر وقادة «داعش»...
يرحمكم الله

الحضارة وتجديد الفكر الديني بين رجال الدين وعلماء العقل

نكتب كثيرًا ويكتب غيرنا عن ضرورة تجديد الخطاب الديني، أو تطوير الفكر العربي لكي يلائم العصر، ويمنع الفرقة والتمزق، خصوصًا في ظل الحروب الدامية التي تشهدها المنطقة العربية، ولكن التجديد المنشود لم يحدث، ولا نعتقد أنه يحدث، ما دام رجال الدين يتصدّون لكل فكرة، ويمنعون أي تفكير خارج نطاق صندوقهم...
البلد

مستنقع الغزو التركي لسوريا

ربَّما تكون الاستراتيجية التي اعتادتِ الحكومة التركية عليها في كافة سياساتها، ألَّا تبدو أهدافها الحقيقية كما تعلنها، وعلى هذا المنوال قامت بعملية عسكرية في شمال سوريا تحت غطاء شبه مستحيل التنفيذ، وهو «إعادة اللاجئين» و«منطقة أمنية»، بينما الأهداف الحقيقية مختلفة تماماً، ولا ترتبط بصلة بالعودة المزعومة.
البلد

عالم بدون بترول

عنوان المقال كان عنواناً لواحدة من جلسات مؤتمر «دبلوماسية البترول ٢٠١٩» الذي شاركت فيه مؤخراً في العاصمة الأمريكية واشنطن، وعقده معهد دول الخليج العربية للمرة الخامسة منذ إنشاء المؤسسة ويضم نخبة من الخبراء في مؤسسات عامة وخاصة، ومن الولايات المتحدة ودول الخليج العربية للتداول حول الاتجاهات البازغة في «أسواق الطاقة» و«السياسة الإقليمية».
البلد

الحرب ضد «أكتوبر» ما زالت مستمرة!

ستة وأربعون عاماً تمر اليوم على حرب أكتوبر المجيدة، لم يكن النصر العربي المبين فقط هو ما تحقق في هذه الحرب، وإنما كانت مفاجأة العرب لأنفسهم وللعالم بهذه الخطة التاريخية التي استطاعت فيها الأمة العربية أن تحشد قواها كما لم تفعل من قبل أو من بعد، ثم أن تخوض الحرب مسلحة بالعلم فتهزم خرافة العدو الذي لا يقهر، وتحقق النصر العزيز...
البلد

فضاء المنصوري وكهوف «الإخوان»

وسط تحديات هائلة يواجهها العالم العربي، وبينما البعض ماضٍ في تآمره لنشر الدمار والخراب.. يأتي هذا الحدث المهم مع وصول رائد الفضاء الإماراتي إلى محطة الفضاء الدولية، ليقول للعالم كله إننا - ونحن نقاتل من أجل حماية أوطاننا - نُصر على أن نكون شركاء حقيقيين في صنع المستقبل للبشرية كلها.
تأملات

الكواكب كثيرة

نشأنا على عبارات ضخمة رنانة، وأقوال مأثورة متخمة بالطموح ومفعمة بالأحلام. تعلمنا في المدارس أصول كتابة موضوعات الإنشاء، ووجهنا معلمونا إلى ضرورة تزيينها بأبيات شعر تعضد المعنى وتقوي الأثر. واستكمل الإعلام المسيرة...