الرئيس الغافل.. كل ما تريد أن تعرفه عن كأس العالم

المقال



الرئيس الغافل.. كل ما تريد أن تعرفه عن كأس العالم



توجه الرئيس الفرنسى ألبير فرانسوا لوبران، على قلة معرفته بكرة القدم، إلى ملعب كولومب الأوليمبى فى ضواحى باريس، لحضور المباراة النهائية بين إيطاليا والمجر. ودعاه رئيس «فيفا» ومواطنه جول ريميه قبل انطلاق المباراة بعدة دقائق إلى تنفيذ ركلة البداية، فقبل الرئيس، لكن جهله بكرة القدم، التى لم يكن قد مارسها من قبل، تسبب له فى أن يمر بلحظات سيئة، فقد وجه ليبرون تسديدته بعناية نحو الكرة، لكنه لم يصبها بل ركل الأرض، وهو ما تسبب فى ضحك الجمهور وقهقهته. وكرر الرئيس محاولته بعناية أكبر، وتمكن هذه المرة من تنفيذ المهمة وتحركت الكرة نحو قدمى سيلفيو بيولا. وبعد ذلك بعدة دقائق، حين عاد ليشغل مقعده فى المقصورة الشرفية أدرك لوبران أن منتخب بلاده غير موجود فى الملعب، وسأل ريميه: «أين فرنسا؟» فجاء رد رئيس «فيفا» الخجول بأنها المرة الأولى التى لا يصل فيها المنتخب المضيف إلى النهائى، وكان يشير إلى حكم الساحة جورج كابدفيل وهو يقول: «ها هو أمامكم الحكم الفرنسى».

 

...

 

من كتابَى «أغرب الحكايات فى تاريخ المونديال لـ«لوثيانو بيرنيكى» ترجمة: محمد الفولى.. و«جنون المستديرة» لـ«خوان بيورو» ترجمة: محمد عثمان خليفة

 



أقرأ أيضا

البلد

أخبار طيبة من مصر والسعودية

الرئيس عبدالفتاح السيسي أعلن ومبعوث السلام الأميركي جاريد كوشنر يزور القاهرة أن مصر تؤيد قيام دولة فلسطينية مستقلة. كوشنر كان في المنطقة طلباً لتأييد خطة إدارة الرئيس دونالد ترامب لحل النزاع بين الفلسطينيين وإسرائيل...
يرحمكم الله

الحكمة بين السُّنة النبوية والفهم القرآني

شغلنا فقهاء الأمة وعلماؤها بالقول إن الله ذكر السُّنة النبوية الشريفة في آيات القرآن الكريم؛ ولكنهم لم يجدوا ذلك بصورة صريحة، فاعتبروا أن مصطلح "الحكمة" الوارد في القرآن يعني أنه "السُّنة النبوية"...
البلد

تركيا ورسوخ ثقافة عدوانية

تمثل تركيا تاريخياً، نموذجاً للسياسات العدوانية، بل كانت التعبير عن تلك السياسات في العقلين الغربي والعربي على السواء. وفي الوقت الراهن تواصل تركيا سياسات عدوانية في ثلاث جبهات رئيسة: في سورية وليبيا وشرق المتوسط
البلد

نقوش على الحجر.. عبقرية رضا عبد السلام وأسرته

جاءني صوته عبر التليفون طيبَا نديًّا وقويًّا في آن.. صوت مدرَّب على أن لا يزيد ولا ينقص، صوت مؤكد ولكن في مرونة، صوت يحمل مشاعر ودودة وكأنني أعرفه من سنين.. قال بعد أن ألقى التحية: "أنا رضا عبد السلام من إذاعة القرآن الكريم، أريد أن أجري معك حوارًا في برنامج (سيرة ومسيرة)"
البلد

البرهامى خطر .. لماذا سمحت «الأوقاف» بعودته؟!

جهاد القتال يبدأ بفتوى، التفجير والتفخيخ وإراقة الدماء لا تبدأ بالسلاح، حرق الكنائس وهدمها والتجمهر لإغلاقها بدأت بفتوى، والكراهية المحفورة للآخر الدينى وتكفيره يبدآن بفتوى.. وعلى الرغم من ذلك نجد قرارات بعودة أئمة الفتنة...