post-image يرحمكم الله

الحكمة بين السُّنة النبوية والفهم القرآني

شغلنا فقهاء الأمة وعلماؤها بالقول إن الله ذكر السُّنة النبوية الشريفة في آيات القرآن الكريم؛ ولكنهم لم يجدوا ذلك بصورة صريحة، فاعتبروا أن مصطلح "الحكمة" الوارد في القرآن يعني أنه "السُّنة النبوية"...
post-image يرحمكم الله

تفاسير السلفيين لا تشبع العقل

«وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالسَّيِّئَةِ قَبْلَ الْحَسَنَةِ وَقَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِمُ الْمَثُلَاتُ وَإِنَّ رَبَّكَ لَذُو مَغْفِرَةٍ لِّلنَّاسِ عَلَىٰ ظُلْمِهِمْ وَإِنَّ رَبَّكَ لَشَدِيدُ الْعِقَابِ» «الرعد: 6».
post-image يرحمكم الله

ليس كل الصحابة أصدقاء وليس كل صديق صحابيًّا

عندما ننقد أية فكرة أو رأى أو مصطلح، يكون الهدف هو إثبات حقيقة ضرورة غربلة التراث البشرى المنسوب إلى الإسلام فى صورة تفاسير أو تواريخ أو أحاديث، لأن الآراء البشرية تقبل الخطأ والصواب، ويمكن نقدها للوصول إلى الحقيقة القرآنية من خلال الآيات الكريمة والسنن التى لا تتعارض مع الآيات...
post-image يرحمكم الله

الفقه فى خدمة السياسة

لا شك أن تحول الخلافة إلى مُلك على يد معاوية جعل منصب الخلافة الإسلامية سياسيًّا أكثر منه دينيًّا، وأن الدولة الأموية وظَّفت كل ما فى جعبتها لاستمرار الخلافة أو الملك فى أسرتها، فقامت بتوظيف الدين والقبيلة والغنيمة والسيف فى استمرار وجودها.
post-image يرحمكم الله

لماذا تعامل السلف مع المخالفين بالقتل والإبادة؟

«… الاستسلام للتراث، واستدعائه بكافة عناصره فى حاضرنا»، هكذا يلخّص الدكتور عبد الجبار الرفاعى، بإيجازٍ غيرِ مُخلٍّ، سببًا رئيسيًّا من أسباب تفشّى نزعات التعصُّب وكراهية ونفْى الآخَـر، والتشهير الدائم به...
post-image يرحمكم الله

الدعاء رأسمال التسوُّل

تناولت نصوص دينية عديدة المال وذويه، مثل قوله تعالى: «المال والبنون زينة الحياة الدنيا»، «والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها فى سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم..»، «ما أغنى عنه ماله وما كسب»، «أن كان ذا مال وبنين»...
post-image يرحمكم الله

مناقب الخليفة عمر بن الخطاب تنال منه أكثر مما تشيد به

كما هو معروف، وكما كتبنا وكتب غيرنا، أن أكثر مناقب صحابة النبي صلى الله عليه وسلم جاءت موضوعة في زمن الفتنة الكبرى وما بعدها، عندما استعمل المسلمون سلاح الكذب (المباح) على لسان النبي، يمدح هذا الصحابي أو ذاك، فهذا ذو النورين وهذا أمين الأمة وثالث سيف الله، وآخر حواري النبي.. وغيرها من المناقب التي أُضيفت في ما بعد.
post-image يرحمكم الله

تاريخ الجوع فى مصر الفاطمية

تغافلت الكتابة التاريخية لسنوات عديدة عن تاريخ العوام والمهمشين واللصوص وكذا تاريخ المجاعات، فلم يُنظر إلى التاريخ إلا أنه تاريخ الرسل والملوك، رغم أهمية الطبقات الدنيا فى تحريك مجرى التاريخ والتحكم فى مسيرته...
post-image يرحمكم الله

الانحلال والفساد ليسا فى الغرب بل فى إهدار العقل وإعلاء الخرافة

مكونات الموقف الرجعى من الغرب عديدة ومتكاملة فى مركب أساسه النفسى حقد الفاشل الدينى على الناجح العقلى، هذا فضلًا عن سمات مثل التناقض والفصامية، والنقص والاستعلاء، والانتهازية...
post-image يرحمكم الله

أحلام الثراء السريع فى التاريخ الإسلامى

كان ولا يزال حلم الثراء السريع يشكِّل موردًا من موارد الخيال الخصب عبر كل عصور التاريخ، فالكنز أو اللقية أو ورقة اليانصيب هى المهدى المنتظر لهذه العناصر التى تحلم بمعجزة تغيِّر أحوالها الاجتماعية والاقتصادية الرثة فى غمضة عين
post-image يرحمكم الله

أنت لا تعلم شيئًا عن أسماء الله الحُسنى!

فى إحدى دور المناسبات، جلست مؤديًا واجب العزاء، مستمعًا إلى تلاوة القرآن، أتأمل فى الآية العظيمة «إِنَّ فِى خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِأُولِى الْأَلْبَابِ» «آل عمران- 190»، آه لو تحوَّلت تلك الآية الكريمة إلى منهج حياة
post-image يرحمكم الله

الاستهزاء بالأديان الوثنية يشوه نظرتنا للماضي

جوهر الخلاف المتشعب حول قضية «الذات والصفات» فى الإسلام يدور حول نفس التساؤل تقريبًا الذى يمكن اعتباره محور الخلاف بين عقائد التوحيد والوثنية، ألا وهو السؤال الذى يدور حول إن كانت الصفة هى الموصوف أو غيره
post-image يرحمكم الله

قصة تلاعب فقهي بين هارون الرشيد وجعفر البرمكي والقاضي أبي يوسف

عندما نكتب عن التلاعب الفقهي عند الخلفاء والسلاطين القدامى، لا نقصد جر شكل رجال الدين، أولئك الذين عصموا الصحابة، ثم عصموا التابعين، وشملت عصمتهم كل ملوك الأمويين والعباسيين والعثمانيين، وسلاطين المماليك وغير المماليك، والأدهى أن أكثر التراث الفقهي جاء من خلال سير هؤلاء المعصومين المزيفين
post-image يرحمكم الله

ابن سلول.. كان عدوًّا صريحًا أكثر منه منافقًا خفيًّا

النفاق آفة من آفات البشر، عرفته الشعوب جميعًا، ودائمًا يظهر من المغلوب ضد المنتصر، ويحدث كثيرًا فى أحيان أخرى خوفًا على الحياة، وهو ما يسمّيه البعض "التقيّة"، وعندما هاجر النبى صلى الله عليه وسلم إلى "يثرب" المدينة المنورة، أصبح هو الحاكم والمسيطر على المدينة...
post-image يرحمكم الله

القتل باسم «المقدس»

لعل ما يحدث الآن من بعض المنتسبين إلى الإسلام من جرائم قتل وذبح واغتصاب باسم المقدّس، من أبشع ما يُواجهه الدين الإسلامى منذ قرون، على الرغم من أن تاريخ المنتسبين إلى الإسلام، قديمًا، لم يخلُ قطّ من ارتكاب جرائم ومجازر باسم المقدّس
post-image يرحمكم الله

الفقهاء اعتبروا العُرف الجاهلى سُنّة نبوية!

من العجيب -بل ومن المذهل- أن يظل الأصوليون حتى هذه اللحظة متمسكين بفرضية غريبة ثبت من صحيح العلم ومن صحيح التاريخ أنها فرضية وهمية مكذوبة، وهى الفرضية التى تدَّعى أن أحكام الدين التشريعية التنظيمية الجزئية الخاصة بضروب وأبواب المعاملات هى أحكام إلهية مفروضة ثابتة متخطية للزمان والمكان
post-image يرحمكم الله

الخوض فى الحجاب

خلاصة ما فهمته من الآيات ومن التجارب الإنسانية التى مرَّت بى، أن ثياب المرأة التى ترتديها يجب أن لا تخالف العُرف العام ولا تصدمه. ثانيًا، قصة الحجاب ووضع الشروط له هى قصة خلافية بالدرجة الأولى بين العلماء
post-image يرحمكم الله

أحكام الغنائم التى لا تلائم غير شخص النبى وزمانه

التشريع فى القرآن كما يتضح من مجمل آيات الأحكام فيه قُصد به مجاراة أو تعديل العرف التشريعى الذى كان سائدًا بين قبائل الجزيرة العربية إبان نزول الوحى، لم يقصد منه -كما حاول الفقهاء والأصوليون إيهام عموم المسلمين لقرون متطاولة- سن قوانين ثابتة وأحكام إلهية مطلقة