.

«الخروج للنهار» يشارك فى الدورة الأربعين من مهرجان القاهرة احتفاءً بإنجازات سينما المرأة

Foto


 

أكثر من 10 جوائز محلية ودولية حصدها فيلم "الخروج للنهار" للمخرجة هالة لطفى، ورغم مرور 6 سنوات على عرضه ما زال يُعرض فى الفاعليات والمهرجانات باستمرار، وسوف يشارك الفيلم فى الدورة الأربعين من مهرجان القاهرة السينمائى الدولى ضمن قسم مخرجات عربيات المخصص للاحتفاء بثمانِى شخصيات نسائية عربية تألقن فى مجال الإخراج السينمائى.

وكان الفيلم قد حصل على عرضه العالمى الأول فى مهرجان أبوظبى السينمائى فى إطار مسابقة آفاق جديدة، كما شارك فى أكثر من 30 مهرجانًا دوليًّا، أبرزها مهرجان برلين السينمائى الدولى 2013، وتم توزيعه تجاريًّا فى ألمانيا. كما تم اختياره ضمن قائمة أهم 100 فيلم عربى التى أعدها مهرجان دبى السينمائى الدولى، ليكون أحدث فيلم بالقائمة.

حصل الفيلم على العديد من الجوائز من مهرجانات دولية، أبرزها جائزتا أفضل فيلم من اتحاد النقاد العالميين –فيبريسكى، وأفضل مخرج من العالم العربى فى مهرجان أبوظبى السينمائى 2012، وجائزة التانيت البرونزى من مهرجان قرطاج السينمائى 2012، وجائزة الوهر الذهبى لأحسن فيلم فى مهرجان وهران للفيلم العربى 2012، وجائزة أفضل فيلم إفريقى (الجائزة الذهبية) من مهرجان ميلانو للسينما الإفريقية 2013، وجائزة أفضل إخراج من مهرجان قازان الدولى للسينما الإسلامية 2013، وجائزة أفضل إخراج من مهرجان الإسكندرية السينمائى الدولى 2013، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة من الملتقى الدولى للفيلم عبر الصحراء بزاكورة فى المغرب 2013، وجائزة الإبداع الفنى من مهرجان سالونيك السينمائى الدولى 2013 باليونان، وجائزة أفضل فيلم مصرى فى عام 2014 من جمعية نقاد السينما المصريين.

الخروج للنهار من إخراج وتأليف هالة لطفى، تدور أحداث الفيلم حول محنة أسرة فقيرة فى أحد أحياء القاهرة الشعبية، حيث أب قعيد (أحمد لطفى)، وأم ممرضة (سلمى النجار)، مع ابنة (دنيا ماهر) تواجه مشكلات فى التعبير عن مشاعرها وأحلامها بعد أن أصبحت فى الثلاثين من عمرها ولم ترتبط بعد، ولا تفعل شيئًا سوى رعاية أب غائب عن العالم، وتقوم شركة MAD Solutions بتوزيعه فى العالم العربى.

يا ساده هذه ليست أحاديث نبوية

تحفيزات