الخليفة يحرق الأطفال

أحمد الشوربجى



 الخليفة يحرق الأطفال



التاريخ عقد، لكل حبة من حباته كينونتها الخاصة بها لونها هيئتها وضعها تأثيرها مركزها ترتيبها، أحداث منفصلة لكنها أولا وآخرا حبة من حبات العقد، عقد التاريخ المتصل بخيط يربط جميع حباته برباط واحد فتبدو هذه الأحداث مترتبة بعضها على بعض مؤثرة بعضها فى بعض وتبدو أطراف العقد متصلة ببعضها تنبه أولها على آخرها بأهميتها والعبرة منها فيكرر صانع العقد ذات الحبة الأولى القديمة أن يستحسنها أو يغيرها إن بدا له غير ذلك.

 

وفى تاريخنا الإسلامى والعربى ما زلنا نكرر حبات العقد الذى يقطر دما على صدورنا وعلى أثوابنا وعلى أعتابنا وفوق رقاب أبنائنا، وما زلنا ننظمه بأيدينا ونضعه على أعناقنا باختيارنا، فمتى نغير حبات هذا العقد التى تجعل السياسة دينا وعقيدة تسفك الدماء من أجلها؟ متى نأتى بفقه سياسى جديد؟ متى تأخذ السياسة مسارها وأدواتها وآليتها الخاصة؟

 

ففى هذا اليوم القديم من تاريخنا وتحديدا سنة 144 هجرية يقتل المنصور الخليفة العباسى اثنى عشر ألفا دفعة واحدة وفى يوم واحد تنزل دماؤهم على الأرض تشكو من أصحابها ومن الخليفة العباسى الذين جعلوا السياسة دينا يقتتلون من أجله فتكون مجزرة يذبح فيها الرجال وترمل فيها النساء وييتم فيها الأطفال والآل يخرجون صرخى بعد مقتل عوائلهم يفرون من جند الخليفة إلى حيث تسوقهم أقدارهم، ففى سنة 140 هجرية استطاع الخوارج الإباضية أن ينشروا مذهبهم فى غرب إفريقيا، وفى نفس العام استولى الزعيم الإباضى أبو الخطاب عبد الأعلى بن السمح المعافرى اليمنى على طرابلس ليسيطر المذهب الإباضى على الشمال الإفريقى كله باستثناء مصر، فيبايع الإباضية أبو الخطاب هذا إماما لهم ويقيم دولة عظيمة فى الشمال الإفريقى، لكنها لا تستمر أكثر من أربعة أعوام إذ يرسل الخليفة المنصور جيشا قوامه خمسين ألفا بقيادة ابن الأشعث والى مصر فيفاجئ الإباضية الخوارج فى «سرت» الليبية على حين غرة ويقتل إمامهم أبا الخطاب عبد الأعلى بن السمح المعافرى ومعه اثنى عشر ألفا فى يوم واحد، ويفر من بقى منهم بذراريهم وأهليهم، وكان من بين هؤلاء الفارين الهاربين عبد الرحمن بن رستم الذى اتجه إلى الغرب ولحقت به جموع الإباضية الذين نجوا من هذه المذبحة ونزلوا بموضع أنشؤوا فيه مدينة تسمى «تاهرت» وبايعه الإباضية إماما لهم واستطاع فى سنة 160 هجرية أن يستعيد ليبيا ويضمها مع تونس والجزائر ويكوّن دولة جديدة للخوارج الإباضية سميت بالدولة الرستمية نسبة لعبد الرحمن بن رستم أميرها ومؤسسها الأول، وكان إماما عادلا مصلحا، سعى لازدهار الحياة العامة فى أنحاء دولته التى اشتهرت بالعدل حتى كانت ملجأ للكثيرين من غير الإباضية الذين يلقون فيها عصا الترحال ويعيشون آمنين على أنفسهم وأموالهم وأملاكهم. ولم تمضِ مدة عبد الرحمن بن رستم حتى كانت دولته ذات قدم راسخة مزدهرة ازدهارا يشهد له القدامى والمعاصرون من المؤرخين، وكانت مبايعة الخوارج لعبد عبد الرحمن بن رستم تمثل النمط الإسلامى السليم فى مبايعة الحكام حيث اختير لما توافرت فيه شروط تدل على كفاءته دون نظر إلى كونه قرشيا أم لا؛ حيث لا يعترف الخوارج بشرط القرشية لتولى الحكم، فالمعيار عندهم هو الكفاءة فقط، ومن ثم اختاروا عبد الرحمن بن رستم الفارسى الأصل ليقيم الخوارج الإباضية بهذه الدولة الرستمية دليلا عمليا على صحة مبدئهم هذا وأنهم قادرون على تنفيذه كما نفذوه مرارا من ذى قبل، وعلى عدم صحة نظرية ابن خلدون التى تقطع باستحالة إقامة دولة وملك دون عصبية، متناسيا أن العصبية ظاهرة جاهلية حاربها الإسلام ليكون الناس سواسية كأسنان المشط، لا معيار للتفاضل بينهم غير الكفاءة والاستقامة الشخصية، بقى أن نقول إن هذه الدولة بقيت لمدة 136 سنة بدءا من عام 160 هجرية حتى عام 296 هجرية حتى سقطت على يد الفاطميين، ورغم سقوط دولتهم فإن فكر الإباضية وفقههم ما زال له وجود فى هذه البلاد، غير أن الوجود الأكبر والأهم كان وما زال وجودهم فى سلطنة عمان إلى اليوم، منذ أن ملك الجلندى بن مسعود قلوب العمانيين أجمعين بعلمه وعدله وتقواه وشجاعته وصلابته فى الدين فبايعوه إماما لهم فى عام 132 هجرية، وهو العام الذى سقطت فيه الدولة الأموية فأقام الإمام الخارجى الإباضى الجلندى الدولة الإباضية العمانية الأولى التى لم تستمر أكثر من عامين، حيث أرسل إليه الخليفة العباسى الأول عبد الله بن محمد بن على بن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب المعروف بالخليفة السفاح جيشا كبيرا عن طريق البحر لم ينتظر أحدا يخرج إليه بل عمد إلى بيوتهم ومساكنهم فأشعل فيها النيران، فخرج من استطاع الخروج لقتال الجيش العباسى وانشغل الإمام الخارجى الإباضى الجلندى بالأطفال والنساء، فراح ينقذهم بنفسه فى مشهد وفصل آخر من فصول السياسة التى تحولت لدين يقاتل عليه، فى يوم يمثل كارثة من الكوارث الإنسانية المفجعة، يحمل الإمام الإباضى الأطفال والمرضى والعجزى والزمنى وينقذ النساء وسط الصراخ والخراب ورائحة شواء لحوم البشر فى كل أرجاء مدينته، وفى أجواء كهذه كان طبيعيا أن يُهزم جيش الإمام الإباضى ويُقتل منه عشرة آلاف من الرجال والفرسان، ويظل هذا الإمام الإباضى أيقونة فى نفوس الإباضية وملكا على قلوبهم طوال تاريخهم وتاريخنا الذى ما زال باسم تسييس الدين يقطر دما.



أقرأ أيضا

دماغ

رسالة إلى سعيد مهران: العالم الآن.. للأشرار الكبار فقط

الله يرحمك يا سعيد، فأنت غلبان وضحية ومجنى عليه، لهذا كان لابد أن تموت. ودعنى أختم رسالتى لك بكلماتك التى قُلتها للقاضى فى أثناء حلمك بمشهد محاكمتك: «لو دورتوا.. حتلاقوا كل اللى عندهم قلب مجانين».
يرحمكم الله

كلب الخليفة المقتول

فى أواخر شهر أكتوبر 2019، أُزيح الستار عن أحد أبرز المشاهد دلالةً فى تاريخ الإسلام السياسى، فقد استقبل الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، فى البيت الأبيض، الكلب الذى شارك فى عملية قتل الخليفة الداعشى أبى بكر البغدادى...
البلد

الأكثر تأثيرًا عام 2019.. اخترنا لكم من قائمة «تايم 100»

فى عام 2016، كان الوضع فى إثيوبيا غايةً فى السوء، كانت الناس تُقتل وكان كثيرون فى السجن، وأردت أن يعرف العالم ما تقوم به الحكومة. لذلك، رفعت يدَىّ أعلى رأسى فى علامة «X» فى أثناء عبورى خط نهاية ماراثون 2016 فى أوليمبياد ريو، وهذا للتدليل على أن الشعب الإثيوبى يريد أن يوقف القتل والسجن، فنحن لا نريد ديكتاتورية.
البلد

عرب 2019.. ما الذي يجمع هذه الشخصيات الـ12؟

وجوه جديدة فى السلطة بتونس والسودان، ووجوه أخرى تغادر المسرح فى لبنان والعراق، فى حين ينتظر الجزائريون حسم السباق الرئاسى لخلافة عبد العزيز بوتفليقة. وجوه ثالثة تترك المشهد بالقوة، تمامًا كما دخلته بالقوة، مثل أبى بكر البغدادى.
البلد

عرب 2019.. بين النفوذ الإيرانى والأطماع التركية.. حراك شعبى يفاجئ الجميع

بين سندان النفوذ الإيرانى ومطرقة الأطماع التركية، شهدت شوارع عواصم عربية حراكـًا شعبيًّا فرض كلمته فى نهاية المطاف، وانتخابات رئاسية أفرزت وجوهـًا جديدة، وصراعات سياسية ثقيلة مرشحة لأن تطل برأسها فى عام 2020. كانت رياح التغيير قوية، فى حين وجدت الاضطرابات طريقها إلى مدن وعواصم عربية مختلفة. فى المقابل، أثبتت الاحتجاجات القوية فى العراق ولبنان أن النفوذ الإيرانى فى العواصم التى كان يتباهى بالسيطرة على مفاصل القرار فيها، صار مهددًا إلى حد كبير.  
فن

ضحكات الجوكر فى مواجهة عنف «سكورسيزى»!

خطف جوكر فيلم المخرج «تود فيليبس» الأضواء من أغلب أفلام العام، وهو فيلم تجارى ميزته الأكبر هى أداء «واكين فينكس»، وقد نجح تجاريًّا فى دخول نادى المليارات، وعلى مستوى الدراما يصور الفيلم بدايات شخصية الجوكر، أكبر أعداء «باتمان»، وعلى عكس التوقعات لم تكن أحداث الفيلم مغامرات قاتل ميت القلب، يضع ماكياج مهرج...
يرحمكم الله

الإسلام السياسى فى 2019 وحصاد المر

اتسم عام 2019 بالازدواجية، فهو عام الهزيمة والانتصار للإسلام السياسى، عام الموت لقيادات تاريخية وعام ميلاد قيادات أخرى. حصاد مربك ومرتبك، لا تملك اعتباره عام هزيمة الإسلام السياسى، لأن تنظيم الدولة انهزم ورحل من سوريا والعراق، ففى أسابيع كانت قوات «داعش» تتدفق على مالى وأفغانستان.
فن

مسلسل العام.. «ثلاثة عشر سببًا» للانتحار.. ما السر وراء أكثر مسلسلات «نتفليكس» مشاهدةً فى مصر والعالم العربى؟

يبدأ هذا المسلسل المثير للجدل ببداية «واقعية» غير مسبوقة ربما فى تاريخ الأعمال الدرامية. إذ يظهر الأبطال من المراهقين بشخصياتهم الحقيقية فى مشهد «تحذيرى» صريح يمتد إلى خمسين ثانية، قائلين إن المسلسل هو «من وحى الخيال»، لكنه يعالج مسائل واقعية صعبة، مثل قضايا الاعتداء الجنسى وتعاطى المخدرات و«الانتحار»، وما هو أكثر من ذلك، متمنين أن يساعد المسلسل المشاهدين بالبدء فى الحديث عن مشكلاتهم.