الصوفية هى الحقيقة الجوّانية لكل الأديان

محمد صلاح غازى



الصوفية هى الحقيقة الجوّانية لكل الأديان



يكشف كتاب «الصوفيون» لإدريس شاه، والصادر فى طبعته الثانية عن المركز القومى للترجمة، 2015، والذى نقله إلى العربية بيومى قنديل، فى 619 صفحة من القطع الكبير، عن جوهر الصوفية التى يرى أنها أوسع الديانات كافة، أو كما يرى الحلاج «تلك الحقيقة الجوّانية لكل الديانات الصادقة دون تفريق بين ديانة سماوية وأخرى سماوية أيضًا، أو بين ديانة سامية وأخرى سامية من ديانات الشرق»، ومن ثم تكون الصوفية دعوة للحب بمعناه الواسع، وبخاصةٍ حب الخالق، ليس طمعًا فى جنة ولا خوفًا من نار، وحب البشر، بل وحب الرجل للمرأة التى رفعتها التقاليد الصوفية إلى منزلة عالية تقترب من التقديس، وخصوصًا عند ابن عربى الأندلسى.


وكان هذا التقديس للنصف الآخر يسير ضد التيارات السائدة فى العصور الوسيطة، سواءً فى الشرق الأوسط أو أوروبا، بعد أن تسيّدت فيهما وعليهما ثقافة الساميين التى تقول بدونيّة المرأة فى الباقية والفانية على حدًّ سواء.


وفى ظل عقيدة الحب هذه، يزدهر التسامح والسماحة والتآخى والإخاء والتساوى والمساواة، وفى نهاية المطاف، السلام. وبذلك يكون الهدف النهائى الذى تهدف إليه الصوفية متسقًا مع الهدف الذى يهدف إليه كل من الفن والعلم: ارتقاء النوع الإنسانى.


إن الكتابة من داخل النسق الصوفى، والتى مارسها المؤلف «المعلم الصوفى» قدمت لنا التجربة الصوفية بوصفها رؤية للعالم الأكثر رقيًّا واكتمالاً وأصالة وحقيقة على الإطلاق.

أو بعبارة أخرى اندمج المؤلف اندماجًا كاملاً فى التجربة، وتبنّى الموقف الصوفى تبنيًا كاملاً، ولم يمارس أى نوع من الحوار الحيوى مع تلك الرؤية أو هذا الموقف بمكوناته المعرفية والقيمية شديدة التعقيد والالتباس.


و«الصوفيون» كتاب ذو طابع موسوعى، مقدمًا مشهدًا ثريًّا متنوعًا حول تجليات الظاهرة الصوفية، شرقًا وغربًا، وعبر الأزمنة بما قد يورث القارئ أيا كان نوعه، تخمة معرفية من الأفكار والعلاقات والرموز والحكايات والدلالات. واحتوى الكتاب على فصول عن نوادر الملا نصر الدين، أو نكت جحا، والشيخ سعدى الشيرازى، وفريد الدين العطار ومولانا جلال الدين الرومى، وابن عربى، الشيخ الأعظم، والغزالى الفارسى، وعمر الخيام وحجر الفيلسوف، ودائرة الفروسية ورأس الحكمة، وفرانسيس الأسيسى والقانون الأسمى، وكتاب الدراويش وعقيدة الحب، والكرامات والسحر، والشرق الأقصى، والتفسير الباطنى للقرآن.


حالفَ الصوفيين المسلمين قدر من الحظ يكفى لحمايتهم من الاتهام بالهرطقة أو الكفر نتيجة الجهود التى بذلها الإمام الغزالى، الذى أصبح حُجة الإسلام بعد أن وفق بين الأسطورة الدينية والفلسفة التى تحمل طابعًا عقلانيا، وهو الأمر الذى أكسبه لقب «حُجة الإسلام»، ومع ذلك ظل الصوفيون يقعون مرارا وتكرارًا فريسة للمذابح فى المناطق الأقل استنارة كما اضطرهم خصومهم إلى اتخاذ «كلمات سر» وإحكام قبضتهم على دائرتهم بالإضافة إلى حيَل ماكرة أخرى فى سبيل توفير الحماية الذاتية لأشخاصهم.


إن الصوفية الذين ينحدرون من أصول عربية، أحدثوا نقْلة مهمة فى ما يتعلق بالحضور الأنثوى للمرأة، وتجاوزوا عبره المقولات الفقهية والفلسفية والسائدة فى الأدب الإباحى، والتى تنوعت فى رؤيتها للمرأة وجسدها، لكنها اتفقت جميعًا على طابعه الوظيفى ما بين بقاء النوع فى الفقه، والإغواء والمتعة فى الأدب الإباحى، والاحتقار الفلسفى للحضور الشهَوى للجسد المضاد لحكمة العقل.


لقد اكتسبت الصوفية نكهة شرقية من طول ركونها إلى كنف الديانة المحمدية، ولكن الشخص الصوفى قد يكون معروفًا فى الغرب بنفس القدر فى الشرق، ويتمثل الصوفى المثالى فى ذلك الذى «يكون فى الدنيا وليس فيها فى نفس الوقت»، وأن يكون متحررًا من المطامح والمطامع والتكبر الذهنى والطاعة العمياء لما يسمى بالعادات، أو الرهبة من الأشخاص ذوى المراتب العليا.



أقرأ أيضا

البلد

الغزو التركي الماكر للأراضي العربية

الاجتياح التركي لشمال سوريا العربية، سيسمح بعودة «داعش» للمنطقة التي طرد منها، بل إن بعض سجناء «داعش» قد تمكنوا بالفعل من الفرار والهرب من السجون، حيث أسهمت العملية العسكرية التركية في فرار عناصر «داعش» من السجون التي كانوا يحتجزون فيها من قبل قوات سوريا الديمقراطية (قسد) التي تحتفظ بأعداد كبيرة منهم هم أخطر عناصر وقادة «داعش»...
يرحمكم الله

الحضارة وتجديد الفكر الديني بين رجال الدين وعلماء العقل

نكتب كثيرًا ويكتب غيرنا عن ضرورة تجديد الخطاب الديني، أو تطوير الفكر العربي لكي يلائم العصر، ويمنع الفرقة والتمزق، خصوصًا في ظل الحروب الدامية التي تشهدها المنطقة العربية، ولكن التجديد المنشود لم يحدث، ولا نعتقد أنه يحدث، ما دام رجال الدين يتصدّون لكل فكرة، ويمنعون أي تفكير خارج نطاق صندوقهم...
البلد

مستنقع الغزو التركي لسوريا

ربَّما تكون الاستراتيجية التي اعتادتِ الحكومة التركية عليها في كافة سياساتها، ألَّا تبدو أهدافها الحقيقية كما تعلنها، وعلى هذا المنوال قامت بعملية عسكرية في شمال سوريا تحت غطاء شبه مستحيل التنفيذ، وهو «إعادة اللاجئين» و«منطقة أمنية»، بينما الأهداف الحقيقية مختلفة تماماً، ولا ترتبط بصلة بالعودة المزعومة.
البلد

عالم بدون بترول

عنوان المقال كان عنواناً لواحدة من جلسات مؤتمر «دبلوماسية البترول ٢٠١٩» الذي شاركت فيه مؤخراً في العاصمة الأمريكية واشنطن، وعقده معهد دول الخليج العربية للمرة الخامسة منذ إنشاء المؤسسة ويضم نخبة من الخبراء في مؤسسات عامة وخاصة، ومن الولايات المتحدة ودول الخليج العربية للتداول حول الاتجاهات البازغة في «أسواق الطاقة» و«السياسة الإقليمية».
البلد

الحرب ضد «أكتوبر» ما زالت مستمرة!

ستة وأربعون عاماً تمر اليوم على حرب أكتوبر المجيدة، لم يكن النصر العربي المبين فقط هو ما تحقق في هذه الحرب، وإنما كانت مفاجأة العرب لأنفسهم وللعالم بهذه الخطة التاريخية التي استطاعت فيها الأمة العربية أن تحشد قواها كما لم تفعل من قبل أو من بعد، ثم أن تخوض الحرب مسلحة بالعلم فتهزم خرافة العدو الذي لا يقهر، وتحقق النصر العزيز...
البلد

فضاء المنصوري وكهوف «الإخوان»

وسط تحديات هائلة يواجهها العالم العربي، وبينما البعض ماضٍ في تآمره لنشر الدمار والخراب.. يأتي هذا الحدث المهم مع وصول رائد الفضاء الإماراتي إلى محطة الفضاء الدولية، ليقول للعالم كله إننا - ونحن نقاتل من أجل حماية أوطاننا - نُصر على أن نكون شركاء حقيقيين في صنع المستقبل للبشرية كلها.
تأملات

الكواكب كثيرة

نشأنا على عبارات ضخمة رنانة، وأقوال مأثورة متخمة بالطموح ومفعمة بالأحلام. تعلمنا في المدارس أصول كتابة موضوعات الإنشاء، ووجهنا معلمونا إلى ضرورة تزيينها بأبيات شعر تعضد المعنى وتقوي الأثر. واستكمل الإعلام المسيرة...