معركة طه حسين مع الأزهر

د.محمد فياض



معركة طه حسين مع الأزهر



اقرأ يا أعمى.. لم ينسَ طه حسين أبدا هذه المقولة التى ساعدت الفتى الكفيف منذ وقت مبكر فى فهم كيف يفكر العديد من مشايخ الأزهر، وأسرّها طه فى نفسه ولم يُبدها لهم.

 

وقرأ الأعمى وسافر وحصد أعلى الدرجات العلمية وأصبح عميد الأدب العربى، وكتب عشرات الكتب وآلاف المقالات وصدر له ضمن ما صدر كتاب «فى الشعر الجاهلى» فى شهر مارس من عام 1926، بعد أن ألقى طه حسين مادته على طلبة قسم اللغة العربية فى الجامعة المصرية «جامعة القاهرة حاليا» ولاقى صدور هذا الكتاب انتقادات وردود صاخبة فى الصحف والمجلات بالسخط والاستنكار وطالبت هذه الصحف والمجلات محاكمة مؤلفه وإدانته.

 

وكالعادة تطوعت إحدى العمائم التى تصدر نفسها قائمة بشؤون الحسبة على المجتمع، فتقدم أحد طلاب القسم العالى بالأزهر، وهو خليل حسنين، ببلاغ إلى النائب العام فى مصر، متهما طه حسين بأن كتابه يحمل طعنا صريحا فى القرآن الكريم، حيث ينسب الخرافة والكذب لهذا الكتاب السماوى الكريم، وشجع هذا شيخ الجامع الأزهر فى إرسال خطاب إلى النائب العام يبلغه فى تقرير رفعه علماء الجامع الأزهر عن الكتاب الذى «أهاج ثائرة المتدينين، وأتى فيه بما يخل بالنظم العامة ويدعو الناس للفوضى» وكان طلب شيخ الجامع الأزهر من النائب العام اتخاذ ما يلزم من وسائل قانونية فعالة ضد المؤلف وتقديمه للمحاكمة.

 

وتحالفت العديد من القوى ضد صفحات الكتاب اليسيرة حيث تقدم عبد الحميد البنان، عضو مجلس النواب المصرى ببلاغ اتهم فيه طه حسين بكل التهم التكفيرية، بل ووصل الأمر إلى مناقشة الكتاب فى مجلس النواب وأدلى وزير المعارف المصرى آنذاك بدلوه حيث قال إن الجامعة منعت انتشار الكتاب، واستحوذت على نسخه، ومنعت طبع نسخ جديدة، بل وتم التحقيق مع طه حسين مدة ستة أشهر، وجاء قرار وكيل النيابة فى غير صالح المؤلف، وطالت المحنة وعمت الانتقادات حتى شملت العديد من أنحاء العالم العربى.

 

هذا وقد كانت إشكالية الكتاب فى وجهة نظر هؤلاء المعارضين أن طه حسين يشكك فى الشعر الجاهلى، ويلح فى الشك، حتى يصل إلى أن ما نسميه شعرا جاهليا ليس من الجاهلية فى شىء وإنما يرى طه حسين أن هذا الشعر منتحل بعد ظهور الإسلام، ويبرر ذلك أن هذه الحياة هى أقرب إلى حياة المسلمين وميولهم وأهوائهم، ويقول طه حسين إن الباقى من الشعر الجاهلى الصحيح قليل جدا لا يمثل شيئا ولا يدل على شىء فضلا عن اعتماده على آراء المستشرقين.

 

استمرت قضية الكتاب مدة طويلة لتكشف لنا عن إشكالية أضخم، وهى ما ذهب إليه طه حسين بعد ذلك من ضرورة مقاومة الاتجاه السلفى المحافظ الذى يثقل الأزهر بالقديم ويحمله على التخلف، بل ونادى طه حسين بضرورة إصلاح الأزهر وأنه كغيره من مرافق الدولة المصرية مضطر أن يخضع لضرورات الحياة الحديثة، والأزهريون كغيرهم من المصريين مضطرون معه إلى أن يخضعوا لضرورات هذه الحياة متجها فى ذلك نفس الاتجاه الإصلاحى الذى سلكه الإمام محمد عبده والذى يطمح أن يكون للأزهريين كغيرهم من المصريين الحق فى الكرامة والاحترام وفى الثقافة والعلم، كما يطمع أن يكون لهم نصيب من العلم الحديث ومن اللغات الأجنبية، وأن يغير التعليم فى الأزهر وتمحى الفروق بين الطلبة الأزهريين والطلاب فى مدارس مصر المختلفة.

 

كما نادى طه حسين أن يكون هذا التجديد من خلال بعض الأمور، أهمها أن يبتعد الأزهر عن السياسة وأن يتفرغ للدين، ذلك لأن السياسة لم تدخل فى أمر من أمور الدين إلا أثارت فيه الخلاف والشقاق وعدم اليقين، ولأن السياسة تجعل من الاتجاه السلفى المحافظ فى الأزهر «دولة داخل الدولة»، ظهر ذلك جليا من اتخاذ مشيخة الأزهر لنفسها الرياسة الدينية وهو أمر مبتدع فى الإسلام، فإذا كان الإسلام دين التطور والرقى والطموح إلى المثل الأعلى، فإن تجديد الأزهر واجب علينا لكى يلائم فى فكره بين حياة الشعب وتطلعاته ومجاراته للحداثة، بما يتناسب مع مستقبله وما له من ماضٍ زاهر.

 

وبعد أن كشفت هذه القضية عورات العديد من المشايخ والمفكرين، ودارت القضية فى أروقة المحاكم انتهت بصدور حكم المستشار العبقرى محمد نور قائلا: «ومما تقدم يتضح أن غرض المؤلف لم يكن مجرد الطعن والتعدى على الدين بل إن العبارات الماسة بالدين التى أوردها فى بعض المواضع من كتابه إنما قد أوردها فى سبيل البحث العلمى مع اعتقاده أن بحثه يقتضيها، وحيث إنه من ذلك يكون القصد الجنائى غير متوفر، فلذلك تحفظ الأوراق إداريا».

 

وبقى طه حسين وحُفظت القضية إداريا.. ولا تزال قضية إصلاح الأزهر محفوظة هى الأخرى.



أقرأ أيضا

البلد

أخبار طيبة من مصر والسعودية

الرئيس عبدالفتاح السيسي أعلن ومبعوث السلام الأميركي جاريد كوشنر يزور القاهرة أن مصر تؤيد قيام دولة فلسطينية مستقلة. كوشنر كان في المنطقة طلباً لتأييد خطة إدارة الرئيس دونالد ترامب لحل النزاع بين الفلسطينيين وإسرائيل...
يرحمكم الله

الحكمة بين السُّنة النبوية والفهم القرآني

شغلنا فقهاء الأمة وعلماؤها بالقول إن الله ذكر السُّنة النبوية الشريفة في آيات القرآن الكريم؛ ولكنهم لم يجدوا ذلك بصورة صريحة، فاعتبروا أن مصطلح "الحكمة" الوارد في القرآن يعني أنه "السُّنة النبوية"...
البلد

تركيا ورسوخ ثقافة عدوانية

تمثل تركيا تاريخياً، نموذجاً للسياسات العدوانية، بل كانت التعبير عن تلك السياسات في العقلين الغربي والعربي على السواء. وفي الوقت الراهن تواصل تركيا سياسات عدوانية في ثلاث جبهات رئيسة: في سورية وليبيا وشرق المتوسط
البلد

نقوش على الحجر.. عبقرية رضا عبد السلام وأسرته

جاءني صوته عبر التليفون طيبَا نديًّا وقويًّا في آن.. صوت مدرَّب على أن لا يزيد ولا ينقص، صوت مؤكد ولكن في مرونة، صوت يحمل مشاعر ودودة وكأنني أعرفه من سنين.. قال بعد أن ألقى التحية: "أنا رضا عبد السلام من إذاعة القرآن الكريم، أريد أن أجري معك حوارًا في برنامج (سيرة ومسيرة)"
البلد

البرهامى خطر .. لماذا سمحت «الأوقاف» بعودته؟!

جهاد القتال يبدأ بفتوى، التفجير والتفخيخ وإراقة الدماء لا تبدأ بالسلاح، حرق الكنائس وهدمها والتجمهر لإغلاقها بدأت بفتوى، والكراهية المحفورة للآخر الدينى وتكفيره يبدآن بفتوى.. وعلى الرغم من ذلك نجد قرارات بعودة أئمة الفتنة...