ليلة القبض على كانتونا.. كل ما تريد أن تعرفه عن كأس العالم

Foto

كيف ضاعت على كانتونا فرصة متابعة مباراة نصف النهائى بين البرازيل والسويد واقتيد إلى مقر إحدى الوحدات الأمنية؟


تسبب سوء سلوك الفرنسى إريك كانتونا فى خسارة كبيرة وقاسية له، فقد كان المهاجم الذى يلعب آنذاك لصالح مانشستر يونايتد قد توجه إلى ملعب «روز باور» فى لوس أنجلوس للمشاركة فى التعليق على أحداث مباراة نصف النهائى بين البرازيل والسويد لصالح قناة تليفزيونية إنجليزية. وصل كانتونا إلى الصرح قبل وقت طويل من انطلاق المباراة ودخل عن طريق الخطأ إلى جهة من المدرجات لم يكن يجب أن يكون فيها، وعندها اقترب منه رجل شرطة ليخبره بأنه لا يحق له الجلوس هناك، لكن النجم الفرنسى المعروف بحبه لدهس كل من حوله نتيجة غروره الكبير أهان الشرطى وفى ظرف دقائق ظهر زملاء الرجل حوله لمساعدته، وعلى الفور أسقطوا كانتونا وقيدوه بالأصفاد ليقتادوه فى النهاية إلى مقر إحدى الوحدات الأمنية فضاعت عليه فرصة متابعة المباراة والتعليق عليها.

 

...

 

من كتابَى «أغرب الحكايات فى تاريخ المونديال لـ«لوثيانو بيرنيكى» ترجمة: محمد الفولى.. و«جنون المستديرة» لـ«خوان بيورو» ترجمة: محمد عثمان خليفة

 

يا ساده هذه ليست أحاديث نبوية

تحفيزات