.

منين فى مصر؟!

Foto

تنوّع صدى صدمة رئيس الوزراء، فمن صدمة رئيس الوزراء ما يستحق الرصد وبالذات الجزء الإيجابى أو المبادرة، والتى اتخذت شكل صفحة إلكترونية، ترد على رئيس الوزارة


زيارة رئيس الوزراء إلى معهد القلب وتفتيشه المفاجئ، مع أنها ليست الأولى من نوعها، إلا أنها فى تقديرى زيارة فارقة فى تاريخ الحكومات مع الشعب المصرى، كان أقل ردود الأفعال مفاجأة هو رد فعل رئيس الوزراء نفسه الذى «صدم».

تنوّع صدى صدمة رئيس الوزراء، فمن صدمة رئيس الوزراء ما يستحق الرصد وبالذات الجزء الإيجابى أو المبادرة، والتى اتخذت شكل صفحة إلكترونية، ترد على رئيس الوزارة، كان هو المفاجئ -بالنسبة إلىّ على الأقل- الكيفية التى «لمّ» بها الأطباء طاقتهم، وحوَّلوها إلى صدر الحكومة، تمامًا كلاعب كرة ماهر قطع الملعب من أقصاه إلى أقصاه، من منطقة الدفاع إلى الهجوم، وبأقصى سرعة.

ردّوا الكرة إلى مرمى الحكومة و.. جون.


الجون كان تلك المبادرة التى أطلقوها، ووقفوا من خلالها وجهًا لوجه مع الحكومة، وبأعلى صوت صرخوا: إنتى بتضحّكى على مين، ده كان زمان! كان زمان ممكن تقلبى القضايا، وتضحكى على الناس، كان زمان كان ممكن نبلع، النهارده: لأ.


كأنما فتح رئيس الوزراء أبوابًا كان غلقها رحمة به وبكل مَن يستمر فى التعامل على أننا عُبط، وأننا لسنا الضحايا بقدر ما نحن المجرمون.

صفحة صور لأحوال المستشفيات والظروف التى يعمل فيها أطباء «متهمون» طوال الوقت، مع أنهم فى حقيقة الأمر ليست لديهم لا أدوات ولا أجر ولا أى شىء، فقط حكومة لا تعرف أن تدير أى شىء، فقط هى تدير ظهرها وتوعظنا أخلاقيًّا، دون أى رابط منطقى بين وجودها وأى رؤية حقيقية لحل المشكلات.

ضحكت حتى دمعت عيناى من منظر لافتة وضعها أحد أطباء الصفحة التى دشَّنها الأطباء لترد على رئيس الوزراء، صفحة «علشان لو جِه ما يتفاجِئش»، صورة لافتة تتصدَّر طرقة مستشفى دمنهور العام: «تحذير عام، على السادة الموجودين فى المستشفى عدم الشرب من مياه المستشفى، لوجود بكتيريا داخل المياه قد تؤدِّى إلى الوفاة.. مع تحيات المعمل المشترك لمياه الشرب بدمنهور- ٧-٦-٢٠١٥».


لا أعرف ماذا كان سوف سيكون رد فعل رئيس الوزراء لو فاجأ على طريقته مستشفى دمنهور، وهل كان سيطلق دعوته «اتقوا الله» أو كان الأمر سوف يتفاقم إلى مدى أكبر ويصل إلى زيارة السيدة زينب، والدعوة على اللى كان السبب!


هو صحيح وبجد، السيد رئيس الوزراء فوجئ فعلاً بأوضاع مَن بمعهد القلب.


فعلاً مش عارف، أحوال مستشفيات دكرنس وأسوان والأقصر وبولاق وحلوان وإسنا وإسكندرية و.. إلخ.


هىَّ الحكومة دى منين فى مصر؟!

يا ساده هذه ليست أحاديث نبوية

تحفيزات