.

رسائل الدم

Foto

كيف اعتبر البنا أن الحاكم ظل الله فى الأرض؟


تحت عنوان «الإخوان المسلمون والخلافة»:


ولعل من تمام هذا البحث أن أعرض لموقف الإخوان المسلمين من الخلافة وما يتصل بها، وبيان ذلك أن الإخوان يعتقدون أن الخلافة رمز الوحدة الإسلامية، ومظهر الارتباط بين أمم الإسلام، وأنها شعيرة إسلامية يجب على المسلمين التفكير فى أمرها والاهتمام بشأنها، والخليفة مناط كثير من الأحكام فى دين الله، ولهذا قدم الصحابة، رضوان الله عليهم، النظر فى شأنها على النظر فى تجهيز النبى ودفنه، حتى فرغوا من تلك المهمة واطمأنوا إلى إنجازها.


والأحاديث التى وردت فى وجوب نصب الإمام، وبيان أحكام الإمامة وتفصيل ما يتعلَّق بها لا تدع مجالاً للشك فى أن من واجب المسلمين أن يهتموا بالتفكير فى أمر خلافتهم منذ حوّرت عن مناهجها، ثم ألغيت بتاتًا إلى الآن.  


ثم يلى ذلك تكوين عصبة الأمم الإسلامية، حتى إذا أتم ذلك للمسلمين نتج عنه الاجتماع على «الإمام».


«الإمام» الذى هو واسطة العقد، ومجتمع الشمل، ومهوى الأفئدة وظل الله فى الأرض.


- ما زال حسن البنا يخلط الأوراق بين الوجوب السياسى والاجتماعى والإنسانى لوجود حاكم يثق فيه الناس ويقودهم ويجتهد فى تحقيق مصالحهم بالاجتهاد السياسى والشورى وبين مسمى الخليفة ذاته وكنهه وصفاته وكيفية تنصيبه، وهى أمور نسبية متطورة مع تطور الزمان وتحتاج إلى توافق إنسانى، وقبول شعبى، لا قداسة دينية، ولكن الإمام البنا يقول صراحة إن الإمام هو ظل الله فى الأرض، وهذا ادعاء بعيد عن روح الإسلام وعن سلوك الخلفاء الأوائل، فلا قداسة لحاكم، بل وصف الخلافة بأنها شعيرة إسلامية، وهو يتحدّث بأسلوب أدبى عن الحاكم أو الإمام بأنه واسطة العقد ومجتمع الشمل ومهوى الأفئدة، وهى رومانسية حالمة عن شخص رئيس الدولة، ربما لم تتحقق لا للأوّلين ولا للآخرين، من الخلفاء الراشدين كان مجتمع الشمل ومهوى الأفئدة وواسطة العقد، ناهيك بأن يكون ظل الله فى الأرض، هل أبو بكر الصديق الذى أبى أن يبايعه علِى بن أبى طالب وسعد بن عبادة، وكاد أن ينقلب الموضوع إلى احتراب داخلى لولا ورع علِى وأصحابه؟ وحتى الآن فكل فصائل الشيعة ينظرون إلى أبى بكر نظرة سلبية، وأحيانًا تتجاوز ذلك إلى اللعن والسب.

عافانا الله من ذلك وندعو لهم بالهداية. عمر بن الخطاب الذى خاض صراعًا سياسيًّا مع خالد بن الوليد، وفى النهاية فقد تم اغتيال الخلفاء الثلاثة الآخرين لأسباب مختلفة، ولكن فى النهاية لا نستطيع أن نقول إن أحدهم كان مجتمع الشمل ومهوى الأفئدة.


ولكن حسن البنا أراد أن يتجاوز الخلافة الراشدة بأن يكون مجتمع الشمل ومهوى الأفئدة وظل الله فى الأرض!

يا ساده هذه ليست أحاديث نبوية

تحفيزات