.

«الحلم البعيد» فى مهرجان القاهرة.. فيلم يرصد الواقع الأليم للمصريين العاملين فى شرم الشيخ

Foto


بجرأة غير معهودة، تحدثت عدة شخصيات عن واقعها الأليم وكشفت عن خباياها أمام عدسات المخرجين مروان عمارة ويوهانا دومكى فى فيلم "الحلم البعيد"، المشارك فى فاعليات الدورة الأربعين من مهرجان القاهرة السينمائى الدولى، ضمن قسم السينما المصرية الجديدة، ليكون العرض الثانى للفيلم فى مصر بعد مهرجان الجونة السينمائى.

 

تدور أحداث الفيلم حول سبعة شخصيات، تتقاطع مصائرهم فى أحد فنادق شرم الشيخ رمز الحرية والكسب السريع الذى يحلم به الشباب المصرى الآن، إلا أن الهجمات الإرهابية التى تعرضت لها الفترة الأخيرة أدّت إلى توقف عجلة قطاع السياحة هناك، أجهضت أحلامهم وجعلتهم عالقين بين عالمين، واحد لا يستطيعون العودة إليه، والآخر لا يعلمون متى تتحسن أوضاعه.

 

يستعرض الفيلم من خلال شخصياته تناقضات المجتمع المصرى ومعاييره المزدوجة، فما يحدث فى شرم الشيخ لا يمكن أن يحدث فى القاهرة، ولدى الشباب الحرية الكاملة للقيام بأى شىء ولكن الفتيات يُحاسبن على أى تصرف.

 

يتحدث الأبطال طوال أحداث الفيلم التى تستمر على الشاشة نحو 80 دقيقة عن تجاربهم الحياتية ومشكلاتهم التى دفعتهم إلى ترك العاصمة وضواحيها والاستقرار فى المدينة الساحلية، فمنهم مَن هرب من التقاليد والعادات والحياة الروتينية فى القاهرة، وآخر يضطر للزواج من سائحة تكبره سنًّا أملًا فى عيش حياة أفضل وحتى يتمكن من الإنفاق على زوجته الأولى وأبنائه، وآخر يناقض نفسه ويعمل فى وظيفة غير مقتنع بها ولا يرضى عنها، ومع ذلك يزاولها من أجل الربح المادى.

 

من خلال الأشخاص الرئيسية والثانوية يسلط المخرجان الضوء على الحالة التى آلت إليها شرم الشيخ، إذ تحولت إلى مدينة أشباح بعد أن خلعت ثوبها الزاهى وارتدت آخر كئيبًا باهتًا، فالفندق الفاخر الذى يعمل فيه شخصيات الفيلم كلها فارغ، يقف موظفو الاستقبال فى بهو المبنى يتسامرون، وفريق الترفيه يقدم الاستعرضات ولا يشاهده أحد إلا قلة من السيّاح.

 

فيلم الحلم البعيد سيناريو وإخراج مروان عمارة ويوهانا دومكى، وعُرض فى عدة مهرجانات سينمائية دولية منها مهرجان لندن السينمائى، ومهرجان كارلوفى فارى السينمائى الدولى بالتشيك، ومهرجان الجونة السينمائى، ومهرجان شيكاغو السينمائى الدولى، ومهرجان برغن السينمائى الدولى بالنرويج.

يا ساده هذه ليست أحاديث نبوية

تحفيزات