فى إيران الإسلامية لا توجد خانة ديانة فى البطاقة الشخصية

روبير الفارس



فى إيران الإسلامية لا توجد خانة ديانة فى البطاقة الشخصية



لا أنكر أن زيارة طهران كانت مغامرة مثيرة بكل المقاييس بالنسبة إلىَّ، خصوصًا أن كل ما يصدره الإعلام لنا حول إيران أمور سلبية مقلقة.

لذلك تملكنى إحساس بالفضول والمعرفة لهذا البلد والمجتمع المجهول، وبعد الوصول إلى مطار الإمام الخمينى بطهران، استقللتُ عربة تشريفات خاصة بوزارة الخارجيّة، ركبنا من المطار إلى فندق يُسَمَّى «استقلال» -الفندق تأسس 1962، بُنىَ على مساحة 70000 سبعين ألف متر مكعب، يتكون من 15 طابقًا يسع 550 غرفةً وجناحًا- حيث نقيم، وما لفت انتباهنا هو النظافة والهدوء، فالشوارع نظيفة مليئة بالورود والأشجار على الجانبين، وحركة المرور طبيعية، كما أن التماثيل فى الميادين العامة لبعض الشخصيات العامة فى إيران.

قطعنا المسافة فى مدة نصف الساعة لنصل إلى الفندق عبر نفق يُسَمَّى «التوحيد»، ثلاثة كيلومترات تحت الأرض، الذى يعتبر آية فى الجمال والتصميم.

وما لاحظناه هو بساطة المدينة مع جمالها، وعبق التاريخ مع مدنية، فهناك احتفاء ملموس بالحضارة الفارسية التى ينتمى إليها الإيرانيون.

وعرفنا أن إيران تتكون من 32 محافظة، ومن البروتوكول أن يزور الرئيس كل محافظة مع مجلس الوزراء لحل مشكلاتها على أرض الواقع.

 

وتعليم المرأة لا يتنافى مع الحجاب، لاحظت أن المرأة ترتدى أحدث الموضات خصوصًا البنطلونات الجينز، وتضع الماكياج بحرفية فنانات، وتهتم بعمليات التجميل، حيث عرفنا أن هناك نحو 1000 عملية لتجميل الأنف يوميًّا، والالتزام بارتداء الشادور الأسود قليل، وفى الأماكن الرسمية فقط، حيث تكتفى النساء بوضع قطعة قماش صغيرة فوق منتصف الرأس كبديل للحجاب، وعبر أحد الأشخاص هناك أن الاعتدال فى إيران سوف تقوده المرأة، حيث تشكل النساء نسبة 30% من هيئة التدريس فى كل المجالات: طب، هندسة، نانوتكنولوجى.

هذا مقارنة بألمانيا التى نسبة النساء فى هيئة التدريس بها 17%.

ولعل هذا قد ظهر بوضوح فى تصويت النساء للمرشح المعتدل الشيخ روحانى.

وبالتالى الرجال يتساءلون فى إيران: لماذا التركيز على المرأة؟ كما توجد المرأة أيضًا فى الحقل العسكرى، وتتبوأ رتبة فريق ويصل عددهن 69 جنرالاً، وفى مجلس الوزراء هناك 7 وزيرات، وهناك مساعدة لرئيس الجمهورية، بالإضافة إلى 40 ألف سيدة فى المجالس البلدية.

والمرأة عضوة فى مركز الشورى الإيرانى، المشكلة لا تتعلق بالجنس، بل بالكفاءة، وبالتالى لا توجد مشكلة لو أصبح كل البرلمان من النساء. وقد رأيت المرأة فى إيران تقود سيارة التاكسى، وتجلس فى المطاعم والأماكن السياحية بحرية، وترتدى الجينز، وتكشف عن خصلات الشعر الأمامية فى تحدٍّ للحجاب، حيث يمكن أن تجلس على ما يشبه السجاد«القعدة البلدى» -أشهر أكلة هنا هى الكباب- وهمس أحد الرجال لنا أنه لن يخلصهم من الحكم الدينى إلا ثورة نساء؟! خصوصًا وقد ظهر تمردهن وقوة شخصيتهن بعد نزعهن الحجاب، بعد الإعلان عن فوز روحانى ومحاولة إظهاره كرئيس معتدل. وفى الأشكال المتعددة لأنواع الزواج التى يتم ابتكارها للخروج من القيود، التى تجاوزت زواج المتعة واللقاء والمصاحبة بموافقة الأسرة. وكذلك مدارس الرقص البيوتية، وهى مدارس تتم عن طريق لقاء فى أحد بيوت الصديقات المقربات، وباستخدام مدربة أجنبية وموسيقى من التليفزيون أو الكمبيوتر، وكلها تكسر القيود. وسوف يستمر الأمر فى التمرد حتى تكسر كل القيود. أما المرأة المسيحية الأرمنية، فتمتلك حرية داخل الأماكن الخاصة بالمسيحيين: الكنائس والنوادى، خصوصًا النادى الأرمنى الشهير «أراراط»، حيث تتحرك بلا حجاب -عكس الشارع- وترتدى الملابس المكشوفة. وقد شاركت فى حفلى زواج، وكانت الملابس من أشيك وأرق الأنواع وأحدثها، وشاهدت الانطلاق والرقصات، وعندما كنت أسألهن عن الحجاب كن يشعرن بالقلق، خصوصًا مع وجود المسؤول الحكومى الذى لم يتركنا لحظة، فكنَّ يرددن ردًّا مكررًا ووحيدًا: قانون الدولة ونلتزم به، وعيونهن حائرة خائفة.

كما تمارس المرأة المسيحية الألعاب الرياضية فى الأندية بكل حرية.

 

ويفضل المجتمع الإيرانى الزواج بامرأة واحدة، وقد استمعنا إلى كلمة مأثورة تقول: «الله واحد والمرأة واحدة». توجد حالات طلاق، ولكن ليست كثيرة.

الزواج المؤقت «زواج المتعة» ليس للعذراء، ولكن للمطلقات والأرامل.

وإذا تزوجت العذراء بهذا النوع من الزواج فلابد من إذن والدها.

زرنا مجلس الشورى الإيرانى، وهو البرلمان المنتخب من الشعب، وأعلى هيئة برلمانية فى إيران، دخلنا قاعة البرلمان والبرلمان منعقد، وجلسنا فى بلكونة الضيوف، بحيث نرى ونشاهد ونستمع إلى الحوارات.

فى الوقت الذى كنا موجودين فيه كانت هناك استجوابات قدمها النواب لوزير النفط، وكان يرد عليها. وهو مبنى فخم عمره 150 عامًا.

 

البرلمان الإيرانى به 5 نواب من الأقليات: 3 من المسيحيين، وعضو عن اليهود، وآخر عن الزرادشتيين.

 

وقد جلسنا فترة طويلة مع النواب المسيحيين الثلاثة للتعارف والحوار، وفسروا لنا بعض الأشياء، فقالوا التكتلات، أى الأقليات هى التى تختار نوابها عن طريق الانتخاب، فهم يقرون بالآلية الديمقراطية، فالمسيحيون الأرمن والمسيحيون الأشوريون هم من يختارون نوابهم فى البرلمان. وخرجنا بمجموعة من الأمور الهامة وهى:

 

1- أول إمام شيعى فى إيران كان له طبيب مسيحى أرمنى.

 

2- الأرمن منذ وقت طويل وهم فى إيران والأقليات ممثلة فى الدستور الإيرانى.

 

3- قال النائب عن الكتلة الأرمينية: أعتز وأفتخر بأننى أعيش فى إيران.

 

4- أول معاهدة تمت بين الأرمن والإمام على موجودة فى مدينة أصفهان، وهذا الأمر يريحنا ويجعلنا مطمئنين.

 

5- لم يسجل التاريخ حالة اعتداء على مسيحى، لا سيما بعد الثورة الإيرانية.

 

6- الدستور الإيرانى فى الحريات المسيحيون ليسوا أقل من المسلمين.

 

7- تم إقرار قانون لموضوع الدية مؤخرًا، بحيث كان قبل الثورة قتل المسلم يأخذ مقابله 20 مسيحيًّا، أما بعد الثورة فالمسلم مقابل مسيحى، فرد لفرد، وهذا تطور كبير.

 

8- العلاقات جيدة بين النائب البرلمانى وشعب طائفته، والشعب فى إيران يجل ويقدر الشخصيات والمؤسسات الدينية، وهذا هو العامل المشترك بين المسيحيين والمسلمين فى إيران.

 

9- تم نقل الأمانة العامة لاتحاد الكنائس الأرمينية على مستوى العالم بعد 37 سنة من بقائها فى الولايات المتحدة، وذلك منذ 4 سنوات.

 

10- نقيم المؤتمرات المسيحية ويأتى الرئيس ويفتتحها.

 

11- مادة 84 تنص على أن النائب يختار من الشعب الذى ينتمى إليه، أى المسيحيون عددهم 100 ألف وعندهم 200 كنيسة هم الذين ينتخبون النائب المسيحى، ولكن تحت قبة البرلمان هو نائب السبعين مليون إيرانى.

 

12- تخصص الجمهورية الإيرانية ميزانية خاصة لكل أنشطة الكنائس ورعاية الشعب.

لا توجد خانة للديانة فى البطاقة. ويتلقى المسيحى واليهودى والمجوسى التعليم فى المدارس التابعة للطائفة.

ولا يدرس أى منهم أية مواد إسلامية ولا يحفظون القرآن والأحاديث، ويلتقون جميعًا للدراسة فى الجامعة. هذه دولة دينية وهذا ما يمكن أن نستفيده منها، لكننا نتبع دولة دينية أخرى هى السعودية التى لا يوجد بها أى آخر مختلف.



أقرأ أيضا

يرحمكم الله

الحضارة وتجديد الفكر الديني بين رجال الدين وعلماء العقل

نكتب كثيرًا ويكتب غيرنا عن ضرورة تجديد الخطاب الديني، أو تطوير الفكر العربي لكي يلائم العصر، ويمنع الفرقة والتمزق، خصوصًا في ظل الحروب الدامية التي تشهدها المنطقة العربية، ولكن التجديد المنشود لم يحدث، ولا نعتقد أنه يحدث، ما دام رجال الدين يتصدّون لكل فكرة، ويمنعون أي تفكير خارج نطاق صندوقهم...
البلد

مستنقع الغزو التركي لسوريا

ربَّما تكون الاستراتيجية التي اعتادتِ الحكومة التركية عليها في كافة سياساتها، ألَّا تبدو أهدافها الحقيقية كما تعلنها، وعلى هذا المنوال قامت بعملية عسكرية في شمال سوريا تحت غطاء شبه مستحيل التنفيذ، وهو «إعادة اللاجئين» و«منطقة أمنية»، بينما الأهداف الحقيقية مختلفة تماماً، ولا ترتبط بصلة بالعودة المزعومة.
البلد

عالم بدون بترول

عنوان المقال كان عنواناً لواحدة من جلسات مؤتمر «دبلوماسية البترول ٢٠١٩» الذي شاركت فيه مؤخراً في العاصمة الأمريكية واشنطن، وعقده معهد دول الخليج العربية للمرة الخامسة منذ إنشاء المؤسسة ويضم نخبة من الخبراء في مؤسسات عامة وخاصة، ومن الولايات المتحدة ودول الخليج العربية للتداول حول الاتجاهات البازغة في «أسواق الطاقة» و«السياسة الإقليمية».
البلد

الحرب ضد «أكتوبر» ما زالت مستمرة!

ستة وأربعون عاماً تمر اليوم على حرب أكتوبر المجيدة، لم يكن النصر العربي المبين فقط هو ما تحقق في هذه الحرب، وإنما كانت مفاجأة العرب لأنفسهم وللعالم بهذه الخطة التاريخية التي استطاعت فيها الأمة العربية أن تحشد قواها كما لم تفعل من قبل أو من بعد، ثم أن تخوض الحرب مسلحة بالعلم فتهزم خرافة العدو الذي لا يقهر، وتحقق النصر العزيز...
البلد

فضاء المنصوري وكهوف «الإخوان»

وسط تحديات هائلة يواجهها العالم العربي، وبينما البعض ماضٍ في تآمره لنشر الدمار والخراب.. يأتي هذا الحدث المهم مع وصول رائد الفضاء الإماراتي إلى محطة الفضاء الدولية، ليقول للعالم كله إننا - ونحن نقاتل من أجل حماية أوطاننا - نُصر على أن نكون شركاء حقيقيين في صنع المستقبل للبشرية كلها.
تأملات

الكواكب كثيرة

نشأنا على عبارات ضخمة رنانة، وأقوال مأثورة متخمة بالطموح ومفعمة بالأحلام. تعلمنا في المدارس أصول كتابة موضوعات الإنشاء، ووجهنا معلمونا إلى ضرورة تزيينها بأبيات شعر تعضد المعنى وتقوي الأثر. واستكمل الإعلام المسيرة...
البلد

45 مليار دولار في 45 دقيقة فقط

إن المؤسسات والشركات والمنظمات التي نراها منتشرة من حولنا تعتمد في إدارتها على الرجال الأقوياء، فهؤلاء الأشخاص هم من سيدير دفة الشركة نحو تحقيق أهدافها، وهم مع فرق عملهم سيصنعون المجد المنشود لهذه المنظمة أو الشركة.