.

«أبو حفيظة» وصيف السير فى طريق «عروض للركب»

Foto

هل ينجح أكرم حسنى فى تكرار نجاحه مع إعلانات شركات المحمول؟


منذ أيام بدأت شركة «أورنج» لخدمات الهاتف المحمول حملتها الدعائية بأغنية «يا صيف يا صيف» لأكرم حسنى بشخصية (أبو حفيظة)، وهو التعاون الثانى بين شخصية أبو حفيظة والشركة بعد النجاح الساحق الذى حققته دعاية العام الماضى (عروض للركب)، وجاء التعاون هذا العام بإضافة صوت الفنان الشعبى عبد الباسط حمودة للأغنية، فهل تتفوق تلك الأغنية بنجاحها على دعاية «عروض للركب»؟

دعاية «عروض للركب» العام الماضى حققت 42 مليون مشاهدة على «يوتيوب»، وظلت محتفظة بتصدرها الترند فى مصر منذ بداية عرضها، وانتشر العديد من الفيديوهات التى تقوم بتقليد الإعلان والأغنية.
أما أغنية «يا صيف» فهناك بعض الأسباب التى تضمن نجاحها، أولا طرافة شخصية أبو حفيظة وترقب الجمهور لجديده، ثانيًا صوت عبد الباسط حمودة ذو الطابع الشعبى الذى يمتلك قاعدة كبيرة من الجمهور، بالإضافة إلى بساطة الأغنية والكلمات، ثالثًا حالة الفيديو كليب التى احتوت على أجواء الصيف، مما جعلته يترك أثرًا واضحًا فى نفوس المشاهدين، رابعًا رقص أبو حفيظة مع إيقاع الأغنية الشعبية، وإضافة شخصية مصغرة من أبو حفيظة ترقص بجانبه، خامسًا هذه أغنية خاصة بدعاية، لذلك تضمن نسبة من انتشارها.
وعلى الرغم من أنهلم يمر سوى يومين على عرض الأغنية فإنها دخلت الترند المصرى وصعدت إلى المركز السادس، فهل فى الأيام المقبلة نشهد تصدرها الترند فى ظل الأجواء التنافسية الحادة التى يشهدها هذا الصيف خصوصًا مع صدور أحدث الأغانى لأشهر النجوم، بالإضافة إلى التنافس الحاد بين شركات المحمول، لاستحواذها على السوق وتصدرها المشهد بالإعلان؟.. هذا ما سنعرف إجابته فى الأيام المقبلة.

 

يا ساده هذه ليست أحاديث نبوية

تحفيزات