خالد كساب يكتب: خيرى شلبى.. ٧ سنوات غياب

Foto


زى الأسبوع ده سنة 2011 سابنا عم خيرى وعبر إلى الضفة الأخرى بِجِملة الكبار اللى سابونا.. الله يرحمهم جميعًا

 

31 يناير 1938 - 9 سبتمبر 2011

 

الكاتب الموهوب هو من ينسيك أنك تقرأ، إذ هو يضعك مباشرة فى قلب الفعل الحيوى دون مقدمات، يحيلك إلى طرف أصيل فى الفعل الفنى الذى يبدأ تحلقه بمجرد وقوع بصرك على السطر الأول.


مستقبلك مرهون بأن تبدأ حياتك من حيث لا تملك شيئا على الإطلاق.

 

حياتنا كلّها فنادق رخيصة وحقائب سفر وغرف مبقعة الفرش بعرق الآخرين وبقاياهم.


أى رجل يريد النجاح فى حياته لابد أن يتحصن ضد السأم. يطيل باله على كل شىء. يتفهم كل شىء. ومتى تفهمه يزول السأم تلقائيًّا. يذوب فى محاولات التفهم.


فبما أن العرى ليس قرين الفسق بالضرورة، كما أن الستر ليس دليل الفضيلة بأى حال من الأحوال، فإن الفضيلة تكمن فى منطقة أخرى داخل النفس البشرية، فى تربية الشخصية، فى تربية الإنسان على الحرية والانطلاق وتسمية الأشياء بأسمائها، فى تنمية الوعى والإدراك حيث يصبح الإنسان مدركًا لمعنى الفضيلة حاميًا لها بنفسه وليس خوفًا من قوى خارجية تهدده بالويل والثبور وعظائم الأمور إن هو حاد عنها.

 

إن الصدفة هى نتاج لحركة قانون غير مرئى لنا.


من حين إلى آخر كانت تبدو فى الأفق بارقة ضوء، أظل أجرى نحوه بأقصى سرعة كأنه الهدف المنشود، حتى إذا ما اقتربت منه تجاوزته دون أن أشعر له بأى وجود.

 

يا ساده هذه ليست أحاديث نبوية

تحفيزات