.

ماذا عن الاحتجاج الاقتصادي والاجتماعي؟

Foto

فما المقصود بالاقتصاد المعني وما هي الأبوية؟


كانت 2004 بداية لموجة ـ لا تزال مستمرة ـ من الاحتجاجات الاقتصادية والاجتماعية. ويمتاز هذا النمط من الاحتجاج بأنه غير مسيس في خطوطه العامة بمعنى أن المحتجين عادةً لا يطلبون تغييراً في السياسات العامة أو في نظام الحكم أو في ممارسة السلطة لإدارة موارد البلاد بل يتجهون مباشرةً للحاكم لطلب الحصول على موارد يرون أنها من واجب الدولة أو الحاكم أن يوفرها.

والملمح الثاني، والمرتبط بالأول، فهو أن الاحتجاج الاقتصادي والاجتماعي عادة ما ينقصه التنظيم، ويعكس تفتت الحركات العمالية والفلاحية والطلابية نتيجة للقمع الأمني، ومصادرة المجال السياسي خلال عقود طويلة من الحكم المستبد.

فغالب حالات الاحتجاج الاقتصادي والاجتماعي التي حدثت بين 2004 و2011 كانت على مستوى المنشأة الاقتصادية أو الخدمية الواحدة أي عمال مصنع ما أو موظفي قطاع أو هيئة ما، أو أهالي قرية أو حي ما.

ولم تكن منسقة على المستوى القومي بأي حال من الأحوال. ولعل هذا الملمح الذي ينم على التجزئة والتفتت هو انعكاس لعدم التسيس الذي تمت الإشارة إليه في النقطة الأولى، إذ أن الاحتجاجات الاقتصادية والاجتماعية كانت بالأساس مطلبية تدور في فلك السلطة ولا تتحداها بمعنى أنها تضغط على الحكومة أو الدولة لتوفير ما يراه المحتجون حقاً راسخاً لهم مقابل الولاء السياسي للدولة أو للحاكم.

وهو ما يمكن أن نطلق عليه الاقتصاد المعنوي للأبوية السياسية. فما المقصود بالاقتصاد المعني وما هي الأبوية؟

يا ساده هذه ليست أحاديث نبوية

تحفيزات