مرة واحد صالح " يفوز بالمركز الأول في مسابقة Cairo show  للنصوص المسرحية

محمود صلاح



مرة واحد صالح " يفوز بالمركز الأول في مسابقة Cairo show  للنصوص المسرحية


كايرو شو


أعلنت "Cairo show  " اليوم نتائج أولى مسابقاتها لأفضل نص مسرحي ،وهي المسابقة التي نفست على جوائزها عشرة نصوص وصلت إلي القائمة القصيرة من أصل 104 نصاً تقدمت للمسابقة . 
وقد أنهت لجنة تحكيم المسابقة اعمالها بعد مناقشة مستفيضة حول النصوص المتنافسة أسفرت عن فوز النص المسرحي "مرة واحد صالح " للكاتب أكرم مصطفى بالجائزة الأولى وقيمتها 75 ألف جنيه ، والنص المسرحي "ع الهوا " للكاتب أحمد الملواني بالجائزة الثانية وقيمتها 50 ألف جنيه ،بينما فاز بالمركز الثالث مناصفة نصيّْ "بيت العز " للكاتب أسامة محمد و "أربعين على كام " للكاتب سامح عثمان وجائزته 40 ألف جنيه . 
والمعروف أن لجنة التحكيم تشكلت من الناقدة الكبيرة عبلة الرويني والمخرج الكبير عصام السيد والكاتب والشاعر والسيناريست الكبير د. مدحت العدل والناقد والسيناريست د. حاتم حافظ الأستاذ بأكاديمية الفنون والصحفي والإعلامي محمد هاني الشريك المؤسس في " Cairo show" والذي شارك كمقرر ايضاً في أعمال لجنة القراءة لاختيار القائمة القصيرة والتي تشكلت من مبدعي "Cairo show  " المخرجين تامر كرم ومحمد الصغير ومحمد الرخ والكاتبة والمخرجة مروة رضوان . 
وقد أرفقت لجنة التحكيم مع النتيجة "وثيقة لجنة التحكيم للدورة الأولى " والتي جاء نصها : 
«تثمن لجنة التحكيم إقدام Cairo show  على تنظيم مسابقة للنصوص المسرحية وتعتبر ذلك دوراً مهماً في واقع حركة مسرحية أحوج ما تكون إلي اكتشاف مواهب جديدة في الكتابة وتشجيع المؤلفين الشبان وإعطائهم حافزاً للإقبال علي التأليف للمسرح وتطوير أدواتهم بالممارسة والتقييم المستمر ،خاصة وأن اللجنة لمست وجود دوافع جادة في الاتجاه للكتابة المسرحية أكدها عدد النصوص المتقدمة للمسابقة والذي تجاوز مائة نص وهو ما يعطي أملاً كبيراً . 
وتؤكد اللجنة أنها في إطار تقييمها لنصوص القائمة القصيرة التي تنافست على الجوائز قد راعت الهدف الرئيسي للمسابقة وهو اكتشاف مواهب شابة ودعم مؤلفين جدد ، وهي وإن كانت قد وجدت نفسها أمام نصوص تنم عن مواهب مبشرة لا شك في ذلك إلا انها تحتاج إلي تطوير علي مستويات عدة بعضها يتعلق بأصالة الفكرة والبعض الآخر بالقدرة علي الجرأة الفنية والاشتباك أكثر مع الواقع دون الاستغراق في الحوارات الذهنية والرؤى الفلسفية . 
وفي الوقت نفسه تنوه اللجنة إلى أن كل النصوص التي وصلت الي القائمة القصيرة أمتلك مؤلفوها لغة حوار مسرحي جيدة ومتماسكة تبشر بإمكانية وصول مبدعيها الي مستوى أكثر نضجاً وإبداعاً وهو ما يشجع اللجنة على أن توصي Cairo show  بتبني مشروع لتطوير النصوص يحتضن جميع المواهب المبشرة ممن تقدموا للمسابقة وغيرهم كخطوة مهمة سيكون لها نتائج ايجابية في ظهور جيل جديد واعد ومختلف من كتاب المسرح .»



أقرأ أيضا

يرحمكم الله

الحضارة وتجديد الفكر الديني بين رجال الدين وعلماء العقل

نكتب كثيرًا ويكتب غيرنا عن ضرورة تجديد الخطاب الديني، أو تطوير الفكر العربي لكي يلائم العصر، ويمنع الفرقة والتمزق، خصوصًا في ظل الحروب الدامية التي تشهدها المنطقة العربية، ولكن التجديد المنشود لم يحدث، ولا نعتقد أنه يحدث، ما دام رجال الدين يتصدّون لكل فكرة، ويمنعون أي تفكير خارج نطاق صندوقهم...
البلد

مستنقع الغزو التركي لسوريا

ربَّما تكون الاستراتيجية التي اعتادتِ الحكومة التركية عليها في كافة سياساتها، ألَّا تبدو أهدافها الحقيقية كما تعلنها، وعلى هذا المنوال قامت بعملية عسكرية في شمال سوريا تحت غطاء شبه مستحيل التنفيذ، وهو «إعادة اللاجئين» و«منطقة أمنية»، بينما الأهداف الحقيقية مختلفة تماماً، ولا ترتبط بصلة بالعودة المزعومة.
البلد

عالم بدون بترول

عنوان المقال كان عنواناً لواحدة من جلسات مؤتمر «دبلوماسية البترول ٢٠١٩» الذي شاركت فيه مؤخراً في العاصمة الأمريكية واشنطن، وعقده معهد دول الخليج العربية للمرة الخامسة منذ إنشاء المؤسسة ويضم نخبة من الخبراء في مؤسسات عامة وخاصة، ومن الولايات المتحدة ودول الخليج العربية للتداول حول الاتجاهات البازغة في «أسواق الطاقة» و«السياسة الإقليمية».
البلد

الحرب ضد «أكتوبر» ما زالت مستمرة!

ستة وأربعون عاماً تمر اليوم على حرب أكتوبر المجيدة، لم يكن النصر العربي المبين فقط هو ما تحقق في هذه الحرب، وإنما كانت مفاجأة العرب لأنفسهم وللعالم بهذه الخطة التاريخية التي استطاعت فيها الأمة العربية أن تحشد قواها كما لم تفعل من قبل أو من بعد، ثم أن تخوض الحرب مسلحة بالعلم فتهزم خرافة العدو الذي لا يقهر، وتحقق النصر العزيز...
البلد

فضاء المنصوري وكهوف «الإخوان»

وسط تحديات هائلة يواجهها العالم العربي، وبينما البعض ماضٍ في تآمره لنشر الدمار والخراب.. يأتي هذا الحدث المهم مع وصول رائد الفضاء الإماراتي إلى محطة الفضاء الدولية، ليقول للعالم كله إننا - ونحن نقاتل من أجل حماية أوطاننا - نُصر على أن نكون شركاء حقيقيين في صنع المستقبل للبشرية كلها.
تأملات

الكواكب كثيرة

نشأنا على عبارات ضخمة رنانة، وأقوال مأثورة متخمة بالطموح ومفعمة بالأحلام. تعلمنا في المدارس أصول كتابة موضوعات الإنشاء، ووجهنا معلمونا إلى ضرورة تزيينها بأبيات شعر تعضد المعنى وتقوي الأثر. واستكمل الإعلام المسيرة...
البلد

45 مليار دولار في 45 دقيقة فقط

إن المؤسسات والشركات والمنظمات التي نراها منتشرة من حولنا تعتمد في إدارتها على الرجال الأقوياء، فهؤلاء الأشخاص هم من سيدير دفة الشركة نحو تحقيق أهدافها، وهم مع فرق عملهم سيصنعون المجد المنشود لهذه المنظمة أو الشركة.