.

سَلِّم نفسك.. الكوكب كله محاصر!

Foto

ضم على إخوتك فى قطيع الأحزان فى أثناء هجرتهم السنوية من منابع الأمل إلى مصبات الأحزان


عزيزى الإنسان، سلم نفسك، الكوكب كله محاصر، الهروب مش حيفيدك، والإنكار مش حيوصلك لحاجة، قوات الأحزان الخاصة محاصرة المكان، عندنا هنا أكتر من ميت نوع من أنواع الحزن فى انتظار إنك تسلم نفسك، فبلاش تعمل فيها بُرَم وتحاول الهروب، ضم على إخوتك فى قطيع الأحزان فى أثناء هجرتهم السنوية من منابع الأمل إلى مصبات الأحزان، اقتت مثلهم على حشائش التعايش مع تلك الحقيقة التى وإن كانت مرة إلا أنها حقيقة، كُن مرنًا فى التعامل مع أحزانك وقلقك واكتئابك، سايسهم كما تسايس حصانًا جامحًا، وتوقف عن أحلامك البلهاء بالوصول إلى السعادة، وتخلص من شعورك العبثى بأنك لو كنت تعيش فى زمن آخر ربما كانت الحياة ستصبح أجمل، ودعنى أقس عليك وأصارحك بأن الحياة لم تكن أبدًا سعيدة فى أى وقت من أوقات حضارتنا البشرية التعسة، فقط كل وقت وله شكل من أشكال الحزن، قديمًا كانت الأحزان بسبب الأوبئة والمجاعات والحروب والصراعات، وهى الأسباب التى لم تختفِ فى عصرنا الحالى، وإنما فقط أضيف إليها أسبابًا جديدة، أسباب جديدة كتبلور كل تلك الصراعات القديمة وتكاتفها معًا لتنتج لنا تلك الأيام التى يعيشها البشر الآن على كوكبنا الأرضى بعد أن تخطينا مسألة تحويله عبر ثورتنا التكنولوجية السعيدة إلى قرية صغيرة، ونجحنا والحمد لله فى تحويل الحياة بأسرها إلى جهاز صغير، مش قرية صغيرة.

يا ساده هذه ليست أحاديث نبوية

تحفيزات