.

سجل القصص الشعبى فى أوروبا

Foto

وهكذا يبدو أن الركيزة الأساسية فى لعبة السرد هى الموت، والتى اعتمد عليها بوكاتشو فى ما كتبه واستقاه من «ألف ليلة وليلة»، وهذا ما كشف عنه بعض الباحثين عندما انكبوا على دراسة الديكاميرون


«الديكاميرون» هى تحفة جوفانى بوكاتشو النادرة، بل إحدى روائع الإبداع العالمى على مرّ العصور، الصادرة مؤخرًا فى ترجمة عربية جديدة قام بها كل من د.عبد الله عبد العاطى النجار، وعصام السيد، ضمن سلسلة آفاق عالمية، الهيئة العامة لقصور الثقافة.


قارئ هذا العمل لا شك سيرى أثر «ألف ليلة وليلة» فى محتوياته، ففى الوقت الذى لجأت فيه شهرزاد للقص لتتقى ظلم زوجها ومحاولته قتلها، وهذا ما يتشابه مع الديكاميرون، التى تتكون من مئة رواية، أو قصة، أو حكاية، تروى خلال عشرة أيام على ألسنة عشرة شباب: سبع نساء وثلاثة رجال، يلتقون فى كنيسة سانتا ماريا الجديدة، ويتفقون على الهرب من هلع وباء الطاعون الذى اجتاح فلورنسا عام 1348، ويذهبون للعيش فى قصر فخم فى الريف على مشارف المدينة. يتبادل واحد من الأشخاص العشرة كل ليلة مقعد الحكى للروايات التى يحكيها جميعهم عن مغامرات عاطفية أو ملحمية أو حتى جنسية قد تكون من الواقع أو من الخيال، لكنها كانت تهدف لتسليتهم وهم قابعون فى حدائق القصر.


وهكذا يبدو أن الركيزة الأساسية فى لعبة السرد هى الموت، والتى اعتمد عليها بوكاتشو فى ما كتبه واستقاه من «ألف ليلة وليلة»، وهذا ما كشف عنه بعض الباحثين عندما انكبوا على دراسة «الديكاميرون» التى تعرضت للنقد وهوجم كاتبها من قبَل رجالات الدين إبان تلك الفترة على أنه كتاب يدعو للفساد، كما تعرض كتاب ألف ليلة وما زال يتعرض للهجوم من قبل بعض رجال الدين المتشددين.


يبدأ بوكاتشو روايته بوصف المأساة بكل تفاصيلها البائسة فى فصل كمدخل للرواية، والنتائج المؤسفة التى خلّفتها من مشاهد مروعة شهدها الكاتب نفسه وفقد فيها حبيبته التى أحبها وكانت ملهمة له فى الكتابة، لا فى ما يتعلق بـ«الديكاميرون» فحسب، بل بمعظم كتاباته الأخرى سواء الشعرية أو العاطفية أو الروائية، أو حتى القصصية والملحمية منها.


تتوالى أحداث الديكاميرون، فتقترح إحدى نساء المجموعة أن يتم انتخاب ملك من بينهم لتنظيم أمورهم، ليتولى أمرهم طيلة اليوم، وينتهى حكمه بنهايته.

وهكذا أصبح من حق كل من ينتسب للمجموعة أن يتناوب على سدة الحكم.

ولإبعاد شبح الخوف ولقتل الوقت، وحتى ينسوا الفظائع التى خلفها الوباء فى المدينة، أمرت ملكة اليوم الأول أن يشكلوا حلقة، وأن يروى كل منهم قصة، فأصبح عدد القصص فى اليوم الواحد عشر قصص، ويتناوب أعضاء المجموعة العشرة على القصّ ليصل مجموع القصص التى كتبها «بوكاتشو» إلى مئة قصة.


أتت الحكايات التى جاءت على لسان الرواة بغاية وهدف، تحمل بين طياتها بعضًا من الحكم، وتمجيدًا لبعض القيم الغائبة فى ذلك الزمان، وذمًّا لبعض الممارسات اللا أخلاقية التى كان يرتكبها الرهبان المتمسحون برداء الرهبنة.


القصص فى أغلبها تتناول علاقات غرامية، مما يجعل الأبطال يحاولون الاحتشام على قدر الإمكان، وعدم إيراد تفاصيل فاضحة، وهو أمر لا ينجح دائما، حيث نجد ألفاظا تقترب من الإباحية بشكل كبير، علاوة على ذلك سنلاحظ الصورة البشعة لرجل الدين المسيحى فى القصص، حيث كان رجال ونساء الكنيسة فى أوروبا يُقبلون سرًّا على فعل كل المعاصى التى ينهون عنها علنًا. كانوا يفعلون ما يغضب الله ولا يكادون يقومون بأفعال خيرية إلا إذا كانت لهم مصلحة من ورائها.


كما انتقد بوكاتشو فى رائعته «الديكاميرون» بلغة لاذعة، الملوك والتجار الجشعين، وكذا الكثير من الشخصيات التى تعرضت لحوادث متنوعة قاسية، وكيف مكنتهم الظروف من الوصول إلى نهاية سعيدة: عشاق، لصوص، فنانين، سياسيين، وغيرهم كثيرون، جعل منهم بوكاتشو أبطالا فى بعض القصص، وقساة وطغاة يستحقون العذاب فى قصص أخرى.


تأتى أهمية «الديكاميرون» من أنها تصوير حى لمجتمع القرن الرابع عشر فى إيطاليا.

كما أنها تعد سجلا تاريخيا لما تحتويه من شخصيات تاريخية؛ مثل «صلاح الدين الأيوبى- ويليام الثانى»، كما امتد تأثيرها إلى يومنا هذا، فيتم عرضها فى العصر الحديث على خشبة المسرح والسينما وشاشات التلفاز، فلقد قام المخرج الأشهر فى السينما الإيطالية «بيير باولو بازولينى» بإخراج «الديكاميرون» فى فيلم سينمائى حقق نجاحا هائلا عام 1971، من خلال ثلاثية سينمائية شهيرة أطلق عليها اسم «ثلاثية الحياة».


والجدير بالذكر أن هذه الترجمة العربية الأولى الكاملة عن الأصل الإيطالى، تجمع بين الدقة والمحافظة على السمات الأسلوبية لـ«بوكاتشو» وسلاسة الأداء اللغوى والأسلوبى فى آن واحد.

يا ساده هذه ليست أحاديث نبوية

تحفيزات