.

5 خطوات نهائية تجاه الشعور بالسلام النفسى

Foto

ما تخافوش من الحقيقة، أيًّا كانت....


١ - الإقرار بأن بعض معتقداتنا القديمة عن الله والحياة بحاجة إلى مراجعة لتنقيتها من شوائب الهمج والمرضى النفسيين على مر العصور.

 

٢ - الإقرار بأن هناك شيئًا ما لم نفهمه بعد عن الله وعن الحياة، وأن هذا الشىء قد يغيّر نظرتنا إلى كل شىء.


٣ - أن تكونوا راغبين بالفعل فى تطوير تصوراتكم عن الله والحياة، واستبعاد ما ينافى منطق الروح وإحساس القلب.


٤ - التخلص من خوفكم من الولوج إلى تلك الدرجات الشائكة من التفكير، فإذا كان هناك ما نحن متأكدون من أن الله قد أمرنا بفعله، فإنه أن نفكر ونتأمل ونبحث ونتساءل ونعمل عقولنا.

ما تخافوش من الحقيقة، أيًّا كانت..


٥ - اجعلوا من حياتكم برهانًا على ما تعتقدونه، بدلًا من أن تجعلوا منها نكرانًا لقيمة الحياة نفسها، وبدلًا من أن تمعنوا فى تسويدها وفى جعلها أكثر صعوبة مما هى عليه.


واعلموا أعزّكم الله أن المشرحة مش ناقصة قُتلا، وأن مركب العَوَأ جابت آخرها، وأن روحنا بقت فى طرطوفة مناخيرنا، وأنه لم يعد هناك مجال أكثر من هذا لخداع أنفسنا ولنفاق شوية النصابين الذين قرروا ذات ليلة سودا أن ينصبوا من أنفسهم واسطة ما بينا وبين ربنا، ويتخذون من كوننا مخدوعين شغلانتهم وأكل عيشهم.


تعالوا نتأمل ونقرا ونفكّر ونحاول نفهم ونبوَّظ السبوبة عليهم، ونجعل من حياتنا حياة بجد.

يا ساده هذه ليست أحاديث نبوية

تحفيزات